Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 28 مارس 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

رسـائل قصـيرة / رسـائل سريـعة



غسالة هالة

انفجرت هالة والقت بوساختها لعلها تصيب بها الشُرفاء. ولكن هيهات هيهات ان تنال منهم وإنني على يقين بأن الأستاذ محمد بن احميده قد انفجر هو الآخر ولكن بالضحك على هذه القمالة وصدق حين قال عنها دون أن يكلف نفسه عناء ذكر اسمها بأن حجم علبة بودرة مكياجها اكبر من حجم ادراكها لمأساة الوطن ولعل غسالتها الأخيرة تشهد بصدق كلامه. ياعوالة هذا الرجل صقع عليك وهو أصعب من يستوعبه مخ العصفورة ونصيحتي للطرطورة ان تهتم بمكياجها فهي الطريقة الوحيدة التي ربما ستؤمن لها مستقبل أفضل.

عمران



اضاعة الوقت وتجنيب الاموال سيا سة حكم القدافي لليبيا

الى الشعب الليبي الطيب ليفهم الجميع ان السلطة الحاكمة في ليبيا اغتصبت السلطة بالقوة وهمش الدكتاتور ما يسمى بمجلس قيادة الثورة وحول البلاد الى دولة بوليسية نصف سكانها اجهزة امنية وسياسته في حكم البلاد تضييع الوقت وتوفير المال ولا تحلموا ايها الليبيون لا بتوزيع الثروة ولا يحزنون لان ما يقصده بتوزيع الثروة هو نقلها من داخل ليبيا الى حسابات وشركات خاصة لاستخدامها وقت الحاجة.

حنضلة بن مرة



سطحية هالة المصراتي

تشي جيفارا ماذا عملت في حياتك لتعاقب في قبرك بهذه الطريقة المقززة؟ لقد كنت حقا مناضلا. غادرت وطنك الأرجنتين وأخترت مدن كوبا لتخليص شعبها من سياط جلاديها وعندما انتصرت ودخلت هافانا على صهوة فرسك لاحظت ببديهة الثوار الحقيقيين الى أين كوبا ذاهبة فأنصرفت وتركت السلطة والجاه والبنك المركزي الكوبي وذهبت الى أحراش وأدغال افريقيا وعندما شاهدت هناك بأن الهم الوحيد للرفاق الجدد شرب الخمر حتى الثمالة والنساء والهوتيلات الفخمة تركتهم يائسا منهم وذهبت الى بوليفيا وهناك رغم مرضك المزمن والذي كان ينخر صحتك كنت تتنقل ما بين الجبال وتحارب جند الظلم الى ان خانك من أثيت لتحريرهم وهم الفلاحين ووقعت في الأسر وهناك اطلق عليك امريكي ينتمي الى المخابرات المركزية الآمريكية ستة رصاصات بعد ان ألقيت عليه نظرة احتقار وطلبت منه أن يكون رجلا ويطلق عليك النار. واليوم نشاهد صورك على التيشيرتس بين نهود فتيات اوروبا امعانا في اهانتك، بل بعضهن في العالم الثالث يقمن بافتتاح خربشاتهن بإسمك حتى يقال عنهن انهن مناضلات وهن في الحقيقة خادمات وراقصات مبتدلات في حفلات أعياد ميلاد ابناء جلاد ديكتاتور أحدهم كان بالأمس القريب يتمسح على أعتاب من قتلوك، والآخر أطلق أسمك على يخته الفخم والممول بالكامل من أرزاق الجوعى والمساكين من ابناء جلدته والذين يفترشون الأرض ويلتحفون السماء. جيفارا ياليتك بقيت بوطنك الارجنتين ومارست هناك مهنتك كطبيب وعالجت الفقراء ، ولو كنت عملت ذلك لما أهانك كل هؤلاء الاوغاد السفلة فاللعنة عليهم .

ف. ل.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home