Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 28 يونيو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

من قال أن حركة اللجان الثورية ذهبت بدون رجعة

عادت حركة اللجان الثورية وأعوانها إلى الظهور على الساحة الليبية من جديد بعد سبات دام لآكثر من خمس سنوات فما كان اعتقده الشعب الليبي أن زمن هذه الحركة قد ولى إلى غير رجعة خصوصا بعد الخطابات التي ألقاها نجل الزعيم الليبي سيف الإسلام التي اعطت بعض الأمل للشباب الليبي كل تلك الإعتقادات كانت خاطئة جدا ففي الخمس السنوات الماضية كانت هذه الحركة تعمل بجد وإجتهاد إلا ان هذا العمل ليس العمل المعهود به بالحركة من القيام بعمليات الإرهاب والقمع والسطو على أموال الناس هذا العمل داخليا فقد كانوا يرتبون أوراقهم ويرتدون الثوب الجديد الذي يتناسب مع العولمة والنظام العالمي الجديد خصوصا بعد أن أصبحت الدول ذات الحكم الدكتاتوري تحت طائلة التوماهوك والإنتربرايس الأمريكية والسبب هواي تهديد للمصالح الأمريكية ودول الإتحاد الأوروبي يجب أن يعدم ومن هنا نقطة إنطلاق توجهات حركة اللجان الثورية الجديدة فتحول نشاط الحركة من عمليات الإرهاب والقتل والخطف والتهديد للشعب الليبي إلى عمليات السطو والتحوز والتملك لموارد الأنشطة التجارية للسوق الليبية ومحاربة رجال الأعمال والتجار الليبين الذين بدأوا بالظهور والتميز والنجاح خاصة في الأسواق العربية وذللك بتدمير الأسواق الليبية بدعوى البناء والتطوير مما خلق نوع من عدم الإستقرار وإفلاس مجموعة كبيرة من روؤس الأموال الليبية وفي نفس الوقت بدأو تشكيل التكتلات التجارية تحت مسميات الشركات القابضة التجارية والإستثمارية ويفرضون على الشركات العالمية والعلامات التجارية على التعامل معها ولا يسمحون لهم بالدخول إلى السوق الليبي إلا عن طريقها مثل شركة 1-9 القابضة والشركة الخضراء القابضة وغيرها من هذه الشركات ففي السابق عرف الليبيون المثابات الثورية واليوم تم إستبدال هذه المثابات بالشركات التابعة للشركات القابضة وتم إستدعاء ما كانو يسموا بالمتربصون بالخارج(وهم عبارة عن مجموعة من الثوريين يتم نشرهم بالخارج ليقومو بجمع المعلومات عن الطلبة الموفدين بالدراسة بالخارج وكذلك المعارضين الليبين بالخارج) تم إستداعئهم ليقوموا بإدارة هذه الشركات التي تم إستحداتها بما معروف لهم بولائهم التام للثورة الليبية وزعيمها معمر القذافي إلا ان هؤلاء المتربصون لهم أخلاقهم الحميدة التي لا يمكن إخفاء آثارها مهما حاولوا فالذئب لايمكن أن يكون الحمل حتى وإن لبس ثوبه.
ومن هذه الأسماء عمر ابو شريدة هذا الذي تم إستدعائه من الجزائر بعد أن بنوا له ماضي ومجدا خياليا ليتم الدفع به لرئاسة الشركة الخضراء القابضة وهي تعتبر من أهم الموارد المالية لمكتب الإتصال باللجان الثورية التي كان إسمها جهاز تنمية الإستثمار الداخلي فقالوا عنه كلاما وتاريخا حتى أساطير التجار العالميين لن يقدروا على ما قدمه هذا الرجل من تحقيق أرباح فاقت المليار دينار في زمن قياسي لا يتعدى السنة او السنتين لشركة الإستثمارت الخارجية في الجزائر فهذا السوبرمان كما ينادونه هاهو اليوم يقدم لليبيين الإنجاز تلو الإنجاز من سهرات الدعارة والزنا اللواط والفاحشة المشينة إلى الصفقات والعقود المشبوهة التي يقوم بها إخوته وابناء عمومته.
ها هو يتخذ من مصحة تابعة للشركة التي يترأسها مقرا لأعماله القذرة من مساومة الفتيات على أشرافها وشراء الذمم وأتخذ له خادمة شخصية بمرتب تلبي له طلباته وتشبع رغباته الجنسية وتحضر له بنات الهوى بعد التأكد من سلامتهم الصحية طبعا عن طريق الفحص الطبي من قبل أطباء المصحة تحت إشراف مديرها أما ذكر أعوانه وأتباعه فلا يقلون مجدا وعظمة عن رئيسهم أمثال ناصر الرياني الذي سخر مركز الزحف الأخضر أحد إستثمارات الشركة القابضة لبناء منزله وتجهيز مزرعته وذلك من المركز بالكامل بموظيفيه وعماله ومن يتخلف يتم فصله من العمل وهذا كله تحت مرأى ومسمع الحاج عمر ومنهم من ينهب إيراد الشركة ويتلاعب بأرصدتها ويتصرف بأموالها كما يحلو له مثل ابراهيم ابوراس وهو كذلك تحت رعاية الحاج عمر وقيادته الحكيمة بالسطو والعدوان.
إذا عادت حركة اللجان الثورية من جديد ولكن هذه المرة الكلاب الضالة ليس الشعب الليبي كما كان سابقا إنما الرأس المال الليبي.
وفي الختام ليس لي أن أقول كمواطن ليبي يأسى على حال بلاده ( قدر الله وما شاء فعل) .

سالم الترهوني


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home