Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 28 يونيو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

مذبحة أبوسليم والمحامون المبتزون لللأهالى

بسم الله الرحمن الرحيم
" يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأٍ فتبينوا ... "

رداً على ما كتب من قبل من يدعي أنه " ليبي " .

أقول لو أنك تتمتع بصفة من صفات النبل والنزاهة والاستقامة ومراعاة وجه الله الكريم التي يتحلى بها رجب بالتمر المحامي لما سمحت لك بأن تسيء إلى هذا الرجل الذي هو مثال لكل ما هو رفيع .

وأنا أتسائل ما الذي دفعك إلى كتابة هذا الكلام ، هل هو سؤ أخلاق منك أو سؤ تربية أو عقدة نقص أو مرض نفسي يجعلك تتمتع بالإساءة لمن هم أرفع منك مقاماً .

فلو كنت يا ( ليبي ) تحمل القليل من الشجاعة والمصداقية لذكرت أسماء من وكلت نفسك لتتحدث بصوتهم .

ولكن كما يقول المثل الشعبي ( العيب لما يطلع من هل العيب ما يقعد ش عيب ) ولكنني في هذه السطور أوجه كل اللوم والمسئولية إلى المسئولين عن هذه الصفحة والتي كان يجب أن تكون مهمتها أن تكون منبر للآراء الحرة لا أن تكون ركناً للصحافة الصفراء .

فكان يجب على المسئولين عن مراجعة المقالات قبل عرضها على الصفحة أن يمتنعوا عن عرض أي مقال يحمل تشهير أو إساءة سمعة لأي مواطن ما دام لم يرفق معه مستندات دالة على ما يدعيه من يكتب المقال .

لأن هذا التساهل الذي يتعامل به المسئولون عن الصفحة يجب أن يعرضهم للتقاضي بتهمة التشهير حتى يكونوا أكثر مسئولية وأكثر مصداقية ، فهم لا يعلمون المستوى العلمي والثقافي والأخلاقي لمن يكتب المقال ويعرضوه دون التأكد من مصداقيته .

كما أنني في هذه الفقرة أحب أن أرد على ( الليبي ) بنفس أسلوبه ونقول له رجب بالتمر يعرف ربي ويخافه ما هوش كيفك يا علماني يا كافر ( وطبعاً هذا موش نعت ألصقته بك من فراغ ولكن هذا جاء من مقالك الذي طالبت فيه السعودية بتعويضنا عن الجهل والتخلف الذي سببته لنا باحتلالها لنا من 1400 سنة أي منذ دخول الإسلام يا زنديق ) .

فيا ( ليبي ) لقد اقترفت خطأً فادحاً بالإساءة للأستاذ / رجب بالتمر المحامي الذي يمثل السيد الفاضل والأستاذ الجليل والمحامي النزيه والرجل الشريف والمواطن الصالح والصديق الصدوق وهي صفات تفتقر إليها بيئتك التي ترعرعت فيها .

كما أننا ننوه إلى أن عبد الحفيظ غوقة المحامي من المحامين الذين يتمتعون بسمعة حسنة تجعلنا معها نوضح أن عمل المحامي يتمثل ببذل عناية لا تحقيق نتيجة أي أن المحامي يجب أن يبذل جهده في القضية المناطة به ، ولكنه ليس مسئول عن تحقيق نتيجة ، فهذه الأخيرة منوطة بالقاضي المنظورة أمامه القضية فهو أن يحكم لصالح المحامي أو ضده .... ( مع أنني متأكدة أنك يا ليبي مش فاهم حاجة لأن فهمك على قدك ) .

المواطنة 1100


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home