Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 28 يونيو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

قرأت لك :
عن الاستلاب التاريخي..
لكي لا تصبح العروبة احتكارا ًمشرقياً أو شعوبية جديدة
(4)

عن الاستلاب التاريخي..
لكي لا تصبح العروبة احتكارا ًمشرقياً أو شعوبية جديدة (4)

سعيد سيفاو المحروق
المصدر : جريدة "الأسبوع السياسي" ـ 197x

( ... ورأيت مقابر طرابلس كلها فوجدتها قد امتلأت ببني آدم، وغلبت عظامها على تراب الأرض
فلا ترى منها ملء كف من تراب إلا وعليه جمجمة أو عظم ) الرحالة التيجاني في القرن 16

- 4 -

كان يمكن أن نتلقى القول بأن ليبيا مغربية، وبأن الليبيين مغاربة.. كان يمكن أن نتلقى ذلك بالسكوت والصمت.. ذلك أن هذا القول ليس بالغريب.. والقول الذي ليس بالغريب فهو حقيقة أو تحصيل حاصل لا يقابل عادة إلا بعدم الاهتمام.

لكن أبو زيد أراد أن يناقش هذه الحقيقة، ثم خطا خطوة أخرى، وقفز قائلا صائحاً: أن ذلك القول إنما هو تزوير للتاريخ.. أراد أن يصححه. فأتانا بذلك المعيار الغريب العجيب الذي لا يخلو من طرافة.. يقول دوردة تعليقاً على قول شلقم:
ــــ إن الليبيين كانوا دائماً مغاربة: (( إن في ذلك تزويراً للتاريخ.. اللهم إلا إذا كان لدى الأخ عبد الرحمان كتابات أو مؤلفات تخص تاريخنا..))

لا يستدعي هذا القول سرد أية كتابات أو مؤلفات تخص ((تاريخنا)) وحتى لو أردنا ذلك فلا نستطيع.. وحتى إذا أردنا واستطعنا فإن مثل هذا الصنيع سيكون ضرباً من البهلوانية. ذلك لأن مجرد سرد عناوين هذه الكتب والمؤلفات سيحتاج منا إلى ((تأليف الكتب)) فكل من له إلمام سطحي بتاريخنا يدرك أن المؤرخين، ابتداء بهيرودوت الإغريقي إلى يومنا هذا، قد أجمعوا على أن ليبيا ليست مغربية فحسب ــ ذلك شيء لا يحتاج إلى محاجة ــ بل أجمعوا على أن المغرب جزء من ليبيا، ومن حسن حظنا أن اختصنا التاريخ الحديث وجبانا بهذا الاسم دون سائر أقطار ليبيا الكبرى. وإذا شئنا المزيد فحسبنا أن تعرف أن المؤرخين العرب الأوائل بحاستهم التاريخية النادرة منذ أبي الفرج المسعودي كانوا يسمون هذه المنطقة من أفريقيا ((شبه جزيرة المغرب)) وأحياناً ((جزيرة المغرب)) وأحياناً ((الجزيرة)) قياساً على تسميهم لبلاد العرب الأولى ب((شبه الجزيرة العرب ــ أو جزيرة العرب ــأو الجزيرة)). وقد كانوا يتصورون وهم على حق بأن المغرب تحده البحار من كل جانبـ هذه البحار إن لم تكن مياهاً كلها في الشمال والغرب فهي بحار من الرمال في الشرق والجنوب. وإذا لم يكن بقدرتنا أن نسرد هذه الكتابات والمؤلفات التي تقول بأن الليبيين مغاربة فهل يستطيع أبو زيد أن يحيلنا على مؤلف واحد يقول: إن الليبيين مشارقة؟ لاشك أن فوق كل ذي علم عليم. ومع ذلك فلا أخاله يستطيع اللهم إلا إذا كان هذ الكتاب من صنع أبو زيد نفسه!

إن المغرب العربي بالرغم من انتمائه الولية والعالمية كان ولا يزال يشكل وحدة بشرية وحضارية متميزة سواء قبل الإسلام أو بعده. ولقد اندمجت على اديم ترابه كل الهجرات البشرية الوافدة سواء من البحر أو الشرق أو الغرب أو الجنوب مكونة شعباً واحداً زاده الإسلام وحدة وانصهاراً.. هذه الوحدة ليست بحال من الأحوال نقيضاً للعروبية كما سنرى فيما بعد ، أنه لا يقدح في صحة ما تقدم أن نجد بعض أجزاء هذا المغرب وفي فترات تاريخية عارضة قد انضم ــ ادارياً ــ إلى الشرق أو الشمال، أي أنه لا يصح من أبي زيد أن يقدح في مغربية ليبيا لمجرد تعرض بعض أجزائها وفي فترة من الفترات استثنائية عارضة إلى الإدارة المشرقية. ذلك أنه حتى المناطق التي يسلم أبو زيد بمغربيتها ــ تونس مثلاً قد خضعت لنفس هذه الادارة بل وبشكل صارخ وأقوى خصوصاً أيام ادارة الأغالبة ممثل الأمويين في المغرب. وجدير بالذكر أن ليبيا كانت دائماً مركزاً لمقاومة هذا التسلط الأغلبي بشكل أشد وأعنف من مقاومة بقية بلاد المغرب. لقد صورت فكرة الوحدة المغربية في كافة التعقيبات بأنها فكرة استعمارية أو صهيونية فما هي في واقع الأمر؟ ليست مطالبة بالانصاف حين نقول بأن الاستعمار كان ولا يزال بما خلفه من نظريات معرقلاً لوحدة هذا المغرب. فالاستعمار هو الذي جزأ وحدة الشمال الأفريقي أو جزيرة المغرب، خصوصاً المؤرخين الاستعماريين الفرنسيين الذين أعطوا لهذا الاصطلاح الوطني بعداً استعمارياً فرنسياً لكي يميزوا به الجزء المغربي الخاضع للادارة الفرنسية.. وهذا يعني أن النظرية الفرنسية هي أول نظرية استبعدت أن تكون ليبيا داخلة ضمن شبه جزيرة المعرب.. لأنها لم تكن خاضعة لحكمه. ثم جاءت النظرية الفاشية الايطالية فزادت من تكريس هذا المبدأ. ففكرة أن تكون ليبيا جزءاً من شبه جزيرة المغرب كانت تثير قلق الحكم الفاشي الايطالي.. لان ذلك يعني بالنسبة اليه ايلولة ليبيا للحكم الفرنسي المنافس. وهذا ما لا يرضاه الفاشيست الذين كانوا يتصورون أن ليبيا موروث روماني تلقوه عن أسلافهم الرومان الاولين.

إذا كانت شبه الجزيرة المغرب قد تغرضت لكل هذه العرقلة الاستعمارية في سبيل الوحدة فلست أدري لماذا يصرون على تصويره كنتاج استعماري مذموم.. والآغرب من ذلك أن أي قطر من الأقطار المغربية لا يستطيع الحصول على صك غفرانه إلا إذا انضم إلى المشرق بشكل أو بأخر. أما إذا حصلت وحدة ما بين تلك الأقطار فتلك ثالثة الثاني التي لا تفيد فيها كل صكوك التبرئة والغفران. إذ أنه جميل بل أصيل أن تتحد ليبيا مع سوريا.. أو تونس مع لبنان، أو الجزائر مع مصر.. وفضيع بل شنيع مريع ــ على موسيقى محمود شاكر ــ أن تتحد تونس مع ليبيا أو الجزائر..
إن الأغرب مما تقدم كله أن تفهم الدعوة لمعرفة وتلمس جذورنا في بقية شبه الجزيرة المغربية على أنها مفاضلة.. نعم قد فهمت على أنها مفاضلة بين المشرق والمغرب، كان الأمر يتعلق بأيهما الأحسن؟ المشرق أو المغرب؟؟ أو أيهما الأروع أو الأعظم أو الأعرق أو الأعلم أو الأفضل حتى نأتي على كل ضيغ أففعل التفضيل في اللغة العربية.. وكان من النتيجة هذا الفهم الصادر عن تصور مسبق إن كانت أو كادت إجاباتهم تقول :
إن المشرق هو الأحسن. وهو الأروع الأعرق الأعلم, أما المغرب السيء الحظ فهو الأسوأ, الأقبح, الأجهل وسبحان مقسم الأرزاق !

فيم يمكن الرد على هذا التصور المسبق؟

إذا ما استعرت موسيقى أبو زيد دوردة قلت إنها تتلخص في كوننا نحن مغاربة وهم مغاربة.

إن ارتباط وحدة شبه جزيرة المغرب في مرحلة ما من تاريخها ببعض وجهات النظر استعمارية لا يعني سرمدية دمغ هذه الوحدة بالنزعة الإستعمارية لأن هذه الوحدة وجدت ونمت قبل أن يخلق الله الإستعمار والمستعمرين اللهم إلا إذا صح القول بأن فكرة الجامعة العربية فكرة استعمارية بدعوى أن الانجليز هم الذين أنشأوها وهو قول باطل ولا شك لأن الوحدة العربية هي الاخرى قد وجدت ونمت قبل أن يخلق الله الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس. (يلاحظ أن الإستعمار لم ينشيء جامعة مغربية) كذلك فإن تلمس جذورنا في بقية ثغور شبه لالجزيرة ليس توجهاً للأنظمة السائدة فيها فلا شك أن من بين هذه الأنظمة ما هو رجعي والواقع أنه الأفضل لنا وللمشرق العربي وللأمة العربية أن (نثور) و(نطور) هذه الوحدة بدل الإكتفاء بإدانتها بالرجعية. ووصمها بالارتدادي إن أمام ثورة الجماهير الوحدوية القومية دوراً في تثوير هذه الفكرة من حيث أن شبه جزيرة المغرب تمثل الإمتداد والعمق البشري والحضاري والجغرافي لثورة الجماهيرية. وهذا هو الأجدى والأكثر فائدة من مجرد الإكتفاء بعزف وترديد تلك ( النوتة) الببغاوية.

يتبع ...

سعيد سيفاو المحروق


إزكّاغن


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home