Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 28 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

عصابة الحصان الأسود وموجة المعارضة الليبية

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى أله وأصحابه أجمعين ..

أما بعد ..

الشاهد اليوم فى ليبيا إنه ثمة عصابة الحصان الأسود تصول وتجول فى ثروات ليبيا صارفين النظر على أحقية المواطن الليبي في هذه الثروة التى هي فى الأصل ملكاً مقدس لكافة الليبيين .

ولانشك في ذرة من إن الفساد في ليبيا منتشر من شرقها إلي غربها وهذا أن دل على شئ فإنما يدل على قوة تلك العصابة الماكرة التى لم تتق الله يوماً فى هولاء الأيتام وكبار السن من الشيوخ والنساء، وكذلك الشباب المعول عليهم لخدمة البلاد فى شتى المجالات.

تلك العصابة قد خانت الأمانة مع الله . ثم رسوله ، ثم المصيبة الأكر مع الرعية .

فدواوين الظلم عند الله تعالى ثلاثة دواوين :

ديوان لا يغفر الله منه شيئاً ، و هو الشرك به ، فإن الله لا يغفر أن يشرك به .
و ديوان لا يترك الله تعالى منه شيئاً ، و هو ظلم العباد بعضهم بعضاً ، فإن الله تعالى يستوفيه كله .
و ديوان لا يعبأ الله به شيئاً ، و هو ظلم العبد نفسه بينه و بين الله عز و جل .

فتلك العصابة قد وقعت في الظلم الثاني جملة وتفصيلا ، دون شك ولاريبة في ذلك .

لإننا لا نستطيع أن نحكم على شخص بعينه فى الديوان الأول والثالث حتى نرى منه ذلك.

والذى أكاد أجزم به إذا وقعت غزوة على ليبيا أو مناوشة من بنى صهيون آو بنى الأصفر ، فالمواطن الليبي لايقاوم ذلك العدوان بل يفرح به ، ولا يدافع عن بلاده ولو أعطيته المال فى تلك اللحضة أو ما تشتيه نفسه ... من فيلات ونساء وسيارات مرسيدس أو دكاكين خضرة كبار بكل .

بحجة إن البلاد التى سوف يدافع عنها قد سُلبت خيراتها من قبل وهو مقيم عليها. ولم يتذوق طعم الحياة عليها وإن الذي سلبها يطلبه الأن أن يدافع عنها .

فتجد الشاب على سبيل المثال يرفض ذلك ويقول { مادخليش بها } والسؤال لماذا ؟؟

والجواب على ألسنة كل الليبيين في الداخل والخارج وهو { ما حصلنا منها شي وإن شاء الله تنحرق } .

ول سئلت عجائزنا اليوم لقالوا لك { الله يأخده } يعنونا بذلك القدافي ....

ولكن لم يعلموا مساكين إن القدافي قد سقطت أوراقه وأستعد للرحيل من هذه الدار وليس له القدرة على إدارة البلاد بل من يقوم بتمشية الأمور هم { عياله } لإنهم قد كبروا وأصبحوا رجال { على قولة الليبيين } .

وفي نظري لا أظنهم رجالاً، وشتان بين الرجل وبين الخنثى ..

فهولاء قد فاحت ريحتهم عبر الأعلام المرئي والمكتوب ، ولا أعتقد إنهم يستطيعون إدارة شركة { تاكسيات} مكونة من أربع سيارات هونداي ..

فكيف يا عباد الله يقوم مخنث بقيادة بلد بأكلمه في المستقبل ؟؟ إن لله وانا إليه راجعون .

في ليبيا تجد خريجي كندا وبريطانيا وفرنسا . قد فتح البعض منهم { لوندرية } والأخر فتح { دكان خضرة } وغيره فتح { مصنع للوراكينة} .. بل من جمع تخصصين تجده { يطلب في حق الدخان } .

إن كان هذا حال من أعطى عمره لخدمة وطنه ثم حذف به فى مثل هذه الدكاكين من أجل لقمة العيش ووضع في مكانه { أكحيلة } من دولة قدافستان ، يبصم بصبعه ولا يعرف القرأة والكتابة .

فقل على ليبيا السلام ...

لاشك في إن أل القردافي قد قدموا إنجازات لهذه البلاد ومما قدمه الشيطان الأكبر .

قتل . تشريد. ذبح. سجون مظلمة. تهديم لأثار الماضي. نشر الرذيلة أنتهاك للأعراض. نفي خارج البلاد . مطاردة. وغيره كثير.....

فلا يحزنك أيه الليبي إن الحق لايضيع عند رب العباد وإن الله سبحانه وتعالى سيقتص لك فلا تتعجل وأبشر بالخير .

وكلنا ضد هذه الجرائم البشعة التى لا يقرها دين .

ومن جهة أخرى تجد المعارضة الليبية لها على الساحة أكثر من ٣٥ سنة ولكن ليست كمثل معارضة الدول الأخرى ممن تركوا العز وقدموا أنفسهم فداء الوطن وتحرروا من طواغيت بلدانهم ...

هذه المعارضة الليبية إن كانت كم هي عليه الأن {راوح في مكانك} فليتهم سكتوا فربحوا..

فماذا قدمت لنا ؟ ماذا أجمعت لنا ؟ لماذا لا تجتمع الدول من أجلنا ؟ لماذا لا تعقد المؤتمرات من أجلنا؟

وووووووووو.....

الجواب ... لأن ثمة نقطة ضعف في هذه المعارضة . الأ وهي بيع بعضهم ببعض.

وقد شاهدنا الكثير منهم أنبطح آمام الطاغية القدافي من أجل حفنة من المال .

لو كانت المعارضة هدفها غير { الكرسي} بل نشر الكتاب والسنة ، ما كان حالهم على ماهم عليه اليوم من ضعف ووهن وقلة الحيلة ...

ولو كانوا يداً واحدة وعلى قلب رجل واحد لنصرهم الله . ولكنهم أشتات مبعثرة منذ أحتلال ليبيا عام 1969، ذاك اليوم الأسود الذي حل بهذه البلاد .

ولا شك في إنه أبتلاء من الله عز وجل أو كما في المقولة { “ كما تكونوا يولى عليكم” } أي نعم البعد عن الكتاب والسنة هذا مأله ، أن يسلط الله علينا من بني جلدتنا عدو مثل أل القدافي عامله الله بما يستحق . وآن كان بين ظهرانينا الصالحين .

لا تتعجب أيها الليبي . إن كان هدف المعارضة الليبية هو التباهي ولبس الماركات والسفر من بلاد إلي بلاد . فهذا الواقع ولاظلم اليوم....

وإن كان هدف المعارضة الليبية هو التغيير { وهذا الذي نتمناها } فهذا يستوجب عليك أخي الليبي الوقوف بحزم والنظر فيما عند المعارضة الليبية من أفكار . لإننا سئمنا أفكار القدافي وربعه.. وسئمنا شرور ال { Green Book} لإنه لا يسمن ولا يغني من جوع .

ولا ينفع لنا نحن الليبيين فكتاب الله وسنة نبيه هو شعارنا .

فإن كانت أفكار المعارضة تلك التى تجمع شمل الليبيين على الكتاب والسنة وتنصر الحق وتفزع للمظلوم وترد الحقوق إلي أهلها .

وتتصدى لأمين اللجنة الشعبية { معتوق } وتوقفه بعدم ممارسة عمليات الهدم لأصحاب الذوي المحدود .

فنقول { مرحبا بتلك المعارضة و يا هلا وغلا } .

فقلوبنا معكم وأيدينا نرفعها إلي السماء من أجلكم لندعوا رب الأرباب أن ينصر من أراد الخير ونصر الكتاب والسنة ...

نعم شمر على ساعديك أيه الليبي وقم وأدعوا لهم في صلاة الليل ، مادام هذا مبتغى المعارضة الليبية الأ وهو { نصرة الكتاب والسنة } .

وإن كان غير ذلك فلا { تعطي بنتك تزيد عصيدة } .

وأنت أيه الليبي تعرف { أم الهبلة تموت وهي تاكل في شواربها } .

وكذلك الشائع بين الناس اليوم وهو {" الناس على دين ملوكهم "} فنجد أن الإمام الحافظ بن كثير في موسوعته التاريخية ( البداية والنهاية ) يري صحة هذه العبارة إلي حد كبير.. فالناس بالفعل علي دين مليكهم ، إن كان خمّارا كثر الخمر وان كان خليعا فكذلك ، وان كان شحيحا حريصا كان الناس كذلك ، وان كان جوادا كريما شجاعا ، كان الناس كذلك ، وان كان طماعا ظلوما غشوما فكذلك ، وان كان ذا دين وتقوي وبر وإحسان كان الناس كذلك..

وكما يقول الشاعر :

إذا كان رب البيت بالدف ضارب ** فشيمة أهل البيت كلهموا الرقص .

فهل أخترنا لأنفسنا شيئ من الذى ذكره . الإمام الحافظ بن كثير . ؟؟؟

أقول أن الناس ثلاث أصناف :

إن الناس في هذه الحياة في تحديدهم لإهدافهم على ثلاثة أصناف .

*:رجل حدد هدفه وعزم أمره وتوكل على ربه فوصل ،

*ورجل حدد هدفه وتكاسل في طلبه ولم يصبر فوقع ،

*ورجل لم يحدد هدفه ففقد وجهته وتهاه في طريقه حتى هلك،

أما الأول لمن تمسك بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وعض عليها بالنواجد ..

والثاني . ينطبق على من أراد التغيير ولكنه تمنى ويتمنى ولازال يتمنى وهيهات هيهات...

وأما الثالث لايشك فيه عاقل ينطبق على القدافي وأضرابه ... ولكن نسأل الله له الهلاك ..

لإننا لانجزم لأحد بالهلاك مصداق لقول النبي صلى الله عليه وسلم .

:"من قال هلك الناس فهو أهلكهم"

نسأل الله العلي القدير بمنه وكرمه .

أن يؤلف قلوب الليبيين وأن يجمعهم على الكتاب والسنة وأن يختم لهم بحسن الخاتمة.

وندعو الله العلي القدير أن يهلك عدوه وعدو المسلمين . القدافي الذي طغى وفجر وكفر جهاراً .

آمين آمين آمين .

كتبه علي البوسيفي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home