Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 28 ديسمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

جهوية البغدادي المفضوحة في التعيينات!!

منذ ان تولى المدعو - بغدادي المحمودي - وهومتخصص في طب النساء يحمل بكالوريوس من يوغسلالفيا مهام أمين اللجنة الشعبية العامة ( تحل محل رئيس الوزراء ) وهذ الشخص يثير الجدل و الاستياء المستمر من كافة شرائح المجتمع والشعب الليبي بأداءه العشوائي وقراراته المتخبطة غير الواضحة والجهوية وعدم العدالة التي تتصف بها قراراته بشكل متكرر .
لكن الواقع ان اكثر سمة او صفة اتسم بها عمل البغدادي خلال الست الخمس سنوات الماضية بعمله خلال هذه المهمة هي سلوك الجهوية المفضوحة المكشوفة- في تكليف الاشخاص للمناصب والوظائف والمراكز العامة وانحيازه التام للتعيين من بعض المناطق الغربية التي تهمه هو وجماعته في المصلحة والقرابة وعدم الرجوع الى مقياس الكفاءة والقدرة وغيرها .
وهذه الجهوية انما تؤكد وتؤشر على كراهيته هو وبعض المسئولين الفاضحة لشخصيات المنطقة الشرقية والوسطى والجنوب والجنوب الشرقي وبشكل واضح اكثر لمن هم من بنغازي تحديدا.
ولا يحتاج اي قارئ او متتبع لموقع اللجنة الشعبية العامة الى جهد كبير او اي عناء لا كتشاف هذا السلوك المخزي وهذه الجهوية السيئة المفضوحة في التعيين .
فقط مراقبة قرارات البغدادي المحمودي في تشكيل لجان الادارة للمؤسسات والشركات العامة توضح هذا الانحياز المفضوح وغياب العدالة والانصاف في التكليف والتعيين لابناء الوطن في وظائف الدولة العامة من مصارف وشركات ومؤسسات ولجان ادارة وجامعات .
كما يعلم غالبية الليبين ان هذا النهج هو نهج تآمري غير مقبول من الليبيين و مدبر منذ فترة وللاسف كان شكري غانم ايضا يقوم بهذا المنهج في اللجنة الشعبية العامة ثم في مؤسسة النفط فالمؤسسة ا لا تعيينات فيها الا للمنطقة الغربية و اللجان الشعبية العامة كل لجانها الفرعية بنفس الطريقة والادارات ولكم في قرار لجنة ادارة المؤسسة الأخير خير شاهد ومثال فالمواقع كلها مركزية بنفس هذه الطريقة البائسة .
وبالنهاية يجب أن يعلم الجميع أن هذا السلوك الفاسد المشين ليس له اثار طيبة على الوطن في المستقبل القريب بل لعله يكون مدمر اذا ما زاد حجم غليان الناس وكرههم لهذا السلوك المشين .
ان كل الليبين يعشقون ويحبون هذا الوطن من غربه الى شرقه ووسطه الى الجنوب لكن ما يفعله أمثال هذا البغدادي وعصابات المؤسسات العامة في ليبيا من احتكار للتعيينات في المناصب المهمة يساهم في اثارة سموم الحقد والبغضاء بين ابناء الشعب الليبي الواحد و مثل هذه التصرفات الجهوية المقيتة لا تصب في صالح الوطن بل هي نهج تآمري ضد الليبيين في نهاية المطاف .
ملاحظة اخيرة في هذا السلوك الخائب المشين .
لمن اراد الاطلاع على مظاهر الجهوية والفساد في تكليفات البغدادي عليه فقط أن يراقب على شبكة الانترنت طريقة التكليفات والتعيينات لآخر سنتين في موقع اللجنة الشعبية العامة والمؤسسة الوطنية للنفط وبعض الامانات كالمالية والمرافق والاقتصاد .
كلها بالكامل على نمط واحد مفضوح وطريقة واحدة من الجهوية والانحياز والغبن .
والسؤال الاخير ماذا الذي تستفيده ليبيا العزيزة من الجهوية والانحياز غير تدمير الوطن و خسارة المواطن ؟

علي الورفلي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home