Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الاربعاء 28 ابريل 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

عيّنات من كتابي "التنوع البيولوجي في العالم"

عينة من مقدمة الكتاب

في البداية، لقد تكونت الكرة الأرضية منذ ما يقارب 4.6 مليار سنة مضت، و كانت عبارة عن وسط خالي من الكائنات الحية، و لكن منذ 3.8 مليار سنة، كانت بداية ظهور أول الكائنات الحية فيها، و المعروفة باسم (Prokaryotes) خلايا بدائية النوى مثل البكتيريا التي تحتوي على خلية واحدة فقط. و بعد مرور ملايين السنين تطورت الحياة بقدرت الله سبحانه و تعالى في المحيطات و البحار و القارات، حيث حدثت بعض التغيرات في المركب الوراثي للخلية المعروف باسم الحمض النووي الريبوزي المختزل (DNA)في الكائنات الحية، مما أدى إلى ظهور كائنات حية كثيرة و متنوعة في البحار و المحيطات والقارات، مثل الفطريات و الطلائعيات و الأسماك و الأشجار و النباتات و الحشرات و الحيوانات و غيرها من الكائنات، حيث إن كل نوع تطور و تأقلم على حسب بيئته الملائمة. و أود هنا سرد بعض النقاط المهمة في نظرية تطور الكائنات الحية على سطح الأرض، حيث استطاعت كل المخلوقات الحية بتغيير تصاميمها على حسب بيئتها الملائمة، و أن الصيفات التصميمية و التغيرات التي حدثت فيها ورثت من جيل إلى آخر، و لذلك الصيفات الوراثية في تلك المخلوقات أنتقلت للآجيال عن طريق المركب الوراثي دي إن ايه. فمركب دي إن ايه هو المادة الوراثية الذي يتكون تركيبه الكيميائي من سكر خماسي و مجموعة فوسفات و قواعد نيتروجينية أربعة كالأتي: الأدينين و السيتوسين و الجوانين و الثيامين، و هم عبارة عن شريطين متوازيين و لولبيين، حيث إن كل شريط يقوم بنقل المعلومات الوراثية اللازمة في كل الكائنات الحية للسيطرة على بناء البروتينات اللازمة فيها، التي تؤدي في نهاية المطاف بتكوين الكائنات الحية و القيام بوظائفها الحيوية.

عينة من الباب الخامس والأخير من الكتاب

المحميات الطبيعية و صيانة التنوع البيولوجي :

و يقصد بها أي منطقة جغرافية قد تكون نظم بيئية يابسة أو مائية محصورة المساحة و مدعومة من قبل الحكومات للحفاظ على التنوع البيولوجي، و حماية الكائنات الحية المهددة بالانقراض سواء كانت حيوانات أو نباتات أو أسماك أو طيور أو حشرات أو برمائيات أو زواحف أو شعاب مرجانية و الخ. و يوجد العديد من المحميات الطبيعية في جميع أنحاء العالم، حيث تبلغ مساحة البعض منها الآف الكيلو مترات المربعة، و البعض الآخر ذات مساحات محدودة لحمايتها من كل النشاطات البشرية، و الحد من تلوثها، حتى لا تتعرض الكائنات التي تعيش فيها لخطر الانقراض. و يجب أن تخصص بعض المحميات الطبيعية للأغراض العلمية البحتة، و البعض الآخر منها حدائق طبيعية و طنية ذات مناظر خلابة، بحيث يمكن أن تستفيد منها الدولة لجذب السياح المحليين و الأجانب إليها دون أن تتعرض إلى أي عملية تخريب، أو تدمير، أو سوء استخدام.

و كل الموارد البيولوجية الموجودة في الطبيعة لها أهمية كبيرة على الاقتصاديات الإقليمية و العالمية، و على هذا الأساس، ينبغي علينا نحن البشر أن نعيش و نتقاسم الأرض مع كافة أنواع الكائنات الحية، و ننتفع بها، و نحسن إليها، دون أن نعرض حياتها لخطر الانقراض. و كما يجب علينا أن نصونها لكي تعيش و تستمر في الحياة كبقية البشر، لأنها تعتبر أساس الحياة على سطح الكرة الأرضية، و توفر لنا خيرات و نعم لا تحصى، و بدونها لا يستطيع البشر أن يعيش و يتقدم. و لكن لسوء الحظ التنوع البيولوجي في العالم أصبح معرض حالياً لتناقص كبير، إذ أن بعض من الأنواع الحية أصبحت على وشك الاندثار نتيجة تدهور النظم البيئية الناتجة عن تدمير موائلها الطبيعية من حيث التلوث و قطع أشجار الغابات، و الاستغلال المفرط لبعض أنواع الحيوانات و النباتات و الأسماك و الطيور و غيرها، و لذلك يجب على المجتمع الدولي و الحكومات في العالم ككل أن تأخذ مواقف موحدة و اجرائات إجابية و صارمة من أجل صيانة التنوع البيولوجي و الموائل الطبيعية التي تأوي كل الكائنات الحية لحماية الأنواع المهددة بالانقراض الوشيك.

الخطوات الأساسية لصيانة التنوع البيولوجي :

. حماية الموائل الطبيعية التي تأوي الكائنات الحية و جعلها محميات طبيعية و حدائق وطنية.
. الحد من الصيد الجائر و عدم استغلال الأنواع بشكل مفرط و خاصتاً الأنواع المهددة بالانقراض.
. اصلاح النظم البيئية المتدهورة و المتلوثة و اعادتها إلى حالتها الطبيعية.
. حماية الأنواع المهددة بالانقراض و تخزين عينات من أنسجتها في مصارف الجينات من أجل الحصول على سلالات جديدة منها في المستقبل عن طريق الحمض النووي الريبوزي المختزل ( دي إن ايه).
. المحافظة على الطبيعة و الثروات الطبيعية من أجل صيانة التنوع البيولوجي و النظم البيئية من التدهور والانهيار المحتمل.

بقلم : الصادق فاروق كويري
البريد الإلكتروني : sadek_queiri@yahoo.com
رقم هاتف النقال : (781) 901-2402
مقيم في مدينة بوسطن، ولاية ماساتشوستس



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home