Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 27 اكتوبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

آخر أخبار المكتب الشعبي لندن

خير ما نبدأ به بعد ذلك الصلاة على الرسول الحبيب الذي نتمنى من الله أن لايحرمنا الورد على حوضه وشربة هنيه بيديه الشرفتين ( قولوا آمين ) ..
لقد قرأت كثيرا ما يكتب على السفارة الليبية وبالأخص المكتب الثقافي ، وخصوصا ما يكتبه (طالب)... وكنت بالفعل لا أدري السبب من تلك المكاتبات أو بالأحرى لا اهتم بذلك لأني لم أكن على صلة أو ذي قرابة من السفير أو الملحق المالي أو الملحق الثقافي أو القنصل أو غيرهم ممن هم ذوي مسؤولية بالسفارة....
ولكني اليوم وأنا أجد أن الكتابات تعدت النقد وإتجهت لأمور تافهة جدا وكل قارئ يعلم ذلك ويعلم أنها شائعات ومغرضات ولو كان فيه شي من الصواب ..
ولكوني على شبه دراية ببعض الأحداث والأمور بالسفارة وخصوصاً المكتب الثقافي باعتباري قريباً جداً من الكل (الذين يكتب عنهم والذين يكتبون فقد كنت على علاقة بهم ) أود أن أوضح العديد من الأمور لمن يقرأ وليس لمن يكتب لأن الأخير على علم وهو يكتب لأسباب شخصية سأتطرق لها لاحقاً..
البداية أحبذها أن تكون من المقال الأخير (أخبار المكتب الشعبي لندن) والذي سأحاول فيه ولو بشكل سريع ومختصر الرد وتفسير بعض الأمور حيث أن البعض يحاول إستخدامها ليؤثر في القرأ وفي مجريات الأحداث ولكي يصدقه الناس ويؤمنون بما كتبه أو يكتبه أو سيكتبه فهي عادتهم يعملون من اللاشي شي ..
1- بالنسبة لعمر جلبان فهو إذا لم يستطع أن يخدم أحداً فهو بالفعل رجل طيب وليس له أي ماضي مشين في الدولة سابقاً ، وحسبما أعلم وهو يتمنى كأي إنسان أن يكون الرجل الأول بلندن ، وإذا لم يتم تعيينه كسفير ليس إلا لأنه تجاوز المدة المحدودة للعمل بالخارج وأنهى مدد التمديد ولكونه أصلا يحتاج لغيره من البشر للراحة والعودة لليبيا بعد أن أمضى فترة طويلة خارجاً .. كما أن الدولة لن تجد بالسهولة مثله وهو أيها الليبيين لم يؤذي أحداً ..
2- بالنسبة للقنصل أمحمد العيساوي فهو شاب مجتهد كان مكلفا بعدة ملفات وكان أهمها ملف عودة العديد من الليبيين ولقد عمل فيه جيدا ، وهو شخص عندما تقابله أول ما يلاقيك منه إبتسامته ، شاب يحاول جاهدا مساعدة من يأتونه بمعرفة أو بدونها ، ولقد قام بتسهيل الإجراءات لليبيين سواءً في إستخراج الجوازات أو وثائق السفر أو في تسجيل أبنائهم وغير ذلك من الخدمات التي يقدمها القسم القنصلي بالسفارة الليبية ، وإذا كان هناك بعض التأخير في الإجراءات لم يكن راجعا إلى شخصه بل إلى الجهات بليبيا التي تعطي الموافقات وغيرها،، أما كون أن قرار العودة أربكه أو أدهشه فلا لأنه كان في إنتظار مثل هذا القرار وكما تعرفون أن التغييرات في المسؤولين في ليبيا لها تأثير على الأشخاص المكلفين بمثل هذا المناصب ولكون أن لديه مشاكل مع الأمين الجديد الذي أقول له لقد خسرت رجلا أحبته الجالية الليبية والطلبة ولا ندري كيف سيتم تعويضه وبمن ويا خوفنا من القادم لأنه لن يكون مثله سيكون أسوأ بالتأكيد عليكم يا جالية ليبية..
3- أما بخصوص أيمن الحاضر وياسين بوشعرايه فسفرهم كان لقضاء إجازاتهم وليس هناك أية تحقيقات كما أن موضوع المنحة التي تصرف هو أمر بعيد عن الصواب ولقد جاءت لجان للتحقيق فيه وخلصت إلى تكذيب الأمر ، كما أني لا أعتقد أنهم أغبياء بحيث يقومون بمثل هذا العمل وبشهادة جميع الطلبة والموظفين والزائرين أنهم من أفضل طبقات المجتمع الليبي ولديهم طموحات ورغبات بمساعدة كل الليبيين وتسهيل كافة إجراءاتهم والقريب والبعيد يعلم بهذا..
4- أما سعد مناع الملحق الثقافي فأطمئنك بأنه لا نية لنقله ولا لترجيعه لسابق عمله لان التعليم العالي لن يجد مثيلا له في ضبط إجراءات الطلبة ، فمنذ قدومه تم تسهيل العديد من الإجراءات للطلبة سواءًً للمنحة الشهرية التي أصبحت تحال للطلبة في بداية الشهر لانهايته ، وعلاوة الحاسوب التي كانت لاتعطى إلا بالواسطة والمحسوبية أصبحت تصرف للطالب منذ قدومه للساحة مع سلفة الوصول ، وعلاوة الكتب تحال كل بداية موسم دراسي ولكافة الطلبة دون إستثناء ، والتأمين الصحي والإعلانات بخصوصه وكيفية الاستفادة منه بل وخصصوا موظفا لمساعدة الطلبة في ذلك ، كما طوروا الموقع الإلكتروني وساعدوا الطلبة في كيفية التواصل مع القسم بالمراسلة بدلا من الأمور التقليدية وغيرها مما كانت تضييع وقت عمل الطالب والموظف ، وضعوا دليلا للطالب والخطوات الواجب إتباعها منذ وصوله وحتى إنهاء دراسته وما هي واجباته وحقوقه ، إحالة الصكوك للجامعات والمدارس وحسابات الطلبة بشكل يومي بل أنشئوا موقعاً خاصا للطلبة لمتابعة إجراءتهم المالية والإدارية ، بل أصبحوا ينشرون تقارير على الموقع عن سير الأعمال وأنشئوا موقع لتواصل بين الطلبة فيما بينهم ،، والحديث يطول بالخصوص ..
وخلاصة القول أود أن أوضح شيئاً خصوصاً فيما يكتب عن المكتب الثقافي بأنه هدرزة فاضيه والمراد منها العيار اللي ما يصيب يطوش ، البزنس في كل مكان ، والسرقة في كل مكان ، الذي يكفي أن الطلبة مرتاحين بشكل تام عن سير القسم ولا أدري لماذا هم صامتون لايردون عن هذه التفاهات لان الذي يكتب بصريح العبارة أحد هولاء ( إما أحد المستفيدين من موضوع المدارس العربية الليبية وتم إيقاف البنزين( المال) عليه فماذا عساه أن يفعل) و (إما أحد الموظفين المحليين الذين تم فصلهم بسبب البزنس مع المدارس والجامعات وبسبب كيد الدسائس والمؤامرات داخل القسم وبسبب عرقلة إجراءات الطلبة) و (إما أحد الذين يغارون من مناصب جلبان والعيساوي والحاضر ومناع وبوشعرايه ومحبة الناس لهم) وسيتم التطرق إذا ما سنحت الفرصة إلى بطاقاتهم الشخصية ومؤهلاتهم وكيفية وصولهم بريطانيا وسعيهم للحصول على جنسية بريطانية وإرتباط البعض منهم بزوجات من أجنبيات من دول لاتكن لنا إلا الحقد والحسد فهم معرفون على مستوى بريطانيا بل لهم ملفات أمنية في ليبيا وكيف ما يقولوا وقعت الشاطر بورطة ، والذي يزعج في الأمر ويجعلك مستاءً أن منهم من درس على حساب المجتمع وصرفت عليه الحكومة لمدة تجاوزت العشر سنوات ..
وفي النهاية.. نأمل من الإخوة بالمكتب الثقافي أن يستمروا بهذه الوتيرة ولاتلتفتوا للوراء ولايزعجكم أمثالهم ، وأن يعيدوا النظر ببعض الإجراءات وتسهيلها وتطوير عملية التواصل مع الطلبة وتسريع معاملتهم ، بل وأتمنى منكم إعادة النظر في بعض الموظفين الذين لازال لديهم إتصالات ببعض المشتبه بأنهم هم الذين يكتبون حيث علمت مؤخراً أن هناك بيانات عن السكن وأمور عائلية سربت من السفارة والمكتب الثقافي حاول البعض إستخدامها بطريقة مشينة ليجد ما يكتب ..
وأحب أن أقول لكم بأن معظم الطلبة والجالية راضين عن الخدمات التي تقدمونها...
أقول للمظلوم قل حسبي الله ونعم الوكيل وللظالم تب وأسلك طريق الخير....

مستاء جدا مما يُكتب


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home