Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 27 نوفمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

ليبيا الإخبارية : أخبار

اكد مرسلنا فى مدينة طرابلس بان حالة من الاستياء والغضب تعم الناس فى مناطق ومدن ليبيا المختلفة بسبب اعلان السلطات الليبية بأن اول ايام العيد هو الخميس فقد جاء فى موقع "اللجنة الشعبية العامة " تحت اسم اعلان بشأن عطلة عيد الاضحى المبارك بأن العطلة الرسمية بمناسبة حلول عيد الاضحى ستكون من يوم الابعاء الى الاحد، وتلى ذلك بالامس الاربعاء فى ساعة متاخرة من اعلان رسمى من هئية الاوقاف بانها تلقت امر دون تبين الجهة التى تلقت منها الامربتحديد يوم الخميس اول ايام العيد وانه سوف يتم نقل مشاعر صلاة العيد من مسجد مولاى محمد بطرابلس، هذا وقد رصد مراسلنا فى طرابلس ردود الفعل الشعبية على ذلك فقد اغلق مسجد جامع ميزران اكبر مساجد مدينة طرابلس الذى يستوعب نحو 2500 مصلى ولم تقام فيه صلاة العيد وكذلك لم تقام الصلاة فى مسجد القدس ،وفشلوم ،والساعدية ،وسيدى خليفة ،وقرقاش ،والعمروص ، وفى حى قرجى ، ،وبوسليم ، اما بعض المساجد القليلة التى اقامت صلاة العيد فلم يكتمل فيها العدد الكافى لخطبة العيد بما فى ذلك رجال الشرطة الذين تم نشرهم امام هذه المساجد، ومن جهة اخرى اعلن غالبية سكان حى بن عاشور بانهم سوف ينحرون الاضاحى غدا الجمعة باعتباره اول ايام عيد الاضحى المبارك.

فى مدينة بنى وليد : اكد مراسلنا هناك امتناع عدد كبير من المواطنين عن الذهاب الى المساجد، وفتحت المحلات ابوابها امام الناس للتسوق، وبقى سوق الماشية مفتوحا ايضا للتسوق، اما بعض المساجد القليلة التى اقامت صلاة العيد فلم يحضر اليها سوى العدد القليل وبعض العمال الاجانب من المسلمين ، وقد اكد غالبية سكان بنى وليد بان الجمعة سيكون هو اول ايام العيد ويوم نحر الاضاحى.

فى مدينة الكفرة : نقل مراسلنا من مصدر موثق به أن ابراهيم عبدالسلام القذافى رئيس هيئة الاوقاف أتصل مساء الاربعاء بممثل الهئية فى الكفرة ومدير الاستخبارات العقيد بالقاسم لبجع والامناء والمسؤولين الرسميين وامرهم بضرورة اقامة صلاة العيد يوم الخميس وحث الناس على الحضور الى المساجد، غير ان مراسلنا اكد بعد ان تجول فى المدنية وضواحيها أن نحو 85 فى المائه من السكان لم يحتفلوا بالعيد اليوم ، وان مسجد مصعب بن عمير، ومسجد الجوف المركز، ومسجد احد، فتحت ابوابها للمصلين العرب والمسلمين من الدول الافريقية لصلاة العيد، فى حين اقفل مسجد ربيانا والطلاب والهوارى، وقد ارغم مؤذن مسجد حى الشورى على فتح ابواب المسجد دون ان يحضر احد لاداء صلاة العيد.

فى مدينة بنغازى : اوضح مراسلنا الذى تجول فى انحاء متفرقة منها، ان غالبية المواطنين لم يذهبوا الى المساجد للاحتفال بالعيد وواصلوا حياتهم العادية، فقد فتحت المحلات التجارية ابوابها امام المتسوقين، حيث يصر الناس على الاحتفال يوم غدابالعيد ، رغم ان تعليمات قد صدرت لمنع المصلين من اقامة صلاة العيد غدا الجمعة، وقد رصد مراسلنا ان هناك مسجدين تم اقامة صلاة العيد فيهما وهما مسجد راس اعبيده بالقرب من الاوقاف، و مسجد واحد فى منطقة صابرى، وان عدد المصلين لايتجاوز الصفين، فى حين ان هناك مسجد ثالث حضر اليه شخصين فقط للصلاة وانتظروا بعض الوقت ثم غادروه . هذا ويتوقع ان تقوم غدا الجمعة اعداد كبيرة من المواطنين بالذهاب الى المساجد رغم الاعلان عن اقفالها.

ليبيا الإخبارية


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home