Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 27 نوفمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

الى الخبير والفرماطة والمنافقين والفئة الشريفة المغلوب على أمرها

الى الخبير التعليمي لقسم الشئون الثقافية ـ لندن
الى الفرماطة و المنافقين و ما أكثرهم
الى الفئة الشريفة المغلوب على أمرها

المدارس الليبية في الساحة البريطانية لا معايير و لا أخلاق ، تخبط ما بعده تخبط. أعتقد أن الأسباب واضحة للجميع ، حيث أسهب الكثير من الأخوة في سردها على صفحات الشبكة، و يمكن ارجاعها الى اسناد الأمر الى غير أهله و سلبية و عدم دراية سعد مناع ، التي جعلته في وضع لا يحسد عليه، ، فما يفعله بعض الحمقى يُنسب الى الدكتور سعد ، قرارات حمقاء، لا فائدة منها، تفوح منها رائحة الفساد و الفرمطمة.
تم تغيير مدير مدرسة الجماهيرية في مانشستر، قد يتساءل المرء عن الأسباب ، دعونا ننظر الى تغيير مدير المدرسة السابق ، و الذي تم بحجة أن المدير الجديد في ذلك الوقت ، مدير مكلف من اللجنة الشعبية العامة، لذى يجب أن يكون هو المدير، كلام مقنع للسذج و البسطاء ، لنقبله فقط لاجراء النقاش، كلام جميل قبلناه في العام الماضي، لكن في بداية العام الدراسي 2009/ 2010 مسيحي ، تم استبدال المدير المكلف من اللجنة الشعبية العامة، بمدير جديد ، امعة ، ضعيف، ترأسه امرأة ، لا يهش و لا يتش ، من المستفيد من هذا التعيين . قد يكون الأمر تنفيذ لرغبة أحد القطط السمان، أو تنفيذ لرغبة مسؤول أمني كبير، أو مشروع جديد لشركة الفساد المستفيدة من نهب المبالغ المخصصة للمدارس.
الواضح أن هناك رغبة لتحطيم ما بقى من المدارس، و المنحوس سعد لا يريد خيرا للمدارس ، فحظه تعيس ، قراراته لا منطق و لا طائل من ورائها، و لا يوجد أناس وطنيون يقارعونه الحجة، يسألون عن المبالغ التي صرفت على المدارس ، و كيف يتم تعيين مدراء المدارس .
يجب أن نسأل سعد مناع عن سبب تعيين مدير مدرسة ضعيف لا خبرة لديه في ادارة المدارس ، الكل يعلم أنه يجب أن تتوفر صفات معينة في مدير المدرسة ، مثل الخبرة و الحزم و النزاهة . في الماضي جربنا الثوريين فسرقوا المدرسة، وجربنا تعيين المكتب فأفشلوا المدرسة. تعيين المدير الجديد بالذات لادارة مدرسة الجماهيرية بمانشستر أثار تساؤلات كثيرة في الجالية الليبية في مانشستر، حيث يتجمع جميع الليبيين بمختلف اتجاهاتهم و مشاربهم ، فساحة مانشستر ساحة خطيرة و مثيرة ، وما يحدث فيها ينتشر بسرعة . تعيين آخر مثير للجدل وهو تعيين مدير مدرسة ليفربول ، هل لهذا الأمر علاقة بالفاخري أمين التعليم أم أنه تشابه في الأسماء ؟
بعض المدارس يمكن وصفها بحمام عمومي ، رائحتها نتنة ، الفساد حولها الى " مفسدة" لا مدرسة ، الأخطاء فيها قاتلة، اسألوا أولياء الأمور و المعلمين عن ما يدور في المدارس ، فستجدون العجب العجاب ، أنتم تدفعون مبالغ كبيرة للمدارس، فلماذا لا تشترون أو تؤجرون أماكن نظيفة تليق بأبناء ليبيا ، على الأقل تنقذهم من الرائحة االعفنة التي تلاقيك اذا دخلت مبنى المدرسة .
مدرسة الجماهيرية في مانشستر تسير بطريقة غريبة عجيبة، فالمدير ضعيف ، لا سيطرة على المدرسة ولا على المدرسين ، و مانشستر تعج بالذئاب، سيركب الثوريين الفاسدين على المدير الجديد و سيأتيك من يخبرك عن التعينات، و الشكاوى ، و التقارير و الفوضى و التخبط الاداري، و مشاكل الامتحانات. المدارس الأخرى ليست بمدارس، عبارة عن و سائل لجمع المال ، تعيين مدراء بتوصيات و عن طريق القرابة ، والفرمطة و التلاميذ ينجحوا في نهاية العام "بالدف" و الكل صامت.
ارجع الى رشدك ، أصلح نفسك ، يكفي من الفساد ، أخطاؤك لا يقوم بها الا غر لا خبرة له، و لا وطنية له، بحكم قرابتك من قائد الثورة يفترض أن تكون قدوة ، التفسيرالوحيد لمضيك في الأخطاء و الفساد له تفسير واحد ، وهو أن البعض ملأ جيوبك ، فأصبحت عبداً لهم .
أتحداك أن تزور مدينة مانشستر و تعقد اجتماع لأولياء الأمور و المدرسين و المدرسات ، و تعلن موعد الاجتماع قبل أسبوع من انعقاده، سنكون بانتظارك و كذلك ذئاب مانشستر.

أحمد


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home