Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 27 نوفمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

بين الفطر ...والأضحى
صيام الحقيقة... وذبح الوطن

إن المتتبع للساحة الليبية خلال السنوات الأخيرة يلاحظ وبشكل متزايد يوماً بعد يوم تنامي تأثير رجال الفقه وعلماء التشريع الإسلامي أو ما يمكن أن تطلق عليه لو جاز التعبير سلطة الفقيه ؟
- مسألة تحديد بداية ونهاية شهر رمضان المبارك.
- مسألة تحديد يوم الوقوف بعرفة ومدى إلزامية تتبع الواقفين بعرفه من عدمه .
- مسألة منع مؤلفات ( د. الصلابي ) من العرض في معرض الجماهيرية للكتاب ومن ثم الموافقة على العرض.
- مسألة القروض المصرفية والجدل الواقع بين الربا ونظام المرابحة الإسلامية.
فافي ظل غياب هيئة رسمية للإفتاء والتشريع .
وفي ظل وسائل اتصال مفتوحة للجميع وغير خاضعة لرقابة أو قيد وفي غياب هيئة تمنع الجدل وتغلق الأبواب أمام الاتجاهات المختلفة ( خاصة في مسائل لايقبل الاختلاف في تطبيقها )
وفي وجود وسائل اتصال تمكن الجميع في إبداء الرأي ووجهات النظر حتى في مسائل دينية وشرعية، ذلك كله يؤدي إلى ظهور اتجاهات مختلفة وانقسام المجتمع في تطبيق فروض وسنن دينية.
قد يقول قائل أن الأمر في غاية البساطة ولا يحتاج لدق ناقوس الخطر مما هو قادم.
قد يقول أخر أن الأمر تفاضل بين اتجاهات دنيوية وأخر دينية ( ربما كانت غائبــــة ).
يقوم غيرهم لابد من إعطاء الاختصاص للمعنيين ، فالتشريع والإفتاء يكون للعلماء المختصين بذلك.
لكــــــــن ...

- أن تكون عائلة واحدة في بيت واحد جزأ منها صائم ... والجزء الأخر يحتفل بأول يوم شهر شوال (عيد الفطر) فذلك له مابعده ؟
- أن يصدر قرار عن اللجنة الشعبية العامة ( الحكومة ) بتحديد أيام العطلة ابتداء من يوم الأربعاء الموافق 25/11/2009 ف .. ودون تحديد ليوم الوقوف بعرفة وأول أيام العيد ؟ في محاولة مترددة وقرار (معاق فكرياً) وطريقة غير شرعية وغير مسئولة لدراسة مدى توافق الناس لمخالفة الوقوف بعرفـــة ( في مكة ) مع يوم عرفة في طرابلس.
- أن تمنع المؤسسة العامة لثقافة والإعلام نشر كتب مؤلف إسلامي (كما يشار إليه) ليحدث ذلك هرج ومرج وجدل واسع ( على الأقل من خلال الانترنت) ثم يسمح بنشر الكتب في المعرض الممنوعة فيه . ذلك أمر خطير في تحديد الاختصاص وتحديد أحقية النشر من عدمه وهل القرارات بهذا الشأن موضوعية أم شخصية؟
- أن يمنح مصروف الادخار قروض بمليارات الدينارات للإسكان العام ثم نتفاجأ بأنها (حرام زقوم) وتطل علينا المصارف التجارية بنظام المرابحة الإسلامية ( زقوم مهجن)
إن انقسام المجتمع بين
شرعـــي - وغير شرعي .
جائــــز – وغير جائـز .
حــــلال - حــــرام .
هذا الانقسام ليس نهائي بل له توابع.
فهناك من يحرم الحرام – وهناك من يجيز الحرام بشروط وهناك من يحلل الحرام وأيضاً سوف يظهر من يحرم الحلال لأسباب ومن يحلل الحلال بشروط .....إلى ما لانهاية.
وبعد ذلك يكون لكل اتجاه فقهي أو شرعي مرشده أو شيخه أو أمامه أو داعيته أو ....أو.....أو....
الكل على علم وعلى يقين بأن هناك عدد كبير من المجتمع لم يحتفلوا بأول أيام عيد الفطر المبارك وفق ما أعلنت عنه الدولة وذلك نتاج لفتوى صادره عن بعض الشيوخ ( بغض النظر عن صحتها من عدمه).
ولكن المؤكد جـداً.. جـداً.. جـداً ..
إن 99% من الشعب الليبي سوف يضحون يوم الجمعة الموافق 27/11/2009 ف.
فهاهم علماء الشريعة والفقهاء يدخلون على خط انقسام المجتمع بالإضافة إلى من سبقهم.
ولكــــــن ...
الدين أخطر من المــــــــــــــــال.
الدين أخطر من المصالــــــــــــــح.
الدين أخطر من الكراسي الموسيقيـــــــــة.
الدين أخطر من السياسيــــــــــــــة.
أنا هنا لأطالب بإقصاء هذا على حساب ذلــــك .
أنا هنا لا أطالب بأن تخالف مواقيت الأهلة والشهور .
أنا هنا لاأطالب بأن نتبع تلك الدولة أو غيرهــــا.
أنا هنا لاأطالب أن نحدث شرخاً في الجسد الإسلامي .
أنا هنا لاأطالب بإيقاف قروض مصرف الادخــار .
ولأطالب باعتماد المرابحة الإسلاميــــــــة.
لا أفتي بصحة هذا وخطأ ذلـــــــــــك .
أنا هنا لاأطالب بمنع نشر كتب هذا ونشر كتب ذلك .
عندي مطلب وحيد منع انقسام المجتمع.
بين صائم ومفطر ...... بين جائز وغير جائــز.
بين حرام وحلال ....... بين شرعي وغير شرعي.

أطالب بوجود حكومة مسئولة ... وليست مسئولة فقط بل متخصصة فيما هي مسئولة عليه اختصاص وظيفي ... وعلمي مقنع ومانع للاجتهاد مانع للانقسام.

اللهم إني بلغت ..... اللهم فأشهد.

مواطن


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home