Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 27 نوفمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

أخبار

• قامت مجموعة من قوات (الأمن الوطني) بالتعاون مع الأمن الداخلي خلال اليومين الماضين باعتقال عدد من أبناء التبو في كل من الكفرة، وربيانا، وقدر فى ، وحى الشورى، والقريات، كما يجرى البحث عن اعداد آخرى لاعتقالهم، وفى مايلى قائمة باسماء المعتقلين :
يحي صالح حسن، حامد محمد التباوي، عبد الكريم موسى قليى، يسكى يوسف محمد، قهى على للشي، عبدالواحد عثمان التباوي، ابراهيم يحي عبد الله، رمضان سوقى يوسف، محمد وجي موسى، جمعة بوبكر للشي، زينب موسى عبد الله، زهرة على التباوي، توكى صالح يحي، وشية محمد صالح، اجي عثمان بوبكر، توكى عبد الكريم التباوي.
هذا ومن المعلوم بانه قد تم منذ فترة استحداث مكتب تابع لما يسمى بالامن الوطني ، الذى يتبع مباشرة معتصم القذافى في جميع مقار الامن الداخلى فى ليبيا، وذلك لمزيد من احكام السيطرة العائلية على كافة اجهزة وقطاعات ومرافق البلاد.

• في إطار تفريغ المياه الجوفية من مدينة الكفرة والمناطق المحيطة بها، جرى تمهيد طريق ترابى يبدأ من منطقة (بو زريق) وينتهى بعد منطقة (طلاب)، حيث تستخدمة عشرات الشاحنات التابعة لما يسمى بمشروع النهر الصناعى فقط،، والتى تقوم بنقل الانابيب التى سيتم استخدامها لنقل المياه من منطقة (الطلاب) الى مدينة سرت، ولايخفى على احد أن العمل فى هذا "المشروع" قد بداء منذ أكثر من سنتين بعد ان تم حفر 60 بئراً لنقل المياة منها لمدينة سرت.

• رغم انتشار جرائم السرقات والنهب من المال العام والتى تورط فيها عدد من "الثوريين"، وقد كان اخرها تلك المتعلقة بمحافظ مصرف ليبيا المركزي فرحات بن قدارة، احد المحسوبين على مكتب الاتصال باللجان الثورية، والذي نهب العشرات من الملايين، إلا أن الجهات الرسمية لم تحرك ساكنا حتى اليوم، مما يؤكد استمرار سيطرة الثوريين اللصوص على مقاليد الأمور في البلاد .

• تذمر عدد كبير من الليبيين الذين لم يتمكنوا من اداء فريضة الحج هذا العام نظرا لارتفاع التكاليف التى وصلت الى 6600 دينار، فى حين كانت فى السابق لاتتجاوز كثيرا 2000 دينار، وبالطبع لم تتدخل الجهات الرسمية لمحاولة تخفيض رسوم الحج، أو من خلال تقديم المساعدات المادية والعون المالي للحجيج الليبيين الفقراء، الذين لم يتمكنوا من اداء الفريضة ولعل الاموال الليبية ذهبت الى الدول الافريقية .

• وصلت اسعار أضاحي عيد الأضحى إلى 450 دينار، مما يعنى ان عشرات الالاف من الاسر الليبية لن تتمكن من الحصول على اضاحى العيد، ومن جهة اخرى قامت جهات أهلية باستيراد خرفان من رومانيا، ولكن لم تتدخل الجهات الرسمية لتوفير كميات اكثر لمساعدة الأسر المتوسطة الحال لشراء الاضحى.

ليبيا الأخبارية


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home