Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 27 نوفمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

فساد وزير الثقافة في حكومة البغدادي
الحميدي هدّد الوافي بجراحة تحوله إلى انثى
بسبب اتهامه بمقالات مذيلة باسم انثى

هدد الأستاذ نوري الحميدي أمين المؤسسة العامة للثقافة الصحفي عبدالله اسماعيل الوافي رئيس تحرير صحيفة الراية الصادرة بشعبية الزاوية والكاتب بالكثير من المواقع الوطنية بإجراء جراحة طبية تحوله إلى أنثى عقب اتهامه بكتابة بعض المقالات النقدية التي نشرت ببعض المواقع الالكترونية والتي ذيلت باسم أنثى ..
وورد التهديد عقب استقبال السيد المحترم جداً أمين المؤسسة العامة للثقافة للوافي في مكتبه بالعاصمة الليبية اثر قيام الكثير من المواقع الالكترونية بنشر عدد من المقالات التي تناولت الفساد الكبير الذي تفشى في الكثير من المؤسسات الصحفية والإذاعية التابعة للجنة الشعبية للثقافة والإعلام قبل تغيير مسمى الأخيرة إلى مؤسسة الثقافة والتي انتقد فيها الوافي مستوى أداء هذه المؤسسات الإعلامية وفساد تعاطيها مع المتلقين.
وقد رفض الوافي حينها التعليق على هذا الموضوع الذي يمسه ويمس كرامة وآدمية العاملين بالمؤسسات الثقافية والإعلامية وأرباب الكلمة الصادقة والمخلصة والشجاعة وقد علق بعض المهتمين بهذا الشأن على تصرف الأخ نوري الحميدي ضد الكاتب معتبرين ما بدر من الأخ الحميدي وبصفته راعياً للثقافة وللمؤسسات الثقافية بأنه نوع من الانحطاط الأخلاقي والانحدار المهين لقادة المؤسسات الثقافية الليبية وللذين يديرون دفتها بعد ان انحدرت أخلاقياتهم إلى هذه الدرجة الكبيرة.
وأضاف المصدر بان الاخ نوري الحميدي الذي قام باستدعاء الأخ عبدالله الوافي قد أبدى امتعاضه من عدد من المقالات المذيلة باسم أنثى معيداً إلى اذهان الحاضرين في تلك الجلسة ما عرفه برواية قيام الأخ محمد الزوي أمين مؤتمر الشعب العام حين كان وزيراً للإعلام والثقافة باستدعاء الأديب الليبي احمد إبراهيم الفقيه وتهديده بإجراء جراحة طبية تحوله من ذكر إلى أنثى بسبب قيام الأديب الكبير احمد ابراهيم الفقيه بكتابة الكثير من المقالات باسم " ليلى سليمان" قبل عقود مضت الأمر الذي اعتبره المراقبون تهديداً شخصياً للوافي والذي منعه احترامه للأخ امين المؤسسة العامة للثقافة من إثارة الموضوع عبر المؤسسات القضائية الليبية وعبر وسائل الإعلام وخاصةً عبر وسائل الإعلام الالكتروني.
وأشار المصدر إلى ان العبارات الجارحة والمغلفة بالمودة المزيفة التي أظهرها الاخ نوري الحميدي للاخ عبدالله الوافي لم تلطف درجة حرارة الموقف الغريب والذي يعكس فساد القيادات الاعلامية وانحدارها كل هذا المنحدر وأهانتها الشديدة والجارحة للأقلام التي آلت على نفسها الا ان تدافع عن طهر ونقاء الدور الإعلامي الذي يفترض ان تضطلع به المؤسسات الثقافية والإعلامية في المجتمع الجماهيري.

فاطمة علي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home