Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 27 مايو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

حرب 1967 والتحليلات الهيكلية :
أميركا من قام بالحرب

الصحفي السابق في عهد عبد الناصر ,حسن وحسن, حسنين هيكل قدم في الحلقة الاخيرة من برنامجه القصصي المتسلسل على قناة الجزيرة متحدثا عن الهزيمة الساحقة والخاطفة التي تلقتها القوات العربية مجتمعة في سنة 1967 حزيران , وربما نسمح لانفسنا بان نستشف من القصص ان هيكل لم يستطع البوح بالحقيقة المخفية أو أنه صعب عليه اكتشافها. وقال في مقدمة حديثه انه لا يريد التعليق ربما مخافة شئ ما, لم يصرح به. فحاول ان يضهرلنا حسب الفهم العادي وكأن مصر في تلك اليوم تلقت ضربة استراتيجة من أميركا وليس أسرائيل, منوها الى ان الخطة نفسها هي التي تمت في حرب 1956. فهل لاميركا ان تخاطر بالتدخل المباشر في تلكم الفترة من الحرب الباردة بين الشرق والغرب؟, ولما تبادر امريكا بالضربة العسكرية؟ فلو ان اسرائل في خطر او انها قد فشلت في الدفاع عن نفسها يمكن ان نصدق ذلك. ولماذا قامت اسرائيل بالضربة الخاطفة؟ لم يبين لنا الصحفي والسياسي المخضرم السبب المباشر لتلك الحرب هل لان القوات المصرية كانت على اهبة الاستعداد للقيام بهجوم ساحق يدمر اسرائيل؟ او ان اسرائيل بعد ان اكملت استعداتها العسكرية والاستخباراتيه قامت بهذا العمل الوقائي لحماية نفسها ؟ وهل كان المصريون على معرفة بنوايا اسرائيل ام انهم في سبات عميق؟ ونستخلص من حديث السياسي والصحفي الكبير والمقرب من الحكم في تلك الفترة الناصرية في هذه الحلقة ما يأتي:

ـ ان سحق وتدمير القوات العربية والمصرية الجوية منها خاصة قد تم في زمن قصير من الثامنة صباحا حتى الثانية بعد الضهر.

ـ وقال ان الطيارات المعادية اتت من كل صوب وحدب: الشرق والشمال والجنوب والغرب وحيث انه لا يوجد في الغرب الا ليبيا فان استنتاجات الهيكل دللت على ان الطيارات اتت من ليبيا وبالتحديد قاعدة ولس الامريكية والتي تبعد ما يربو عن اللفين كيلومتر عن القاهرة. وليس له دليل واحد على ذلك كما قال فهم لم يسقطوا طائرة امريكية ولا اسروا طيارا امريكيا ,نسبة للريس جمال, فهل هذا مبررا لايهام المتيمين بعبد الناصر ان الحكاية حكاية امريكية ونحن نستعد للشرق فتاتينا الضربات من الغرب, وهل هذا البكاء كان سيفيد القوات المنهزمة في ذالك الوقت. وان الهزيمة هي تحصيل حاصل نتيجة لاختلال ميزان القوة. وهل أنه لم يكن ممكن اعلام الجماهير بالحقيقة المرة عن الهزيمة بدون البحث عن مبرر تافه؟. وهل حرب 1973 التي اعتبرها السادات نصرا كبيرا كانت مصر في ميزان قوة اكبر من اسرائيل ام ان المفاجاءة هي سلاح في حد ذاته يقود للنصر بدون تدخل امريكي.

ـ عبد حكيم عامر القائد العام للقوات والذي يستحوذ على سلطات قوية تضاهي سلطات الريس في ذلك الوقت كان سيفتتح مقر القيادة الجديدة في سينا, في اليوم الذي نشبت فيه الحرب أو بالاحرى تمت فيه العملية الاسرائيلية.

ـ أن القائد العام ,عب حكيم, اصدر امرا بمنع اطلاق النار على اية طيارة عسكرية في ذلك اليوم تحسبنا لامر ما, لم يكن صدفة من القدر. فامر كهذا له عواقبه الوخيمة في دولة تواجه اسرائيل وعلى خط النار, فياترى لماذا أصدر القائد العام هذا الامر. فالسيد الهيكل لم يذكر لنا ذلك, فلنسمح لانفسنا بالاستنتاج ان هناك معازيم على الطريقة المصرية فالمشير عب حكيم رجل زيه زي الريس له معازيم واصدقاء وضيوف وشركاء.

ـ السيد الهيكل أشار الى انه صباح ذلك اليوم كانت هناك طيارة عراقية في الجو تحمل وفدا عسكريا عراقيا, وعلل هيكل ذلك بان هذا الوفد العراقي سيزور الطيارات العراقية في المطارات المصرية. فهل كان هذا صدفة ايضا ام ان هيكل لم يعرف الحقيقة أم تجاهلها. كما تجاهل معرفته عن هوية الطيارة السورية التي كانت في الجو صباح ذلك اليوم تتجه صوب القيادة الجديدة. فهل ياترى كانت تحمل وفدا من المدعوين للاحتفال بقيادة القيادة الجديدة ام ماذا؟. ونسمح لانفسنا بربط الاستنتاجين لنجد ان المشير أصدر أمره بمنع أطلاق النار على اية طيارة عسكرية في ذلك اليوم لانه كانت هناك طيارات اتت بوفود عسكرية من سوريا والعراق للاحتفال بهذ الموقع الجديد لقيادة عبد حكيم. وان هناك حفلات ساهرة وشربات سوف تتخلل هذا الافتتاح بدليل ان الهيكل قال ان الجميع يعني قواد القوات المسلحة كانوا هناك في انتظاره ولا نستثني الطيارين, والبقية يسطحبهم معه في الطيارة من القاهرة الى المقر الجديد.

ـ الهيكل لم يبين لنا اين كان في ذلك الوقت ولماذا لم يكن في طيارة المشير لتغطية الحدث المهم فهو كان الصحفي و السياسي الالمعي, ام ان له أمر أخر, وكيف كانت علاقته ياتري بالمشير عب حكيم.

ـ في ذلك اليوم ,هل ياتري كان هناك برنامجا احتفاليا وساهرا سيقيمه عب الحكيم لاطقم القوات المسلحة احتفالا بهذا الانجاز ام ما هي الحقيقة ؟

ـ يعلمنا الهيكل بان الاسرائليين كانوا على علم بكل شئ, وفوق ذي كل علم عليم , حتى الامر الصادر من عب حكيم بمنع اطلاق النار على الطيارات العسكرية في تلك المنطقة في ذلك اليوم.

ـ فكيف عرف الاسرائليون ذلك؟ وهل ياترى كان لهم جواسيس مثل الهجان اواشد خطرا ؟.

وحتى لقاءنا القادم مع الهيكل و الحرب, وكيف غرر السوريون والمصريون بالجيش الاردني والملك الحسين مليك الاردن, وابلغوه بان القوات المصرية والسورية تطبق على أسرائيل كالكماشة وانهم على بعد بضع كيلومترات من القدس وأمروا احمد سعيد ببث بيانات عسكرية مصرية كاذبة عن انتصارت مزعومة حققتها القوات المدمرة المصرية لتوريط الاردن في الحرب الخاسرة مما ادي الى احتلال القدس وهزيمة الجيوش العديدة. ذلك يبين عدم المصداقية لدي الانظمة العربية وعدم تحملها المسؤلية بجدية لعدم قدرتها على القيادة لمقدرات الامة.

أبوالخير البشاري


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home