Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 27 مارس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

مشاعر من القلب صادقة

بسم الله الرحمن الرحيم
إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوماً جهولا صدق الله العظيم

ذهبت لحضور المؤتمر الطارئ الطلابي بماليزيا بتاريخ 9-3-2010م ولكن لأول مرة في حياتي أسمع وأشاهد أناساً كنا نحسبهم أمناء علينا، وأوفدوا لأجلنا ومن أجلنا، وجماهيريتنا وضعت فيهم الآمال، ونحن أيضاً استبشرنا بقدومهم خيراً، وقلنا إنهم كانوا طلاباً في الساحة من قبلنا ويشعرون بما نشعر ويحسّون بما نحس، ولكن للأسف خابت الآمال فيهم ، بعدما تعرَّوا عن الثياب التي ظنوا أنها ستسترهم، ونسوا أن الشمس لابد وأن تشرق، وأن النهار لابد أن يخرج بعد ليل مظلم ولو كان طويلاً، ولكن هاهم فضحوا، هاهم خرجوا من مخابئهم، خابوا وخاب مسعاهم.

أقول وبكل حسرة:

أموالٌ أرسلت من بلدنا المعطاء لأطفالنا الأبرياء لتهيئة الجو العلمي المناسب لهم وتعليمهم بوسائل متقدمة، ولكن أقولها وبكل حزن وأسى، قد سرقت هذه الأموال والشمس ساطعة؟

تصوروا معي أيها الإخوة مدى الخيانة العظمى في سرقة مخصصات المدرسة والتي قدرت في عام واحد بما يفوق المليون وربع المليون دولار؟

والله ثم والله إن هذا المبلغ لو أعطي لأناس صادقين لتم به بناء مدرسة نموذجية مكونة من عدة أدوار؛ بل وبنوا به مدرسة أخرى أيضاً؟

والله إني أكتب هذه الأسطر وعينيَّ تدمعان، لما آل إليه أمرنا ونحن نتفرج على هذه الخيانات العظمى؟

لا تستهينوا إخواني بهذا الحال، وما صلنا إليه من ذل وهوان وضعف واستكانة.

انظروا معي لحال المدرسة الآن، وهي تنادي الضمائر الحية والقلوب النابضة، وتقول لكم : أليس منكم رجل رشيد؟ أموالٌ أرسلت من بلدنا المعطاء لطلبة أكرمهم الله، ويتم التحايل عليها، وأكلها بالباطل، ويتم التستر على كيفية صرفها، لماذا لا يتم التحقيق المباشر وفي أسرع وقت مع هؤلاء ؟

ضحكتم علينا بوضع مبنى مكتبي أصبح يتهاوى بفعل الرطوبة ولم يتجاوز السنة بعد بنائه؟

ضحكتم علينا بوضع مظلة لا تكلف إلا مبلغاً زهيداً في هذا البلد ؟

والله إننا لن نسامحكم ونشكوكم إلى الذي لا تخفى عليه خفايانا وخفاياكم، فأين المفر؟

أين مخافة الله من قلوبكم؟ ألا تخافون عقابه يوم يسألكم عن أموالكم ومن أين اكتسبتموها؟ وفيم أنفقتموها؟

إذا غركم حلم الحليم، فلا تنسوا استدراجه لكم بهذا الامتحان....

إذا لم تخافوا ربكم، فلم لاتخافون صوت الضمير فيكم؟ أم أن ضمائركم هي الأخرى قد غيبتموها عن الوعي والإدراك؟

ألا تخافون من الفضيحة التي تلحقكم، وتلحق أهلكم وذويكم؟

أليس لكم زوجات وأبناء وبنات؟ كيف تطعموهم أموالاً حراماً وسحتاً وزقوماً؟

ألا تستحون من أفعالكم؟ وستردُّون إلى ليبيا مخذولين واللعنات تتبعكم؟

أموال أرسلت لدفع رسوم الدراسة للموفدين، ولم تصرفوا منها إلا القليل فرسوم الجامعات الماليزية شئٌ زهيد، فأين الباقي؟

مبالغ أرسلت لدفع رسوم اللغة، ومنا من لم يدرس اللغة أصلاً، ومنا من درس شهرين أو ثلاثة، والمبلغ المقدر لشخص واحد يكفي لتدريسه لسنة وأكثر، فأين الباقي؟

أموالٌ أرسلت لدفع رسوم المعامل والتجهيزات، وكنا لم نسمع بها من قبل، فلا نقول فقط: أين الباقي؛ بل أين هي أصلاً؟

أموالٌ أرسلت لدفع رسوم دراسة أبنائنا، ومنا من لم يسمع بها، بل منا من أبناؤه لم يصلوا إلى سن الدراسة، والمبالغ تأتي بأسمائهم، فأين هذه المبالغ المغيبة عنا لسنوات؟

أموال وصلت منذ أشهر بأسماء أصحابها لتغطية تكاليف التذاكر، وهم يحسدوننا عليها، ووعدوا مواعيد بدفعها ثم ينكسون وينقضون العهود، ونسوا وتناسوا أن ما يأخذونه هم خاصة في تذاكرهم أضعافاً مضاعفة، ولكن نقول لهم: إن الحسود لا يسود، فلماذا الحسد؟

ونقول أخيراً وليس آخراً..... الكذب حبله قصير والمتغطي بالغربال من الشمس فهو عريان.

ونوجهها دعوة صادقة للمسؤولين في بلدنا الحبيب، أن يعيدوا النظر في من يكلفونهم بتمثيل بلدنا الغالي، فمثل هؤلاء يشوِّهون صورته، ولا يؤدون أمانتهم بصدق ونزاهة.

ونقول للجنة التي وصلت إلينا: اتقوا الله فيما كُلِّفتم به، ونريد أن نضع أمامكم هذه التساؤلات السابقة ونريد منكم الإجابة عليها فكم لجنة أتت قبلكم ولم تجب عليها؟

نقول لإخواننا في الاتحاد: نحن معكم، وهاهي بدايتكم كانت موفقة، ونأمل تواصلكم مع إخوانكم الطلاب دوماً، وأن تسعوا في التحقيق مع هؤلاء الذين خانوا أنفسهم، وخانوا المبادئ والوطن الغالي.

نقول لإخواننا في فريق العمل: جزاكم الله خيرًا وها هي جهودكم أخذت تؤتي أكلها، فالله الله أن تتخاذلوا أمام عروضهم المغرية والمخزية، فحياكم الله وحفظكم.

إخواني الطلبة: لنكن يداً واحدة، وصفاً متراصاً لكل من يحاول المساس بأي حق من حقوقنا التي كفلها لنا مجتمعنا لنعود محملين بالعلم، ونساهم بكل قوة في النهوض ببلدنا إلى الأمام.

طالب بالساحة
التوقيع: دموع الحزن على فقدان الثقة والأمانة


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home