Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 27 يناير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

المكتب الشعبي برلين .. هل هذا مبنى يشرف ليبيا

إلى الأخ قائد الثورة معمر القذافي

إلى الدكتور سيف الإسلام مؤسس ليبيا الغد

أنا أحد الطلبة الموفدين لدراسة على حساب المجتمع بألمانيا الإتحادية عند وصولي إلى ألمانيا وبالأحرى إلى برلين كأي طالب يوفد للدراسة عليه التوجه إلى المكتب الشعبي برلين لأتمام الإجراءات المالية وما إلى ذلك دخلت إلى المكتب الشعبي ذهلت من منظر المكتب الشعبي هل أنا في جمهورية ألمانيا الإتحادية ذلك البلد الذي طالما قراءت عنه كمثال للتقدم والإزدهار والتكنولوجيا والنظام أم أنا في أحد مؤسساتنا البالية التي تفتقر إلى أبسط أنواع النظافة والصيانة.

دخلت المبنى كالعادة سجلت أسمي في الإستعلامات وسألوني ماذا تريد أجبت طالب موفود قيل لي أنتظر سوف يتم البدء في أجراءاتي من قبل موظفات (طبعآ عناصر غير ليبية) جلست أتأمل في الغرفة التي تسمى صالة الإنتظار لاحظت أن المبنى قديم وبه رأئحة غريبة لم ألفها من قبل (رطوبة) كنت مستغرب ومر عليا الوقت وأنا اتأمل في المكان ذهبت إلى دورة المياه طبعآ وكأني في ليببا ذهلت من هول المكان وتسألت هل يعقل أن تكون هذه سفارة تمثل دولة وأي دولة دولة تعتبر غنية إذا ماقورنت بعدد السكان ثم قلت هل هذه سفارة (مكان) لتمثيل دولة تنعم بخيرات وثروات مالية ضخمة نعم إنها سفارة الجماهيرية العظمى التي تملك أكبر ثاني أحتياط في أفريقيا. ثم سألت هل هؤلاء القائمون على أمر السفارة ليبيين (ذوي أصول ليبية) لأنه بداء صعب أن تجد مسؤل له أصول ليبية مئة في المئة ثم تسألت هل يعقل أن يتم أستقبال الضيوف في هذا المبنى إنه والله منظر فظيع يترك أنطباع سيئ علي بلدنا الحبيب ليبيا في نظر الألمان من قبل أن تطاء أقدامهم بلدنا الحبيب .

أني ألفت أنتباه كلآ من الأخ القائد والدكتور سيف الإسلام لهذه الكارثة هل يعقل أن تكون سفارتنا في بلد ذا ثقل سياسي وأقتصادي من الطراز الأول في حجم ألمانيا بهذا المنظر أن لاأعتقد بأن هذا المنظريليق ببلد كامالي أو تشاد ذا مستوى أقتصادي متدني.

أناشد الدكتور سيف الإسلام صاحب فكرة ليبيا الغد ماهو شعوره عندما يجلس مع أصحاب القرار ورجال الأعمال ويتكلم معهم عن الإنفتاح الإقتصادي وأن ليبيا تنظر إلى المسقبل ثم عندما يأتي أصحاب الشركات ورجال الأعمال لأتمام إجراءات التأشيرات يتم أستقبالهم في هذا المكان إنه شيئ يخجل.

أتمنى أن ينظر لهذا الأمر بعين الجدية وتتم مسألة القائمين على أمر السفارة تلك النماذج الحاقدة التي لاتريد لليبيا الغد أن تقوم لها قائمة تلك الزمرة التي تسخر في مؤسسات الدولة وبالأحرى المكاتب الشعبية في خارج الجماهيرية لخدمة أغراضها الشخصية والعائلية ماديآ وتنظر لليبيين بعين الإحتقار.

طالب دراسات عليا غيور جداً


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home