Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 27 فبراير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

مع أمارير ... قراءة في المنهج

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
قرأت ما كتبه أمارير عن هواجسه بخصوص السنة النبوية ، وهذا من باب التعليق وليس من باب الرد الكامل فالأمرُ فيه بحثٌ غيرُ قصير ، والمقالةُ التي تُسَاقُ في هذا الموقع لا تحتملُ الإطالةَ .
مشكلةُ أمارير – كما هو حالُ غيرِه – أنه لا يَتَّبِع المنهجَ العلميَّ الصحيحَ في البحث والمناظرة وذلك للأسباب الآتية :

أولا : الانتقائية :
وهذه الانتقائيةُ واضحةٌ جدا ، في حشرِه مجموعةً من النصوصِ القليلة التي يرى أنها تخدم وجهةَ نظره ، وتشكك في مصداقية البخاري ومصداقية الحديث النبوي الشريف ، والمفترض في الباحث العلمي أن لا يكتفي بالنصوص التي تقلقه ويشك فيها فقط ، بل عليه أن يجمع النصوصَ كلَّها ، ويُقارِنَ بينها ، بل إنَّ الحقَّ الذي لا شك فيه أن على الباحث إن أراد محاكمةً ، أن يحاكم كل نصوص البخاري أو مسلم وأن لا يكتفي بمحاكمة ثلاثة نصوص أو حتى عشرة فقط ، عندها فقط سيستبينُ الطيبُ من الخبيث ، ووقتَها نعرف مِنْهُ هو ( أمارير ) وليس غيرَه : أينَ النصوصُ التي يطمئن إليها ويرى أنها متوافقةٌ مع فكره ورؤيته وتصوراته المسبقة ، وأين هي النصوصُ التي يضطرب فيها وتقلقه علميا .

الثانية :المثالية :
ومثالية أمارير مبالغ فيها جدا ، إذ إن تصوره للأنبياء والرسل أنهم قوم بعيدون عن البشرية ، ولذا فإن ذكر الجنس في سيرهم من باب المحرمات ، وهو يسبب استحياءً شديداً له!! ولو اتبع أماريرُ المنهجَ الغربيَّ لسأل عن هذه النصوص وتَطَلَّبَها إن لم تكن وُجِدَتْ ... بعبارةٍ أخرى إنْ لم تَرِدْ نصوصٌ في السيرة النبوية عن حياته صلى الله عليه وسلم الشخصية لطلبنا من المسلمين أن يأتوا بشهاداتهم وأخبارهم عن حياته الخاصة ، كيف لا ؟ وهو بشر ، وهذا القول من أمارير ليس بِدْعاً من قوله ، فقد قال مثل قوله كفارُ الجاهليةِ قبلاً ، يقول سبحانه وتعالى :
( وقالوا مالِ هذا الرسولِ يأكُلُ الطعامَ ويمشي في الأسواقِ لولا أُنزِل إليه ملكٌ فيكونَ معه نذيراً أو يُلقى إليه كنزٌ أو تكونُ له جنةٌ يأكلُ منها وقال الظالمون إنْ تَتَّبِعون إلا رجلا مسحورا ) ويرد عليهم سبحانه وتعالى يقوله : (وما أرسلنا قبلك من المرسلين إلا إنهم ليأكلون الطعام ويمشون في الأسواق ، وجعلنا بعضَكم لبعض ٍ فتنةً أتصبرون وكان ربُّك بصيرا ) والجدير بالذكر أن قوله تعالى ( يأكل الطعام) فسَّره بعضُ العلماء بالغائط ، فكأن المشركين استعظموا أن يكون نبيٌّ يكونُ منه بولٌ وغائطٌ!!
وهنا قوله تعالى :)ولو جعلناه ملكا لجعلناه رجلا وللبسنا عليهم ما يلبسون )
فالبشرية يا صديقي مقصودةٌ في شخصه صلى الله عليه وسلم لتكونَ حجةَ الخالق على البشر ، فلو كان النبيُّ ملكا لقال المعاندون : هذا ملكٌ لا طاقةَ لنا بما يفعل ، أو إنه يفعل أشياء لا نستطيع مجاراتها ولا تقليدها !

الثالثة : تفسير النصوص والخلفيات المسبقة :
عندما يصح النص في وصوله ونتيقن من طرق كثيرة أن هذا الخبَرَ صادقٌ وصحيحٌ ، تبقى مسألةُ التفسير بعد ذلك مسألةً يُفتَح فيها بابُ الاجتهاد واسعا لكل من أراد ، والتفسيرُ له طُرُقٌ شتَّى ، والاختيارُ من بين التفسيرات والتأويلات هو – في الواقع - جزءٌ من العقيدة الكلية للشخص ، أو لنقل هو جزءٌ من ثقافته ورؤيته الواسعة ، فبحسب المنطلقات والخلفيات السابقة يتعامل الباحث مع النصوص ، إنك تستطيعُ بخلفيةٍ سيئةٍ أن تدمِّر أو تشكِّك في أرقى النصوص الإنسانية وغيرِ الإنسانية متبعا منهجَ الجدلِ والانتقاء ومستترا بستار المثالية المُبالغ فيها أحيانا ، لكنها – في حقيقة الأمر – مثاليةٌ لِضَرْب المثالية.
ومن هنا لو دعونا أمارير نفسَه لقراءةٍ أخرى مستبصِرة ومخالفة لتأويلاته السابقة وبمنطق المؤمن المصدق لجاءت قراءتُه مختلفةً بلا ريب.
المشكلةُ إذن ليست في النص وإنما في قراءة النص وتأويله ، ولهذا فلندع التشكيك والتهجم على البخاري وصحيحه جانبا ، ولنحاول مرةً أخرى قراءةَ النصوص وتفسيرها بمنظوراتنا المختلفة ولْنُجَرِّبْ.

ولو سمح الوقت سأعود إن شاء الله لقراءة نصوص أمارير – المشكك فيها – بقراءة أخر.
وأسأل الله لي وله الهداية وللقارئين جميعا ... والسلام عليكم ورحمة الله .

المرتجي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home