Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 27 فبراير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

لست عبدالله بن عبدالله بل الجاهل بن الجاهل

في خضم التهم و الرد عليها التي تتطاير عبر موقع ليبيا وطننا وكل يسن اطراف اصابعه ليطبع مقالته و يتحفنا بأفكاره السقيمة حول الاسلام وكيف ذاك يرد عليه الى ان اصبحت الامور تاخذ منحنى اخر وهو الظن و الشك بفلان انه علان و يكفي قول الله سبحانه و تعالى
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ }الحجرات12 .

في الرد على من قال ان حكيم الملحد هو موحمد مادي بدون دليل واضح فتهمة الإلحاد و التكفير لا تقوم إلا بالبينة لا بالظن .
انا شخصيا لا احب قراءة ما يكتب حكيم ولا أعيرها اهتماما فلو سكت عنها الجميع و أشاروا اليها بانها خزعبلات لا تعبر عن حقيقة الاسلام و جوهره فستنسى ولن تكون ذات شأن ولكن ما جعلها تشتهر وتاخذ كل هذا الحيز من الصراع في موقع ليبيا وطننا ان هناك من جعلها شغله الشاغل فقد نبهني لها مقاله لابن جبل نفوسا كان يرد بها على الحكيم و تتالات المقالات من المحمودي و اصبح كل يوم او يومين نجد مقاله سوى لحكيم ام رد للمحمودي او لغيرهم .

بالله ارحمونا وبلا خزعبلات اللي يبي يكفر اهونا الطريق قدامه درب ياخد ولا يرد و الدنيا واسعه ياخد سوه معاه ومافيه داعي للمقالات لتشوه الاسلام لا من اهني ولا من غادي ونصيحه للاخ المحمودي فوت الهم وانت شادها وراهم .. راك كبرت بيهم ودرتلهم دعايه مجانية بمقالاتك وخليت اللي ما سمع بيهم سمع وابدو يقرولهم وينتظروا في الرد عليهم .. واهني المصيبة ..
فالحق بين و الباطل بين و الفطره في الانسان تقوده لما فيه خيره ونفعه هذا بالنسبة لحكيم و المحمودي ..

اما بعد مقالة المحمودي الاخيرة ضد موحمد ؤمادي والتي ملئت بالظن ظهر لنا هذا المدعي عبدالله بن عبدالله و ان الله و رسوله و المسلمين بريئون منه ومن عنصريته التي فاحت وقد عنون مقالته بـ انا المحمودي بل هو الجاهل بن الجاهل وانت احد أولائك الذين يشوهون صورة الامازيغ بالكدب و التزوير وحتى ادعاء اسماء امازيغية لانفسهم ويقون بكتابة مقالات هنا وهناك يها من السباب و سوء الخلق ما يفضح امركم .. فاسلوبكم واضح و دائما تعيدون وتكررون نفس الاراء و الاقتباسات من القوميين العرب جهلة العصر الحديث لتقذفوا بها باقي الشعوب المسلمة بكل تعالي و استكبار و ياليت كان هناك اساس لما تزعمون بل بكل كدب و نفاق تنفثون سمومكم .

ناخذ بعض اقتباسات لاقوال هذا الدعي المتستر وراء الدين وهو عنصري مفضوح
اقتباس عن الجاهل ..
(( الصغير والاصغر ، فلولا الاسلام لكانا هم وأبائهم اليوم فى كهوف الجبال يعيشون ، ومن ساحل البحر الليبي محرومون ))
ولولا الاسلام ما كنت انت تعيش في ليبيا بدل من صحراء الربع الخالي تعبد هبل و غيرها وتغير على بني عمك لتخطف بنت عمك و تغتصبها تحت مسمى السبي .
فبما قال يتضح لنا جليا ان هذا الدعي يحاول التقليل من الامازيغ و محاولة الكذب و التزوير في التاريخ بما يزعم ويحاول نشر هذه الفكره ان الامازيغ كانو يسكنون الجبال و الكهوف فقط وهم محرومون من الساحل الليبي وهذا كذب في كذب فا تاريخيا تثبت ان الامازيغ يسكنون من الساحل الى عمق الصحراء بتنوع تضاريس ليبيا لا في الجبال فقط ولا في الكهوف فقط يا مدعي بل أيضا سكنوا المدن الكبيرة منذ القدم ولكن جهلك وعنصريته وجاهليتك التي لازلت عليها ما يجعلك تحاول النيل و التقليل من الاخرين .. انك لا تعلم ان ثورات ئمازيغن على الروم و الوندال و البيزنطيين اخيرا جعلتهم ينزوون على المناطق الساحلية لتظل تحت حكمهم وهنا نقول تحت حكمهم وليس ليسكنوها هم فقط بل تجد من ئمازيغن من يسكنون المدن الساحلية وبكثرة بالاخص بعد الرومنه و الديانه المسيحية و اثارها ... لقد اثبت بوصفك انهم سكان جبال و كهوف انك ذو خلق سيئ و وصاحب نعره جاهليه لانك لا تقول الحقيقه ولا السند العلمي .. واذا كانو هم اهل كهوف فانت و اجدادك اهل الخيام و العراء .. ولاعطيك بينه بسيطه على العمران في شمال افريقيا قبل الاسلام مـــا جــاء فــي عــدد المدن التــي تــحتوي الــكنــائــس فــي بدايــة القرن السادس إلى نهـايته أن قائمة موجودة في كتاب إفريقيا القديمة –1844-ديرو دولامــال ورفيقه YANOSKY –DUREAU DE LA MALLE –LA CROIX و عددها يربو على 680 مدينة و بلدة وقرية .. فهل كل تلك المدن كانت على الساحل يا جاهل .
وايضا ما روي عن انه اذا الروم ارادو تجييش الجيوش يرسلون الى مدن و قرى وحصون شمال افريقيا بان يرسلو مقاتلا و دينار فقط فكان يجتمع لديهم مائة الف مقاتل و مائة الف دينار .
فاين انت من هذه الاعداد ايوها الجاهل .
اقتباس عن الجاهل ..
(( فقد وقع ابائهم الاولين اتفاقا مع الرمان اسيادهم بان ينسحبوا الى الجبال والكهوف ليعيشوا فيها واسيادهم الرمان يتمتعون بالساحل الجميل ، حتى جاء المسلمون ، وحرروهم وانزلوهم منازل تليق بالبشر ، فقد علموهم كيف يركعون لخالقهم بدل الركوع للغيره .))

لاحظ اخي القارئ مدى نعرة الجاهليه في كلام هذا المدعي الجاهل بن الجاهل ..
يقول ان هناك اتفاق .. لم نسمع بهذا الاتفاق الا في الروايات الخرافية المسرودة في كتب التاريخ العربية القديمه و التي لا تمت للواقع بصله فقد اخذ هذا المدعي من القصه ما يريد سرده و تغاضى عن باقي السرد فقد مثل ان ئمازيغن مهزومين و لهذا هم سكنو داخل البلاد كما يزعم وبقي الساحل للروم بالرغم من ان الروم قد زالت دولتهم واصبحت بيزنطا هي الدولة التي ظهر الاسلام في عهدها واليكم اصل القصة الخرافيه لتبين مدى سذاجة عبدالله بن عبدالله التاريخية ومدى تحريفة وكذبه فهو كما قلت الجاهل بن الجاهل .
يقول المسعودي و غيره ممن يقتبسون هذه القصة الخرافية :-
أن أرض البربر خاصة كانت أرض فلسطين من بلاد الشام، وأن ملكهم كان جالوت، وهذا الاسم سَمةٌ لسائر ملوكهم، إلى أن قتل داود عليه الصلاة والسلام ملكهم جالوت، فلم يتملك عليهم بعده ملك، وأنهم انتهوا إلى ديار المغرب إلى موضع يعرف بلوبية ومرافية، فانتشروا هنالك، فنزل منهم زنانة ومغيلة وضريسة الجبال من تلك الديار وتبطنوا الأودية، ونزلوا أرض بَرقة، ونزلت هَؤارة بلاد إياس وهي بلاد طرابس المغرب أي الثلاث المدن، وقد كانت هذه الديار للافرنجة والروم قانجلوا عن البربر حين أوطنوا أرضهم إلى جزائر البحر الرومي فسكن الأكثر منهم جزيرة صقلية، وتفرقت البربر ببلاد إفريقية وأقاصي بلاد المغرب نحو من مسافة الذي ميل، وانتهوا إلى موضع يعرف بقبوسة، على أكثر آلفي ميل من بلاد القيروان، وتراجعت الروم والإفرنجة إلى مدنهم وعمائرهم وذلك على موادعة وصلح من البربر، واختارت البربر سكنى الجبال والأودية والرمال والدِّهَاس وأطراف البراري والقفار.
لاحظ اخي القارئ ما ورد في القصه المزعومة و الاسطورية اصلا و التي يستدل بها المدعي الجاهل بن الجاهل ان الروم و الفرنجه هم من تراجعو امام دخول البربر لافريقيا .. ولكن الجاهل بن الجاهل غير في القصة الاسطورية و جعلها عكسية ... ليس لشيء ولكن لنعرته فقط و عنصريته النتنه محاول التستر بالاسلام .. واقولها صراحتا ان هذه النماذج هي سبب كره الغرب لنا و محاولتهم تشوية صورة المسلمين بسبب مثل هذه العينه القاسدة المنافقة التي تسهل من عمل الغرب في تشوية صورة الاسلام فبسبب ابن لادن الارهابي المنحرف عقائديا ظهرت لنا الرسوم المسئه المصورة لرسول الله صلى الله عليه و سلم بشكل
اعرابي ارهابي يحمل السكين و يسبي النساء لانهم يتسترون بالاسلام لينفثوا سموم جاهليتهم .
اقتباس عن الجاهل ..
(( اما ما يحدث اليوم فى ليبيا فالاسلام برئ منه براءت الذئب من ابن يعقوب ، وهو شبيه ما كان على عهد اسلاف البربر قبل الاسلام ،فهذه قبيلة الادرماخيدى كانت تحضر كل الفتيات المقبلات على الزواج الى ملكهم ليختار من يشاء من بينهن فيتمتع بها قبل زواجها(1) . ))
في هذا الاقتباس خلط و محاوله دنيئة و مفضوجه لتشويه تاريخ الامازيغ وبصورة دنيئة يحاول تشبيه اسلام الامازيغ اليوم بانهم كما قبل مجئ الاسلام لليبيا ويدخل اشياء لا تمت للموضوع بصلة وهذا اسلوبهم مفضوح ويبين لنا حقارة التفكير و مدى سوء الفكر الذي يحملونه في تلك الجرار الحاويه لكل عفن و نتانه على اكتافهم لانها ليست رؤوس تفكر و تتدبر و تنتهج الاسلام دربا تسير فيه .. واذا اردنا ان نتحدث عن العرب قبل الاسلام فسنجد ما يهول وقد ذكر من قبل جعفر ابن ابي طالب لدى النجاشي و ذكر عن كسرى كيف كانوا و كيف أصبحوا فلا منة من قوم على قوم وميزان الله التقوى لا الجنس و لا النسل .
و نرد على هذا الجاهل بن الجاهل بما يقوله الدكتور رجب الاثرم في كتابه محاضرات في التاريخ الليبي القديم حيث يقول :-
ويناقش betes هذه الادعاءات فيعتبرها خطأ وقع فيه الكتاب القدامى من الاغريق و رومان لعجزهم عن تفهم ظاهرة تعدد الزوجات ويورد دليلين اثنين على ذالك الاول ان الاوسيس كانوا ينزلون عقوبة الموت بالفتاة المشتركة في بعض طقوسهم الدينية اذا تبين لهم انهم كانت فاقدة عذريتها وقوم هذه الصفة من صفاتهم لايمكن ان يصح ما قاله هيرودوتس فيهم و الثاني ان نوعا من قرابة الدم كان شائعا في شمال افريقيا مما يدل على انهم كانوا متفقين على نوع من الزواج يكفي لتحديد قرابة الدم في نطاق الاسرة و القبيلة .
اقتباس عن الجاهل ..
(( فلولا الاسلام لكان حال البربراليوم كحال فتحى واخوانه فى الغى ، يعكفون على اصنام لهم ،.)) .
يا ترى لولا الاسلام ما حال العرب يا سيادة الجاهل بن الجاهل ؟
سأعطيك عينه مما قاله قتادة رضي الله عنه [[كان هذا الحي من العرب أذل الناس ذلاً، وأشقاهم عيشة، وأبينهم ضلالة، وأعراهم جلداً، وأجوعهم بطوناً، معكومون على رأس حجر بين الأسدين فارس والروم ]] رواه ابن جرير في التفسير (4/37) .
فلا منة على نشر الاسلام من احد على احد وكما نشر الاسلام في شمال افريقيا من قبل المسلمين وايضا ممن اسلم من ئمازيغن فقد نشره ئمازيغن في اسبانيا و في الصحراء الكبرى و جنوبها في بلاد السودان حسب التسمية القديمه ولا نجد من يتفاخر على الافارقه من ئمازيغن بنفس تفاخر هذا الاعرابي الجاهل بن الجاهل .
والى هنا نقول لجاهل بن الجاهل لا تدعي امرا ليس فيك ولا تنهر أحداً وأنت تقول بمثل قوله غير انك تستتر بالاسلام وامرك مكشوف .
فعبدة الشيطان ليس لهم جنس ولا عرق الا في مخيلتك يا ابن من كانو يهرولون على الكعبة وهم عراة دون حياء ويصفقون و يصفرون حتى وصفهم الله سبحانه و تعالى {وَمَا كَانَ صَلاَتُهُمْ عِندَ الْبَيْتِ إِلاَّ مُكَاء وَتَصْدِيَةً فَذُوقُواْ الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ }الأنفال35
إلى الجاهل بن الجاهل المتستر باسم عبد الله بن عبد الله خسئت وخاب رجاك لان فيك من تفاخر الجاهلية و الكذب و التزوير ما تستحق به هذا القول الموجه لك .
كتب يوم الاربعاء الموافق 24/2/20101 ليلة ذكرى مولد حبيب الله ورحمته الى العالمين محمد بن عبدالله رسول الله صلى الله عليه وسلم .
والسلام عليكم .. تانميرت .

ادرار نـ فساطو


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home