Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأثنين 27 أبريل 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

ملاحظات علي بعض الكتّاب!

تعج المواقع الليبية بالعديد من الأقلام والكثير من الأفكار والمفاهيم، والناظر في كل ذلك يلاحظ ملامح الشخصية الليبية بمزاياها وعيوبها التي يبرز منها إدعاء البطولة وإحتكار الحقيقة وغياب الديمقراطية التي نتغني بها ونحن أبعد ما نكون عنها معيشة وسلوكا، كما اننا نتبع سياسة من ليس معي فهو ضدي رغم اننا أنتقدناها كثيرا حين نطق بها غيرالمأسوف عليه بوش الصغير وكل هذه العيوب قد لا نلقي لها بالا إن جاءت من العوام او صغار السن أما حين تأتي من كبار السن أو من يسبق إسمهم حرف دال او من هاجر وعاشر المجتمعات الديمقراطية فهذا يعكس مشكلة مزمنة في الشخصية الليبية لا يبدو منها فكاكا علي المدي المنظور حسب المعطيات للأسف وحتي لا أطيل عليكم وحتي يكون هناك أمثلة لما أقول أحيلكم إلي مقالات النقابي عثمان العالم التي تحدث فيها عن فتواته أيام الشباب دفاعا عن سي رجب النيهوم وكيف كانت الأيادي تتصارع بدلا عن الأفكار في صور لا تختلف كثيرا عما يجري في ليبيا اليوم حسب ما ورد في تلك الحلقات المحتدمة ولكم ان تطالعوا هذه الحلقة علي سبيل المثال
http://www.libya-watanona.com/adab/ualalem/ua17049a.htm

وفي السياق نفسه كتب لنا فرج الفاخري عن الأمير السنوسي وأسهب في الحديث عن قدرته (الكاتب) علي تمييز الناس ونمط تفكيرهم ومدي تطورهم وأعطي نفسه صلاحيات واسعة في الحكم علي البشر ومدي نجاحهم أو فشلهم وكأنه من طينة أخري وهو وحده من يملك ناصية الحقيقة ويعرف طريق الصواب في إستعلاء مقيت ولكم ان تطالعوا هذه الحلقة وما ورد فيها
http://www.libya-al-mostakbal.com/Articles0409/faraj_elfakhri_250409.html

وهذه العيوب المتجذرة علي ما يبدو في شخصيتنا الليبية لم يسلم منها حتي أصحاب العمائم ولكم ان تطالعوا ما يكتبه المحمودي في ليبيا وطننا، فهذا الرجل رغم كونه شفي غليلنا في الرد علي حكيم الملحد إلا إنه لم يكتفي بذلك فشرّق وغرّب ولم يسلم من سهامه أحد فهو تقريبا يهاجم الجميع حتي من أنتقل إلي رحمة الله وهو وحده علي صواب دائما وكل من يري غير رأيه مخطئ وجاهل! إن لم يكن أكثر .

والقائمة تطول وتضم أيضا أصحاب حرف الدال مثل جاب الله حسن الذي ما أنفك يدعو إلي فصل إقليم برقة رغم كل الكتابات المضادة والتي تكفي أن تعيد من يبحث عن الحق الي الصواب ولكن هيهات! فشتان يا دكتور جاب الله بين من يدعو للحرية والكرامة ومن يحرّض علي الكراهية والإنفصال وطالما تحدثنا عن حرف الدال فتجدر الإشارة الي ما كتبه د.بشير الأصيبعي عن أصول السنوسية حيث ورد في مقاله الأول الكثير من المغالطات ليس أقلها وصف السنوسي بالجزائري بعد كل ما قدمه وأسرته المباركة لهذا الوطن! فمن هو الليبي إذن يا دكتور بشير؟ ولكنه ولله الحمد عاد إلي الصواب وصحّح في مقاله الثاني أخطاء المقال الأول والحقيقة أنه بفعله هذا أحيا في نفوسنا بعض الأمل. ولولا مخافة الإطالة لعرّجنا علي خالد الغول وفتحي العريبي وفوزي عبدالحميد المحامي وغيرهم كثير! فهل بعد كل هذا نلوم علي الجيل الجديد إذا كان هذا ما يفعله الكبار؟ ثم أليست مقولة "كلنا معمر القذافي" علي جانب كبير من الصحة؟ أترك الحكم لكم. راجيا في الختام صلاح الحال والمآل والسلام عليك أيها الوطن .

الأوجلي عبدالرحمن


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home