Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 27 ابريل 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

نداء استغاثة من العاملين بمستشفى السابع من أبريل.. فهل من مجيب؟؟؟

هذا النداء ليس الأول ونتمنى إن يكون الأخير لمعالجة المشكلة الكبيرة الواقعة في مستشفى السابع من ابريل لجراحة المسالك البولية والأنف والأذن والحنجرة منذ عام 2007 مسيحي، والتي تكمن في تولى الدكتور مدير عام المستشفى لإدارة المستشفى المذكور.. نداء نوجهه إلى كل ليبي حر مسئول أوله علاقة بالجهات التي تتخذ إجراءاتها في معالجة مشاكل ليبيا، حيث من الأجدر والاهم أن نلتفت إلى إصلاح كل اعوجاج وتقويمه في أي قطاع أو مؤسسة من مؤسسات بلادنا الحبيبة إذ كيف نريد إن نسعى إلى الارتقاء إلى مستويات الشعوب المتقدمة عالمياً ولا نستطيع أن نضع حداً لما يحدث من الفساد داخلياً...
كل ما يتمناه اى مواطن ليبي حر هو العيش الكريم والابتعاد عن اى سبيل للفساد التي استشرت وأصبحت تستشري في مجتمعنا الجماهيري... إن ما نعانيه نحن الموظفين بمستشفى السابع من أبريل لجراحة المسالك والأنف والأذن والحنجرة بالتأكيد يعانيه الكثير جداً في بعض أو اغلب المرافق والمؤسسات الأخرى بل نحن متأكدون من ذلك، فمنهم من يشتكى ولا يلقى استجابة ومنهم من هو صامت على هذا الفساد لأنه غير متأكد من أن شكواه سرعان ما يكون مصيرها سلة المهملات ويبقى هو في القائمة السوداء في عين الذين حاول أن يخلص منهم المجتمع وكأن الرذيلة تتحدى الفضيلة ولكننا نحن مؤمنون بأنه مهما صال الباطل وجال فإن الحق حتماً سينتصر...
إننا لا نريد أن نطيل الكلام حتى لا يصيبكم الملل ولكننا نحن العاملون بمستشف الهوارى لطب وجراحة المسالك والأنف والأذن والحنجرة نرى ونشاهد يوميا فساداً مستشرياً في هذا المستشفى وذلك عن طريق المدير العام لهذا المستشفى والذي لديه أكثر من (10) قضايا لدى الجهات الرقابية دون أن تردعه هذه القضايا عن غيه وفساده فيما يقوم به لان الفساد أصبح يجرى في جسمه مجرى الدم في العروق كما يقولون، حيث انه في كل مكان يقومون بتكليفه فيه لا يهمه إلا مصلحته الشخصية وجيبه والكيفية التي ينهب بها المال العام ويختلسه من الجهة المكلف هو بإدارتها فقد تم تكليفه بعدة أماكن قبل تكليفه بإدارة المستشفى المذكور وكل هذه الأماكن قام بالفساد فيها طولاً وعرضاً وكانت الطامة الكبرى تكليفه مديراً لهذا المستشفى، والذي كان من قبل أفضل المستشفيات على مستوى الجماهيرية العظمى، كما انه كان يقوم بإدارته أناساً لهم الفضل الكبير في تقديم الخدمات الصحية للمجتمع ولكن كما أسلفنا وقلنا كأن " الرذيلة تتحدى الفضيلة" فقد جاءوا بهذا الشخص وكلفوه بإدارة المستشفى الذي أصبح حالياً من أسوأ المستشفيات التي تقدم خدمات طبية للمجتمع نتيجة سوء الإدارة والأشخاص المكلفون بها وعندما نقول أشخاص نعنى بأن إدارة هذا المستشفى متكونة من أشخاص لا يتجاوز عددهم الثلاثة يقوم المدير بتسيير مآربه الخاصة عن طريقهم، فعند تكليفه قام بإحضار احد الأشخاص من خارج المستشفى وكلفه كمندوب مشتريات شركات الأدوية التي يتعاقد معها المستشفى بدون أي إجراء لهذا الشخص أو شرعية لوجوده داخل المستشفى وهذا الشخص يقوم بضرب الصفقات مع شركات الأدوية وإحضار النسبة المتفق عليها للمدير العام علماً بأن هذا الشخص هو أيضاً تبين مؤخراً بأن لديه عدة صيدليات خاصة كما أن هناك قضية خلال هذه السنة 2010 مسيحي هو طرف فيها وهى تزوير مستندات لصيدلية خاصة...
وفى بداية عام 2009 مسيحي قام المدير العام بإبرام عقد عمل فردى للمذكور لكي يكون له شرعية في وجوده داخل المستشفى على وظيفة (مساعد صيدلي)، و قد كان طوال الفترة السابقة التي يصول فيها ويجول داخل المستشفى بدون أي شرعية قانونية وكأنه هو المدير العام... وحيث أننا قد قدمنا في وقت سابق عدة شكاوى بالخصوص ولكن لم نلقى أي استجابة من الجهات المسئولة وكذلك الجهات الرقابية التي لها المرجع في مثل هذه الأمور، والمؤسف جداً بأن الأخ/أ. أمين اللجنة الشعبية العامة للصحة والبيئة قد استلم الشكوى بخصوص هذا الموضوع على أمل أنه سيضع حداً لها ولكنه بعد اجتماعه بمدراء المستشفيات بمركز بنغازي الطبي أشار وبمرور الكرام على مدراء المستشفيات بأن هناك شكاوى ضدهم وعفا الله عما سلف ويجب عليكم أن تنتبهوا لأنفسكم وتم إعطاء الشكوى للمدير المذكور الذي أخذ يتباهى بذلك ضارباً بها عرض الحائط وكأن عليه حصانه من أي شيء كما أننا نأسف جداً على المبالغ التي تحال لهذا المستشفى ولا يتم صرفها في الأوجه الصحيحة حيث أن الصيدلية على عروشها خاوية ومواد التحاليل غير متوفرة ومواعيد العمليات بعد سنة وسنة ونصف أو عليك أن تذهب إلى العيادات الخاصة لإجراء عملية (لوز) أو (مسالك) كما هو الحال للمرضى في شرائهم للأدوية من الصيدليات الخاصة.
نتمنى من جديد أن يتم الالتفات لهذا الموضوع لأنه قليل من كثير فنحن متأكدون بأنه عند فتح التحقيق سيظهر ما هو خافياً وهو أعظم.

ن. ر.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home