Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 26 سبتمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

كلمة حق وليس دفاعاً عن نادى الباروني!!

لقد قرأت ما كتب عن نادى البارونى مؤخراً ومن أعلام من يعتبرون أنفسهم روّاد المعارضة الليبية كاالأستاد فوزى عبدالحميد, فأنا مقيم بمدينة مانشستر منذ مايقارب الثلاث سنوات بغرض الدراسة وأستطيع أن أقول لكم بأن نادى البارونى قدم لنا كجالية ليبية العديد من الخدمات والنشاطات ويكفى أنه أستطاع ان يجمعنا نحن كليبيين وافدين ومقيمين ومعارضين ولقد التقينا ومن خلال النادى مع العديد من الشخصيات الليبية المقيمة بالمهجر والذين أكن لهم كل التقدير والإحترام والذى حاول النظام الليبي فى يوم من الأيام أن يشوه سمعتهم.
أنا وحسب علمى بأن النادى للجميع ومن إسم النادى تستطيع ان تصل إلى أنه نادى مختص بالرياضة وبالأمور الإجتماعية فلم يعلن يوماً أنه نادى معارض كما أنه لم يكن يوماً صرح بأنه ينتمى إلى أى من المؤسسات الرسمية للدولة وصدقنى لا المعارضة الليبية (مع إحترامى الشديد لتوجهاتهم وإجتهاداتهم) أستطاعت أن تجمع الليبيين بمختلف مشاربهم كما فعل نادى البارونى ولا المؤسسات الرسمية الليبية المتمثلة بسفاراتها وإتحاداتها أستطاعت أن تلتف حول جاليتها كما فعل نادى البارونى وأنا أقول للأستاد فوزى عبد الحميد وغيره من حاول أن يقوم بتشويه نادى البارونى ومسيرته أرجوا منكم بأن تحترموا كرامتنا وأن تحترموا عقول القرّاء فنحن الليبيون نرفض بأن يقال علينا بأن ما يجمعنا هو الطعام سامحكم الله وأؤكد لكم وهذا من باب العلم لقد دفعت أنا وأسرتى بالحفل الأخير ما يقارب الاربعون جنيه أسترلينى كتذاكر لحضور حفل العيد فأتقوا الله يا سادة ولا تدعوا للحسد أن يدخل إلى قلوبكم إلى أن يصل الأمر بان يلاحظ الأستاذ فوزى عبد الحميد بأن أعضاء نادى البارونى يضحكون ويلعبون ويأكلون !!
سبحان الله فمنذ متى وأنتم مضربون على طعام وهل صحيح بانهم يقومون بتغديتكم عن طريق الأنبوب المعوى هنيئا للنظام بكم وبعقليتكم الفذة وعظم الله أجر المعارضة فيكم ) وأتمنى أن تكون معارضتكم للنظام مستقبلاً مبنية على أسس وعلى توابث من أجل مصلحة الشعب الليبى لا من أجل إضاعة الوقت حتى توصلتم بأن تعارضوا حتى اللون الأخضر وكأن هذا اللون أكتشف بزمن النظام!!
ومن هنا اقول لكم أرجوا أن تكون معارضتكم فقط مصوبة إلى النظام القمعى الدكتاتورى وأن تتحلّوا بالقليل من المصداقية فنحن الليبيين نستطيع أن نميز من هو المعارض الشريف والكفؤ ومن الذى جعل من ساحة الأنترنت ميدان لمعركته الوهمية من أجل إطاحة النظام مع كل الإحترام للمعارضة الليبية الشريفة والتى نكن لها كل التقدير ونتمنى لها كل التوفيق.
وكلمتى الأخيرة موجهة إلى نادى البارونى أنتم لكم فى قلوبنا كل المحبة والإحترام ومهما شكرنا لكم صنيعكم فسوف لن نفئ لكم بحقكم وأرجوا بأن لا تلتفتوا إلى ما ينشر وإلى ما سينشر عنكم لاحقاً وإنما هى ضريبة النجاح ونحن نشكر لكم الحفل المميز الذى أقمتموه للجالية وما صاحبه من فقرات والعاب وليعذرنا الأخ فوزى عبد الحميد لأننا والله أكلنا وضحكنا والطعام بالمناسبة كان لذيداً وحمدنا الله وشكرناه على نعمه وأحب أن تعلم يا استاد فوزى وأنا صادقاً فيما أقول بأننى جاهز إلى أى عمل من أجل ليبيا فهل لديكم أى أجندة أو مشروع يمكنه أن يهز النظام أم أن تخصصكم فقط الأنترنت وتوضيح ما هو واضح وخلق قضايا جانبية لا تسمن ولا تغنى من جوع !!هداكم الله .

ع. المصراتى

مانشستر
musrati67@hotmail.co.uk

________________________________________________

ـ مقالة الأستاذ فوزى عبد الحميد http://www.libya-watanona.com/letters/v2009a/v21sep9e.htm


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home