Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 26 نوفمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

السؤال مفتاح المعرفه

5. لماذ لا يشعر القذافي بالذنب ولا يؤنبه ضميره؟

بحكم النشأة والتربيه فإن أي ليبي يقارف عملا غير صالح يشعر " بوخز " الضمير ومن الليبيين من يستشعر هذا لمجرد النيه أو أختلاج فكرة في نفسه يظن أنها قد تسوقه للإثم وحتى أولائك اللذين أضطرو أو إنساقوا تحت ضغط ما لإرتكاب الفواحش أو الجرائم الكبيرة لا يشعرون بالسلام مع أنفسهم ويعانون تنازع داخلى ينعكس على سحناتهم وفي أضطرابات القلق التي تعصف بشخصياتهم .. لكن القذافي ورغم كبر فحش وفداحة جرائمه وشدة روابطه الضميرية لا يشعر بالذنب ولا يؤرقه ضميره .. لا من جهة كونه قائد القيادة الإسلاميه العالميه أو من جهة كونه رئيسا للمكتب العالمي للصوفيه ولا من حيث أنه صاحب مشروع المليون حافظ للقرآن أو حتى لكونه المسؤول مباشرة عن ملايين الليبيين وأموالهم .. إذ ، قتل القذافي ، وبإصرار ، الكثير من الليبيين وغيرهم في حضور آيات قرآنيه حرص على تعليمها للمليون حافظ تتوعد القاتل بالعذاب الأبدي في جهنم وبذر بإسراف فاحش أموال الليبيين رغم الآيات القرآنيه الناهيه عن ذلك والقارنه بين المبذرين والشيطان .. ومع كل هذه الآثام الكبيرة وغيرها من الموبيقات الأخرى التي يقارفها بإصرار فالقذافي متوافق مع نفسه ومستمتع في حين أن من الليبيين من يظن أنه لو قتل شخصا واحدا أو أرتكب عملا آذى مجموعة من الناس فلربما جن أو حلت به كارثة ما كجزاء من الله .. فلماذا القذافي مختلف ولا يشعر بما يشعر به الليبيون كنتيجة لفعل الذنب ولا يتنزل عليه عقاب الله رغم نحيب ودعاء أولياء المقتولين والمسلوبين كما يعتقد الليبيون ؟
ببساطه تؤكدها حالة القذافي وأزلامه اللذين عرف بعضهم ماعرف القذافي لأنه لا حقيقة إلاهية في النص أو الفكر الديني ولا في الأخلاق إنما هي جميعا أفكار وتواضعات وأعراف من محض إبداعات الإنسان وتخلو من أي فاعليه ذاتيه إلا بالنسبة للذين يعتقدون بمصدريتها الإلاهيه فتشعرهم بالضغوط النفسيه على النحو الذي أوجزناه أعلاه وهي حاله لها تفسيرها في علم النفس .. القذافي عرف ذلك جيد لكن أنانيته المفرطة أخلت نفسه من الحب وجعلته يستغل هذه الحقيقه لحساب نفسه وضد الآخرين ولا شيء يمكن أن يحد من شره وشر أمثاله غير إخضاعهم للقانون .. والى السؤال اللاحق .

نور (مواطن ليبي)


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home