Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الاربعاء 26 مايو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

الوطن الليبية.. صناعة الكذب

منذ فترة نشر موقع الوطن الليبيه وبتباه كبير خبرا مفاده ان موقع الوطن الليبية هو الأول ليبيا ف عدد الزوار ، ودلل على ذلك بتصنيفات منظمات عالمية ، ولزيادة الخبر فبركة قال : إن ذلك يؤكد المصداقية والشفافية والموضوعيه ،،، حسنا إلى هنا إنتهى الخبر الملفق ، والذى يأتى فى إطار إحتراف الكذب وصناعة التلفيق ، فكل الناس فى ليبيا يعرفون أن كل المواقع الأخرى سرى عليها نظام المنع والحجب القسرى ، وبالتالى فلم يبقى إلا موقع الوطن الليبيه بلا منافس ، وهذا يذكرنى بكؤوس فريق الإتحاد ، فالفريق لا ينافسه فى السلطة والجاه والجبهية احد وبالتالى فالدولة كلها وراءه ولهذا فهو بطل ليبيا بلا منافس ، اقول بما أن كل المواقع الأخرى محجوبه فمن الطبيعى أن تاتى الوطن الليبيه الأولى ، لأنها بلا منافس ، لكن صناعة الكذب جعلتهم يصدقوا الأمر ، أتذكر منذ سنوات طويله كان الليبيون يقولون النكت على شخصيه ليبيه يتجاهلونها الآن ، ومن تلك النكت : إن تلك لشخصية دخل الإمتحان بروحه ( لوحده ) فجاء ترتيبه العاشر !!!!! وهذا حال الوطن الليبيه فهى الوحيده المتاحه ، وبالتالى فهى الأولى فما الجديد والمثير والمدهش فى الخبر ، والمصحوب بطنطننه وبهرجه كبيرة ،فإذا كانت تتوخى الحقيقة والمصداقيه لماذا لم تعارض عمليات القفل والإغلاق ؟ ، أعود للوطن الليبيه فحين خرجت للوجود كتب رئيس تحريرها مقالة يتيمه بعنوان ( طاح الغطاء يا أمبكبكة ) وكان المقال المضحك والتافه ، يدور حول المكرونه المبكبكة بينما المثل الشعبي يتحدث عن غطاء راس المراة الطرابلسيه ، حتى أن أحد الكتاب الكبار تهكم على كاتب المقال ودعاه لإعادة إكتشاف طرابلس مجددا ، وهكذا فى ظل اللاشفافيه واللا موضوعيه والبعد عن الحقيقة تبدو الوطن الليبية مجرد خُن للإسترزاق وصناعة الكذب ، ونحن ندعوها لإعادة إكتشاف الحقيقة والشفافيه ، شكرا لإبراهيم غنيوة الذى صنع الشفافيه والحقيقة ، فهو ينشر حتى لمن يشتمونه ويعادونه . أليس هذا أمر مثير للإعجاب ، عكس الوطن الليبيه .

م الورفلى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home