Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 26 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

من السعيد في ليبيا؟!!

(إن الحاجات الضرورية للإنسان من السخرية معالجتها بإجراءات قانونية أو إدارية أو ما إليها ، وإنما يؤسس عليها المجتمع جذرياً وفق قواعد طبيعية) ... للمفكر معمر القذافي
نستخلص من هذه المقولة إن حاجة الإنسان سوى كانت تتمثل في مركوب ( سيارة ) أو مسكن أو المعاش ( المرتب أو دخل أخر ) وغيرها من الحاجات يفترض أن لا تخضع إلى الإجراءات التي ترهق كاهل المواطن عندما يطالب بحقوقه من هذه الحاجات التي من الضرورة توفرها له ليعيش بكرامة وحرية وسعادة .
ولكن في ظل هذه الإجراءات وما يصاحبها من متطلبات أصبح هذا المواطن لا كرامة له ولا حرية ولا سعادة .. مثال ( لو ذهب المواطن للاقتراض من مصرف الادخار والاستثمار العقاري يجد أن الإجراءات التي تطلب من هذا المصرف لحصولك على سكن أكثر من خمسة عشر مستند وكل مستند يحتاج إلى يوم أو يومين وربما أسبوع وربما لا تحصل عليه أبداً ... مع أن هذا الإجراء يعتبر من الأشياء المقيدة لحرية الإنسان ) .
ملاحظة : المقصود بهذا المثال المواطن العادي ليس الذي يدفع رشوة أو وساطة لتسهيل الإجراءات عليه .
وكذلك الأمر في مختلف الجهات الإدارية سوى في جمارك أو جوازات أو مصالح أخرى .
إن هذه الإجراءات المزعجة والمتخلفة التي لا تنبثق إلا من مجموعة جهلاء .
( اللجنة الشعبية العامة وما يتبعها من جهات ) أدت إلى انتزاع حب الوطنية والانتماء إلى هذا البلد من المواطن الذي أصبح متيقن أن هناك من يتحكم في حاجاته ... وإليكم هذا الشرح المبسط في حاجات الإنسان ..
(في الحاجة تكمن الحرية .. وفي الحرية تكمن السعادة – ومن هو السعيد ؟ هو الإنسان الحر .. وكيف تكون حراً ؟ إذا تحررت حاجاتك ... هذه بديهيات فقط نبعثها ونعيدها إلى الثقافة وإلى الذاكرة ، وإلى التطبيق . هل هناك من يقول إن المحتاج حر ؟ أبداً لا يوجد عاقل يقول هذا الكلام أن المحتاج حر .. المحتاج عبد .. إذن في الحاجة تكمن الحرية وفي الحرية تكمن السعادة .. بديهيات .. وما قلته أنا قاله مليون إنسان عبروا عنها بعدة طرق .. أنا فقط حللتها وجمعتها .. هذه موجودة في الشعر الشعبي في أي بلد من العالم .. وموجودة في آهات المظلومين والمغبونين والمحتاجين ، موجودة في توسلاتهم موجودة في معاناتهم .. لذلك علينا أن نعزز الكفاح حتى نقصر عمر المعاناة المرة التي تعانيها الجماهير على الصعيد السياسي والاجتماعي) ... للمفكر معمر القذافي

أسامة الورفلي
Osama_8137@yahoo.com



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home