Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 25 أغسطس 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

ما يسمى بالانتصارات الذهبية للقذافي

تتوالى هذه الايام ما يسمى بالانتصارات الذهبيه للقدافى حيث يكرس ازلام القدافى كل اوقاتهم لأرضاء القدافى مستعينين بكل علاقاتهم الخفيه مع كافه العصابات الدوليه وضعفاء النفوس حيث تدفع مئات الملايين الى العملاء السريين الذين يقدمون المعلومات والاستشارات والوساطات لدى اصحاب القرار فى العالم .
* ففى الايام القليله الماضيه ثم الافراج عن السجين المقرحى والمدان فى قضية الطائره الامريكيه المنكوبه والتى قتل فيها اكثر من 270 شخص ودفعت ليبيا اكثر من 2700مليون دولار بالاضافه الى مئات الملايين للذين ساهموا فى ايصال الملف الى مرحلة التسويه النهائيه بالاضافه الى الهبات والعمولات والرشاوى والاستقبلات والتوديعات ( وغير ردها فى جواها) كل هذه الاموال تدفع من جيوب الليبين الفقراء والذين ثم افقارهم بعنجرية وجهل وتخلف عصابة سبتمبر .
*وفى نفس الاثناء يطير رئيس وزراء سويسرا الى طرابلس وعلى عجل ليعتدر عن اعتقال نجل القدافى فى الوقت الذى يرفض الشعب السويسرى هذا الاعتدار لكونه مثير للسخريه لماذا تعتدر سويسرا لليبيا ولماذا لم تعتدر مند اشهر رغم ان القضيه مند عدة شهور تدار فى الكواليس ولمن يدفع السؤال الذى اريد ان اصل اليه لماذا كل هده الأحداث فى هذا التوقيت لعلى اكون موفقا فى الاجابة عليه .
كذب الانجليزا ولم يكونوا صادقين حين قالوا ان الافراج كان لأمور انسانيه وهذا كلام غير مقنع فلو كانوا فعلا ينضرون الى حالة المقرحى الصحيه فلماذا لم يفرجوا عنه مند عدة اشهر وقرروا الافراج عنه الان تحديدا لعلى اعرف الاجابه ان العمليه ابعد بكثير مما يتصوره البعض يضحكنى بعض الاخوة بايجاد بعض الحجج للافراج عن المقرحى والاعتدار من قبل سويسرا لليبيا .
الموضوع جد محير ومتير للجدل .
لماذا وفى هدا الوقت بالذات .
الاجابه ان خدم القدافى ينسقون وفى كل عام لكى يسعدوا سيدهم ويبشروه بالانتصارات والغلبات على الليبين اولا عملا وفعلا ( تجهيلا وتفقيرا وتقتيلا وتدميرا ) وكل اول سبتمبر تنهك ثروات الشعب الليبى فى ارضاء الزعيم اللقطه والذى لم يشهد التاريخ له مثيل فى الجهل والغباء والغرور.
نعم تدفع مئات الملايين لارضاء غرور القدافى ليشعر بالنصر وراء كل هزيمه ووراء كل فضيحه اليس من العار ان يشترى نشوة نصره بقوت الغلابه واليتامى والمفقوين اليس عارا على عالم ساكت على زنديق يبدر اموال شعب مغبون على امره اربعه عقود اليس عار ان يتبجح نجله سيف بان وراء اطلاق المقرحى ابرام صفقات مع بريطانيا اليس من حق الشعب الليبيى ان يعرف تلك الصفقات نعم بالليبيى (صفقات بمد القاء ) وليس صفقات الانبطاح والربح من جهة واحده اى صفقات واى عار تسجله اسرة القدافى فى سجل العار الدولى من انبطاح وبيع بالجمله لكل ما هو ليبيى ففى.
الوقت الذى يتسارع الازلام لتبشير سيدهم بالنصر وهم مهزمون وبالتقدم وهم متخلفون وبالحقوق وهم عبيد وبالاستحقاقات وهم مدانون اليس عار على شعب يسكت عقود من الزمن على فئه ضاله عملها التطبيل والرقص والعويل.
يعانى الشعب الليبيى مرارة الظلم والقهر والاستخفاف ففى هذه الايام ينقطع التيار الكهربائى حيت ينقطع فى اليوم عشرات المرات وان عاد عاد كالطوفان مدمرا كل ما هو كهربائ حيث اصبحث بيوت اهالينا تفتقد الى الثلاجه والفرن والمكيف فقط لتضاء الانوار لاقامه برج فرعون يوم عرسه ليتبرج وامام من امام الشعب الذى حوله الى اشباه بشر وقله من اللقاقه والمعاقين فكريا اتباعه.
المئات تدفع فى الصفقات المشبوه لارضاء الاقوياء لكى ينعم الزعيم ويستريح فى عرشه وشعبنا يتجول باوانيه ليحضر الماء لابنائه واين هو النهر الصناعى والذى صرفت عليه عشرات المليارات وكلها فقط لارضاء الغرور وليكتب اسم شخص مغرور ليقال فلان زرع الانابيب واحضر الماء من الصحراء الى الساحل اين البنيه التحتيه .
البيه التحتيه فقط فى زرع اللقاقه والقواده وزرع الانحلال الاخلاقى بين افراد الشعب ولا سواه نعم انه غرور وتبدير الشياطين وكله وكل عمله من عمل الشيطان .
والسلام عليكم

رحيله فرج


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home