Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 25 سبتمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

حقيقة موضوع : إمام دين قيادي ليبي يتعرّى أمام فتاة
عمرها 12 سنة في منتزه ببريستول

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى:

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ

بعد الصلاة والسلام على الرسول الكريم أود أن أُبين للقراء الأعزاء حقيقة هذا الأمر من خلال متابعة عينية ويومية للموفق وحضور جلسات ومتابعة الشيخ الفاضل لوصولة للسجن والتوصية عليه حتى أصبح أمام لمسجد السجن وخطب وأم صلاة اليوم الجمعة بالمسلمين فى ذلك السجن. والغريب فى الأمر إننا طلبنا من إدارة السجون بلندن فى بداية الشهر الكريم أن ننفذ جزء من برنامج إفطار الصائم ونلقى دروس على المساجين المسلمين ونقدم بعض الكتب الشارحة والداعية للدين الإسلامى، إلا انهم بعد وقت من التفكير والتدقيق رفضوا ذلك ولكنهم لا يعلمون أن الله هو مدبر الأمور.

فبفضل الله لهذه الجمعية الأن أكثر من خمس سنوات فى هذا العمل الدعوى بالساحة البريطانية بالتعاون معنا كمسلمين مقيمين، حيث تم دعوة وإيفاد 21 أمام ليبى من خلاصة المتقدمين لللجنة التى يرأسها الشيخ الدوكالى العالم لإمامة المسلمين فى مدن متعددة ببريطانيا كسوانزى وكاردف وبرستول ولندن ونوتنقهام وشفيلد ومانشستر وقرمسبرى وقلاسقوا وبرادفورد وكوفنترى وغيرها وهذه هى خلفية وجود الشيخ الفاضل إبراهيم. أما القصة فهى كالأتى:

1. فى يوم الأثنين الموافق 16.08.2010 كان الشيخ إبراهيم يتسوق فى وسط مدينة برستول فشعر بالتعب والأرق من الشمس فرأى حديقة جميلة فقطع الشارع متلهفا للجلوس على مقعد طويل رأى على أحد أطرافه أمراة لا يذكر لها شكلاً ولا عمرا، ومن المعروف فى الغرب إنه جرت العادة بالأستأذان قبل الجلوس ولكن شيخنا لم يعيش فى الغرب إلا ايام معدودات، فتلفضت الفتاة الجالسة على طرف المقعد الطويل الذى يسع أكثر من خمس اشخاص، بالأنجليزية وبصوت عالى وللأسف فشيخنا لم يفهم شيئا ونظر إليها بدون رد فعل فغضبت الجالسة وزادت من صياحها فغضب شيخنا لعدم قدرتة على الفهم ولا الرد فبسق عليها وذهب راجعا لبيته من وسط المدينة مارا من أمام مركز الشرطة بلباسه المميز ولسؤ حظه رأه من سمع البلاغ الهاتفى فقبظ عليه وأستجوبه بحضور المترجم ولم يثبت عليه أى إدانه فطلب منه العودة لقفل الملف فى الأول من سبتمبرـ ولكن كيدهن عظيم-

2. رجع شيخنا الفاضل حسب الوعد لقفل الملف إلا أن الشرطية طلبة منه العودة يوم 02.10.2010 فرفض الشيخ وطلب من المترجم الأسراع بإنهاء الموضوع فقالت الشرطية عليكم الأنتظار ساعتين لأننى مشغولة، فذهب المترجم وبقى شيخنا ينتظر فإذا به يسجن تلك الليلة فى ذمة قضية كالأولى من مرأة أخرى تدعى رويته فى نفس الحديقة فى يوم الجمعة الموافق 13.08.2010 وهو ثلاثة أيام قبل الإدعاء الأول مع العلم بأن البلاغ للمركز تم يوم الأربعاء الموافق 01.09.2010.

3. وفى يوم الخميس الموافق 02.09.2010 أحيل شيخنا للمحكمة وتم تخصيص محامية شعبية للمرافعة وتم إتهامه بتعريتة للعورة مرتين فنكر ونظرا لعدم قوة الأدلة تم الأفراج عليه بشرط تسليم جواز سفره وتذكرة السفر وعدم دخول الحديقة المعنية بالأمر وحضور نطق الحكم فى 12.11.2010.

4. وبعد خروجه من المحكمة إتصل بى وأخبرنى بكل ما سبق وأكد لى برأته من ما نسب إليه وأن السبب الذى منعه من إبلاغنا هو ثقته من البراءة وإنه لا يحتاج لمساعدة أحد إلا إنه الأن شعر بالظلم الشديد من خلال تبلى السيدة الثانية عليه وأنه لا يستطيع البقاء لحضور نطق الحكم لعدة ظروف منها إنه إمام مسجد وطالب ماجستير ولديه فرح أخيه يوم الخميس الموافق 23.09.2010 وأخيرا فإن ألامه ( البواسير ) زادت هذه الأيام ويحتاج للعودة فى أسرع وقت ممكن. فرفضت فكرت عدم حضوره للجلسة وتحدثت مع المحامية التى طمنتنى على الضعف الشديد للقضية وإن الشك يدور حول علاقة الفتاة الجالسة والسيدة الثانية وأن البلاغ الثانى بعد وقوع الحادثة بثمانية عشر يوم وعليه قمنا بتسليم المستندات المطلوبة للشرطة وقررنا طلب جلسة طارئة لتقديم ما يطلب من ظمانات مالية أو عينية لتمكين شيخنا من السفر لبلادة والعودة لسماع نطق الحكم.

5. وتم تحديد جلسة يوم الأثنين الموافق 20.09.2010 الساعة الثانية والتى إنتهت الساعة الخامسة والنصف. قمنا برهن بيتى الخاص وتقديم مبلغ عشرة ألاف جنية استرلينى وهذا ما أملك فى تلك اللحظة وكنت مستعد لآن أرهن حتى نفسى حتى أسعد شيخنا الكريم. وبعد مذكرة النيابة والمحامية قمت بتقديم مذكرة وتمت مسائلتى وأدليت بشهادتى بما أعلم عن سلوك الشيخ وعلاقتنا به وبذلت المحامية جهد كبير أمام الهيئة القضائية إلا انهم قالوا أن مبداء الإفراج مرفوض كلياً وعليه وبعد مداولات وخروج من القاعة وعودة وتشاور، كانت نهاية المداولة هى تحويل الشيخ إلى لجنة تحليلية تحقق وتفسر ما بين السطور وتقدم تصور للهيئة القضائية بعد ثلاثة أسابيع للفصل فى القضية حسب التاريخ المحدد فى 12.11.2010 ولكن الشيخ أصر على العودة لبلاده فى أسرع وقت حيث لا يزال فقط ثلاث أيام على فرح أخيه.

6. فقالت المحامية أنه بإمكانها التنسيق مع النيابة على الموافقة على دفع مصاريف المحكمة وعدم الممانعة على الحكم المعلق ولكن على شيخنا تحمل القضيتين، فرفضت ولكن المترجمة طلبت من شيخنا الرد حيث أن القضية تخصه فوافق ووجهة له عدم موافقتى وأن هذا حل لمشكلة اليوم ولكن سيؤثر على مستقبلة وعلى الأمة الإسلامية فرفض وأصر على رأيه وقال أننى أدفع أى ثمن مقابل حضورى لفرح أخى وللأمانة فقالت المحامية ربما يكون الحكم بالسجن لمدة قصيرة فقال أود التنفيذ فورا والعودة فى أسرع وقت.

7. وبالفعل قال النائب العام إنه يطلب مبلغ 85 جنية استرلينى وطالب بالحكم المعلق لمدة سنتين، إلا ان الهيئة القضائية رفضت وقال رئيسها ( إننا نقدر ونثمن الدور الذى يقوم به السيد إبراهيم ونحترم ما تكرم به السيد محمد الحداد ولكن القضية تتطلب حكم صارم وإننا نأكد للحاضرين أن هذه القضية من أصعب القضايا التى فصلنا فيها وعليه فإننا نأمر بسجن المتهم ستة أسابيع وتسجيل أسمه فى سجل الأعتداء الجنسى لمدة خمس سنوات). وبعد إنتهاء الجلسة جائنى النائب العام وأكد على إلتزامة بالأتفاق مع المحامية وإنه أسف للنتائج السلبية ولكن المدة الفعلية للسجن هى ثلاث أسابيع فقط. وجائتنى المحامية التى إنهارت من البكاء أمام الجميع وهى تأكل عدم حدوث مثل هذا فى السابق وأن أسوء الأحوال وهو المتوقع كان أن يكون السجن ليوم الخميس أى ثلاث أيام.

وأخيرا فإن شيخنا الأن يودى مهمته الدينية فى مكان لم يكن ليوفد له ولكن قدرة الله أعظم من ما يخطط له العبد، والله أكبر، وقد وصلنى من شيخنا توكيل لإستلام جواز سفره وتذكرته وسيعود بإذن الله بالأجر العظيم ولعل الله يكرمه بأن يكون سببا فى إعلان أسلام سجين أو أثنين من رفاقه فى ذلك السجن.

مع العلم بأن المسلمين الذين صلوا وراءه فى شيفلد وبرادفورد وكوفنترى وبرستول أثناء النقل المباشر لصلاة التراويح سيجتمعون غداً السبت فى المدرسة الليبية الأسلامية ببرستول على تمام الساعة الخامسة لمناقشة ما ورد فى الأخبار.

والله الموفق

أخوكم محمد الحداد
المدير التنفيذى للجمعية العربية البريطانية


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home