Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 25 سبتمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

عاد الفساد الى بينانج والمدرسة الليبية

ثبتت الرؤيا واتضح لكم مشوار الفساد في المدرسة الليبية بينانج الذي سبق ذكره في الشكاوي والرسائل السابقة. اتحد الفريقان من جديد بايعاز من الفريق الاول المتكون من المراقب المالي عبداللطيف بالعيد والمشرف الطلابي عبدالقادر الثني للملمة اوراق الماضي من سرقات وتجاوزات قبل مباشرة السفير الجديد مع الفريق الثاني المتمثل في مدير المدرسة الليبية كوالا لمبور عبد السلام العود، رمضان الكالمي وزوجته، محمد ابراهيم و سعيد عبد السلام. رغم الضغوطات التي كانت تواجه الاشخاص الذين كانوا قائمين بالمدرسة الليبية بينانج سواء مديريها او مدرسيها من الفريقين كانت على الاقل خالية من التجاوزات والسرقات. ولكن هذا لا يريح اصاحب الكروش الكبيرة الذين يأكل الزقوم في بطونهم وبطون اولادهم فعادوا للعبث بمصير اولادنا واموال الوطن.
عادوا بعد ممارسة الضغوطات على المراقب المالي والمشرف الطلابي بكشف جميع الاوراق والادلة التي بحوزتهم وتثبت جرمهم رغم انغماسهم في ذات الجرم للسفير القادم ولكن كما قال الاخ القائد ( ان عدتم عدنا, وسننصب لكم المشانق).
ستعود المدرسة ويصبح مقرها ملهى ليلي بدلا من قلعة علمية، وايضا سيعود المدرسين السوقيين الدين يتلفضون بالالفاض السوقية التي لا تمس لمجتمعنا بأي صلة (المدرسة نجاة) التي فصلت منها بقرار من مجلس اولياء الامور والادارة, بل ايضا ستعود المشاجرات والمهاترات كما حدث منهم في السابق عندما تهجم محمد ابراهيم على زوجة سعيد عبدالسلام بالفاض لا يلفضها الا الشخص الدوني امام جيل الغد والمستقبل الطلبة الصغار وتطور الامر الى المشادة امام المدرسين الليبين والأجانب وتدخل في وقتها المدير خالد وادخلهم داخال مبنى الادارة وقال سعيد لمحمد في لحظتها سأتصل بليبيا لاقفال ملفك وارجاعك الى ليبيا ولكن تدخل رمضان الكالمي ود.عبد السلام الصالحين واقنعوا سعيد عبدالسلام بعدم اتخاذ اي اجراء ضد محمد ابراهيم. وفتحت ابواب دكان رمضان الكالمي من جديد وستكون التجارة من اوسع ابوابها مع عبد السلام العود على حساب المدرسة والطلبة ودلك بالمتاجرة في شراء مستلزمات المدرسة وصفقات النشطات والحفلات والاعياد.
بالله عليكم هل نطمئن على مستقبل اولادنا من ان يكونوا الجيل الذي سيسير على منهاج ليبيا الغد في ايدي هذه الزمرة التي تتفنن في النهب و طعن بعضهم البعض على حساب طلابنا جيل ليبيا الغد.
البركان الخامد من أولياء الامور بدأ دخانه بالتصاعد في ارجاء الجزيرة (بينانج) وسيثور مع بداية العام الدراسي كما نسمع.
حالنا بات يرثى له من هؤلاء الزمرة, فمن مبدأ مكافحة الفساد والمفسدين نطالب مرة اخرة الاخ/ سيف الاسلام والسفير الجديد التدخل وتدارك الكارثة لتكون بداية النهاية لهذا الحال المزري ليكونوا عبرة لمن على شاكلتهم.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ع. ح.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home