Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 25 اكتوبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

المكتب الشعبي لندن وثقافة القوة والجبروت

إن كل من يتتبع في أخبار المكاتب الشعبية بالخارج وخاصة المكتب الشعبي بلندن يلاحظ كثرة الشكاوي، سواء من طلبة البعثات بالخارج أو الجالية، وهدا مؤسف لأننا أبناء وطن واحد وكلنا مسئولين على هده الفرقة والنزاعات ألا مبرر لها إطلاقا سواء الغرور وعدم قوة الإيمان باللــه وهناء أود إن أشير إلى بعض الحكم والتذكرة والتنوير ولا أريد بها الأساة إلى أي طرف كان ... وهناء أشير إلى مسئولين المكتب والمدراء المكلفين الانتباه إلى أن الحرب والانتصار على الآخرين من أبناء الجالية أو الطلبة المبعوثين أو المعارضين هو ليس انتصار وإنما هو ضعف وعدم ثقة بالنفس وعدم دراية وجهل للغة الحوار والصبر .
الانتصار الحقيقي والنجاح والرقي هو الانتصار على الذات وهدا أعظم الانتصارات ، لان النصر على النفس امجد من النصر على العدو.. ففي حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم إن الشديد ليس من غلب الرجال ،ولكن الشديد من غلب نفسه،وفي رواية أخرى ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب، آدا استطاع الإنسان أن ينتصر على نفسه ويغلبها ويملكها عند الغضب وعند المقدرة فهو الإنسان الناجح وصاحب السمعة الطيبة.
ولو يحاسب الإنسان نفسه كما يحاسب غيرة،لقل خطؤه وقرب من الكمال يا سيد سعد المناع واعلم أن الثقة بالنفس والإيمان بالذات هو أول أسرار النجاح واعلم ينبغي للمرء أن يكون سيد نفسه لكي يكون سيدا .
فالنصر على النفس ا والدات كما ذكرت ضمن الأمثال والأقوال هو من أسمى مراتب الأخلاق وارفعها ولن يكون النجاح والرقي ادا لم يلتزم الإنسان بالسلوك الذي أوصى به الخالق رب العالمين ،ويخاطب الله يوم الفصل الدين ظلموا بقوله ما لكم لا تناصرون .
ادا من هو الفاشل والعاجز؟ الإنسان الفاشل هو الذي يتبع هواه ويستسلم لشهواته ونزواته ولا يضع لنفسه إحكام للعقل وكما قال عليه الصلاة والسلام رأس العقل بعد الإيمان بالله التودد إلي الناس واصطناع الخير إلي كل بر وفاجر وفي رواية أخرى رأس العقل بعد الإيمان بالله التودد إلي الناس وما يستغنى رجل عن مشورة وان أهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة وان أهل المنكر في الدنيا هم أهل المنكر في الآخرة فلا تكن ظلوما جهولا فالإنسان كان ظلوما جهولا .سورة الأحزاب فلا تكن طاغية إن الإنسان ليطغى سورة العلق . ولا تكون للشيطان خدولا وكان الشيطان للإنسان خدولا سورة الفرقان .
يا أيها الإنسان أنت مخير إن اخترت النصر على النفس والفوز على الهوى والتسلط على رقاب الناس والكف عن تتبع عيوب الناس والتدبر في العقل ، والاعتصام بالله والتوكل على الله ومن يتوكل عل الله فهو حسبه إن الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شي قدرا سورة الطلاق.
ونعم المولى ونعم النصير سورة الأنفال .
فأنت سائر في طريق الصواب ، إما إن اخترت الخضوع للتسلط على رقاب الناس والظلم والخضوع لهواك وادلال النفس فقد اخطات الطريق ما لك من الله من ولي ولا نصير سورة البقرة. وإياك من بطانة السوء ودع الشر لأهله وإياك من دعاوي الناس واتقي الله في نفسك واهلك وأولادك وابتعد عن الصيد في الماء العكر وكما تدين تدان ورد المظالم لأهلها ما دمت قادر على ردها قبل فوات الأوان.

مواطن ليبي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home