Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 25 اكتوبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

لتركبوها وزينة

المتابع لتصروفات وإجراءات (( الملحق الثقافى )) أو (( الخبير التعليمى )) بالساحة البريطانية المدعو سعد مناع يتيقن بما لايدع مجالا للشك أن مسمى هذه الوظيفة بلا معنى أو مضمون وأن ليس لمفرادات اللغة العربية أية صلة بما يجرى بالشؤون الثقافية بالمكتب الشعبى الليبي فى لندن ، هذا وإن كان المسمى على مستوى الدولة الليبية لمكاتبيها الشعبية بالخارج فإن تكليف شخص المدعو سعد مناع أو من على شاكلته قد نزع عنه أى مضمون ومحتوى ، ذلك لعدة أسباب نذكر منها مايلى :
الشخص المعنى وإن كان يسبق كتابة إسمه بحرف الدال للدلالة على أنه يحمل شهادة الدكتوراه ، هنا ودون حاجة للدخول فى تفاصيل دراستيه وموضوعها فإنه ليس كل من يحمل هذه الشهادة يكون مؤهلا لهذا العمل مع إحترامنا وتقديرينا لحملة هذه الشهادة من الخبراء والعلماء والمثقفين الوطنيين دلالة ذلك هروبه المستمر من مناقشة مشاكل الطلبة وإعتماده على أحد الاخوة العرب القيام بهذا الواجب ، وإن حدث ودخل فى نقاش مع احد الطلبة وهذا ناذر الحدوث يبدأ سلوكه فى التلفظ بعبارات نابية وتصرفات حمقاء وهذا إنعكاسا طبيعى لما يحمل من ثقافة .
إن كان مسمى الوظيفة التى يشغلها المعنى هو ملحق ثقافى فلا علاقة البته للثقافة بالمدعو لامن قريب أو بعيد وهى بريئة منه براءة الذئب من دم يوسف وهو كذلك مسكينا ومنها بري والطلاق بينهما بينا ، ولكن عذرا لابد أننا قد نسينا تلك المعارض و الندوات والمحاضرات ، وحلقات النقاش والحراك الفكرى والثقافى الدى صاحب مجيئه الى هذه الساحة قبل ثلاثة سنوات خاصة وأنه من أرض ليبيا الحبيبة الجماهيرية التى قال عنها أرسطو من ليبيا يأتى الجديد ، أرض المنارات الدينية والفكرية ، أرض المليون حافظ لكتاب الله،أرض النظرية الجماهيرية الشعبية ، وكما يقال أذكروا محاسن موتاكم (( موتا ثقافيا فكريا )) الحق أنه يتمتع بثقافة وخبرة عالية فى حبك الدسائس وزرع الفرقة بين الطلاب والمقيمين على أسس إجتماعية وقبلية مقيتة وخلق التبع والازلام و نتوقع منه أصدار الاوامر لهم بالرد لتجميل صورته القبيحة ورائحته النتنة مثل سيجارته التى لاتفارق فمه وهى ممزوجة بالعجرفة والتعالى والعصبية الجاهلية التى لانريد مكانا لها بين أبناءالوطن الغالى وتعيش مرارة النكبة والابتلاء الف مرة فى تكليف المدعو سعد مناع ملحقا ثقافيا فى عاصمة عالمية مثل لندن أدا ساقتك الاقداروالتقيت أحد الملحقين الثقافين لآحدى السفارات العربية المصرية أو السورية ، السودانية ، اللبنانية ،الموريتانية ، ..... الخ تشعر معهم حقيقة أنك أمام مرآة لثقافة هذه الشعوب ونحن أمة عربية إسلامية واحدة وتعرف حقآ الفرق بين الثريا والثرى . إن كانت صفته خبيرا تعليميا فحدث ولاحرج عن هذه الخبرة التى تراكمت بمرور السنين بتدرجه فى سلك التعليم
تدريسا وتفتيشا من التعليم العام الى الجامعى وعلاقاته المتميزة بالجامعات والمراكز البحثية والعلمية فى بريطانيا ، الامر الدى إنعكاس على طلابنا بهذه الساحة حيث العشرات الدين أقفلوا ملفاتهم راجعين الى أرض الوطن لأسباب واهية نتيجة الاهمال وعدم تأدية الواجب والغريب أنها مدعاة للفخر عند هذا (( الخبير )) كلما أضاف أسم لقائمة من رجعوا الى البلاد قبل بدء الدراسة ويقول للطالب أنت رقم 161 مثلآ .....
وتبدو الخبرة واضحة جلية إذا ما تحدثنا عن التخبط والفوضى فى إدارته لشؤون المدارس بواسطة فريق وكالة ناسا للتعليم ( سعد – الشيبانى – الصغير ) .
وصدق الله العظيم إذ يقول فى كتابه الكريم (وَٱلۡخَيۡلَ وَٱلۡبِغَالَ وَٱلۡحَمِيرَ لِتَرۡڪَبُوهَا وَزِينَةً۬‌ۚ وَيَخۡلُقُ مَا لَا تَعۡلَمُونَ) سُوۡرَةُ النّحل الاية 8 .

علي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home