Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأثنين 25 مايو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

ردّ على ما نشره الموقع حول محاضرة يوم 14 الماء 2009 عن الايدز

استغرب جدا من المعنى الذي أورده السيد المهير ، ليس في المحاضرة كلها ما يمكن أن يؤدي حتى للالتباس على هذا النحو. بغض النظر عن السبب الذي دفع السيد المهير إلى مثل هذه الكتابة (التباس في الفهم أو تعمد نقل مغلوط)، فهو يضر كثيرا بالانطباع الذي قد يكونه القارئ عن مهنية الاخ المهير و قد يفقد صاحبه أي مصداقية في الأخبار التي ينقلها. حتى استعمال كلمة منظر في اللغة هو استعمال في الحقيقة لا أعرفه. ربما كان المقصود استعمال كلمة منظور. ملخص المحاضرة موجود على الرابطة التالية :
http://limu.edu.ly/ar/index.php?option=com_content&task=blogcategory&id=13&Itemid=40

لتحميل شرائح المحاضرة الكاملة يمكنكم استعمال الرابطة التالية :
http://limu.edu.ly/newwebimages/pdf_files/HIV_14_mai_2009_LIMU.pdf

من الضحايا الذين لم ينظر إليهم احد في هذه القضية الحساسة هو الأطباء المعالجين. إن وطأة التأثير النفسي لاتهام طبيب بإصابة مرضاه بمرض جدي أو التسبب بقتلهم اشد عبئا مما يتصوره البعض. الطبيب قضى عمره ليعالج الناس و يخفف ألامهم، وهو يستمد رضاه الوظيفي أساسا من نظرة الناس له بالامتنان والتقدير. فإذا اتهمته بالإهمال بدون وجه حق، وكان هذه الاتهام بشكل منتظم ومستمر فان هذه ظاهرة لها عواقب على عطاءه و على مستوى الخدمات الصحية بوجه عام. لا يمكن القول بان إدارة المستشفى الآن أو باقي إدارات المستشفيات في ليبيا أفضل من إدارة المستشفى في ذلك الوقت (والتي اعتبرها من أفضل الإدارات التي مرت على المستشفى في العديد من الجوانب). لقد عملت في المستشفى في فترة ما، و تعلمت منه الكثير ولبعض أطباءه أفضال على في تعليمي اقر لهم بها، وأنا أحفظ لهم جميل ذلك. عملت كذلك في عدد من المستشفيات الأوروبية في أكثر من دولة، بعض المستشفيات تصنف من أفضل عشر مستشفيات في العالم في تخصصها. رغم وجود الفارق في تنظيم الخدمات في هذه المستشفيات عن مستشفيات ليبيا، إلا أن ذلك لا يبرر على الإطلاق هذا الحادث المؤسف الأليم في مستشفى الأطفال ببنغازي. كل الاتهامات الأوروبية بالتقصير ليس لها أي سند موضوعي.

حتى الدراسة الوحيدة العلمية والتي نشرتها مجلة الطبيعة البريطانية بها خلل علمي واضح. لقد تم اللعب بالرسومات البيانية لإظهار أن الفيروس نشأ قبل مجئ الممرضات البلغاريات، وهذا تدليس علمي واضح انطلى على أحد أفضل مجلتين علميتين دوليتين. كما إن بداية نشأة الفيروس لا تعني تاريخ الإصابة بالفيروس، فمن الطبيعي أن ينشأ الفيروس قبل إصابة الأطفال به. كل هذه الحملة كانت من تصميم مكتب إعلامي خاص فرنسي أوكلت له هذه المهمة. كما أن السيد مونتينييه ليس عالم وبائيات ولا حتى طبيبا بل هو عالم فيروسات يقتصر دوره على المختبرات ولا يستطيع قانونا ممارسة العلاج السريري أو إبداء الرأي فيه. أظن أنه قد أن لنا أن ننظر إلى الأمام والى أخطائنا لنتعلم منها و لنصلح الخلل في نظامنا الصحي بمفهومه الشامل والذي فيه ما هو أكثر خطرا حتى من حادث المستشفى الأليم. حوت المجلة الطبية الليبية دراسة عن هذا الحادث وكذلك عن الخدمات الصحية في ليبيا لمن أراد أن يكتسب المزيد من المعلومات حول هذه المواضيع المهمة.

د. عادل ابراهيم التاجوري


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home