Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأثنين 25 مايو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

تعليق على خبر :
القنصل المصري في ليبيا يلقي القبض على بوشي الاسكندرية
والقذافي ينسف السد العالي

فقط اردت التعليق على الخبرين الذين وردا في اخبار ليبيا. الاول يوم 21 مايو بخصوص بوشي الاسكندرية. وقالت ,فيه نقلا عن مصدر مصري, ان القنصل المصري بطرابلس هو الذي ساعد في الامساك به في احدي الشقق, واوردت جملة بالتعاون مع بعض الليبيين, ربما كي نصدق الخبر. ولكن فات هده الجريدة المصرية ان 10_15 في المائة من المصريين المتواجدين في ليبيا هم يتبعون المخابرات المصرية. ولهم دور بارز في التجسس وجمع المعلومات حتى يضيقوا ويحكموا الخناق على النظام الليبيي الغير موثوق فيه ويتوقع منه القيام باعمال عير محسوبة, ولكي يستمر مسلسل الابتزاز للنظام الذي بداء من شهر سبتمبر 1969. والجدير بالذكر ان النظام حاول ان يلعب بذيله مع المخابرات المصرية بتصفية البكوش في الثمانيات فنال صفعة قوية جعلته يرضخ جاثيا امام المصريين. ولكي يستمر رضوخه اخذ يبذر أموال الليبيين على المصريين لحمايته لانه يعرف ان بامكانهم رميه ونظامه في الزبالة في وقت قياسي. او حسب ما قالت الجريد تلقينه درسا. وربما تم التستر وتسهيل اختطاف احد المدافعين عن حقوق الانسان والحريات الليبي في فترة سابقة كي يستمر اللعب والابتزاز. فلك الله ياشعب ليبيا.
وفي اخبار ليبيا كان الخبر الثاني يوم 22 مايو" صحيفة الدستور المصرية/حلمى النميم": وياليتهم شاطرين مع اعداء الامس احبة اليوم, فلقد سبق وان قام المصريون بهجوم دمر خلاله مدينة امساعد ومناطق في الجغبوب وكذلك القواعد العسكرية الجوية في طبرق والبردي حيث قام السادات بمساعدة القوات الامريكية الاسرائلية "الاواكس" كما اعترف الباز, بالاعتداء الغاشم على الجغبوب وامساعد وطبرق والبردي سنة 1977. ودمرت طياراته المطارات التي كانت تتدرب فيها, ونقل قواته من الحدود مع العدو الى الحدود الليبية والتي لاتزال اسلحتها التي قدمتها للجيش المصري لم تبرد بعد حيث كان القذافي يشحن الطائرات بالذخيرة بنفسه مع الجنود في حرب اكتوبر.
وبعد هذا الاعتداء ولخطورة الموقف هدد القذافي بانه ربما سيضرب السد العالي على حسب زعم الجريدة المصرية نقلا عن السفير الروسي وكذلك الرئيس حسني مبارك, ولكن الجريدة لم تخبرنا ما هو السبب الذي ادي بالجيش المصري للاعتداء على دولة شقيقة هي بمثانة العمق الاستراتيجي لمصر وتدمير مدنها وضرب مطاراتها العسكرية التي ساندت الحرب المصرية في 1973. حيث اختفت تلك الدعايات عن قوة الجيش الليبي الضاربة الدعائية. ولولا تحذير الجزائر للمصرين بان القوات الجزائرية هي التي ستدافع عن ليبيا وترد الهجوم لما كان القذافي على كرسي الحكم, فهو لم ولن ينسى ذلك. بل يلقن ابنائه وقبيلته ان بقائهم في الحكم مرهونا بموافقة المصريين, فما عليهم الا الانبطاح لهم للبقاء كحكام على بدو ليبيا لخمسمائة عام قادمة هذا هو الحلم الذي يريد تحقيقه وانجازه على جثث الليبيين. ولكن لسوء حظ اخوتنا في الجزائر فقد قام النظام بدعم الحركات السلفية بالسلاح والمال لتدمير الجزائر انتقاما منها لان الشاذلي قال له ابان غارة ريقن في 1986 لتسقط ثورة احسن ما تسقط ثورتان معبرا عن عدم موافقته على النهج الدي يسلكه النظام في ليبيا خاصة ما يشتهر به من التهور والارهاب.
وكل املنا ان تنشر الجريدة القصة غير مبتورة حتى يتعرف من لم يعاصر الاعتداء المصري على ليبيا على حقيقة الوضع الذي كان سائدا فل تلك الفترة.

ابو الخير البشاري


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home