Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 25 يونيو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

حقيقة بعض أفراد الأخوان

في الأيام القليلة الماضية قرأت مقال للأخ عبد الرزاق سرقن بعنوان "ممنوع دخول سيارات الليبيين إلى ليبيا" تم فيه سرد حكاية حدثت له بشكل شخصي مع جهاز الجمارك واللجنة الشعبية العامة للاقتصاد ، لكنه لم يتحرى الصدق فى حكايته واضعاً اللوم كله على الجهازين اللذين منعاه من دخول ليبيا بسيارته " الخاصة " عبر منفذ رأس أجدير عندما عاد من سويسرا إلى ارض الوطن في زيارة خاصة .

لقد ذكر الأخ عبد الرزاق بأنه كان عائداً إلى ارض الوطن في زيارة خاصة قصيرة ، وربما كذلك، لكنه لم يذكر أن السيارة التي عاد بها كانت لغرض التجارة ، وهذا ما لا يعلمه الليبيين عن عبد الرزاق سرقن عضو الأخوان ،المقيم فى سويسرا وتاجر سيارات الخردة في "الأسود".

ليسمح لي الأخ عبد الرزاق بأن أطرح عليه بعض الأسئلة وأتحداه أن يجيب عليها :

1 ـ لماذا لا تكتب عن معاناتك مع الحكومة السويسرية ، وخاصة البلدية التي تقيم بها في مدينة برن، عندما عرضت عليك أكثر من عمل ولكنك كنت تتحجج بأن وضعك الصحي لا يمكنك من القيام بأي عمل ، ومع ذلك كنت تزاول سرا تجارة السيارات وتصديرها إلى ليبيا قبل أقفالك لملف لجوئك وإستمرار تمتعك بما كانت تدره عليك الإعانة الاجتماعية من أموال الحكومة السويسرية.

2 ـ لماذا لم تتحرى الصدق في مسألة السيارة التي ذهبت بها إلى ليبيا ، ألم تكن لغرض الإتجار فيها وليس لأي غرض آخر متعلق بزيارتك الخاصة، وقد وضعت اللوم على الحكومة الليبية لأنها حرمتك من فرصة إدخالها وبيعها داخل ليبيا ، وهنا يتبادر الى الذهن سؤال آخر وهو لماذا إشتريت سيارة موديل 2004 عند عودتك الى ليبيا ولم تتملك سيارة في حالة جيدة خلال إقامتك في سويسرا ، هل هو خوفك من أن تكتشف السلطات السويسرية تجارتك السرية في السيارات وإفتضاح أمر دخلك "بالأسود" ، الغير معلن عنه، وأنت تتلقى إعانة إجتماعية لا تمكنك حتى من إمتلاك سيارة موديل قديم .

3 ـ يا ترى ما هي حقيقة الشركة التي قمت بتأسيسها أنت وزملاؤك من الأخوان؟

لقد تعلم بعض من جماعة الأخوان من أخطاء بعضهم الآخر عندما سحبت منهم سويسرا الإقامة الدائمة وطلبت منهم العودة إلى ليبيا كما حدث مع زميلهم أبو قرين. فقد اقفل زميلهم ملف لجوئه وأصبح يحج إلى ليبيا كل شهر ويتاجر في السيارات إلى أن كشفت الحكومة السويسرية أمره وطلبت منه أن أراد البقاء في سويسرا ويحتفظ بالإقامة فعليه أن يجد لنفسه عملا ويدفع الضرائب ، لكنه لم يكترث للأمر واعتبره تهديدا أجوف وفضل البقاء على الإعانة الاجتماعية والحج كل شهر إلى ليبيا برفقة سياراته التي تدر عليه دخلا وفيرا من تجارة رابحة ، إلى أن رتبت له الحكومة السويسرية أمر ترحيله وسحبت منه الإقامة نهائياً .

هنا قام عبد الرزاق وبعض من زملائه بإنشاء شركة في سويسرا بتاريخ 07.03.2008 قبل إغلاق ملفات اللجوء الخاصة بهم ، والغرض من ذلك الاحتفاظ بالإقامة الدائمة في سويسرا ، وبعد تأسيس الشركة تم قفل ملفات اللجوء ، وتحصلوا على جواز السفر الأخضر من سفارة النظام في بيرن وقرأنا أسماءهم على صفحات الانترنت بتسهيل عودتهم إلى ليبيا عن طريق جمعية سيف الحكومية.

لعل القارئ هنا يسأل ما هي طبيعة الشركة وما تقوم به؟ الجواب أن الشركة عبارة عن المتاجرة بالمرضى الليبيين الذين لا حول لهم ولا قوة ويرغبون بالعلاج خارج أرض الوطن وكذلك تصدير الأدوية والمتاجرة بها في ليبيا ومن لا يصدق هذا الكلام عليه زيارة الرابط المدون في الأسفل لكي يجد معلومات كاملة عن الشركة وخدماتها والتي أطلقوا عليها إسم HELVAMED SAGL وبرأس مال قدره 20.000 فرنك سويسري.

http://www.moneyhouse.ch/p/Sergen/Abdarrazak/...../index.htm

http://www.moneyhouse.ch/u/p/Sergen/Abdarrazak/....-9.htm

هذا هو الإصلاح الذي ينادى به الأخوان والذي يخدم مصالحهم الشخصية ،فأى إصلاح تنادى به يا عبدالرزاق أنت وغيرك؟ أليس الأجدر بك أن تصلح من نفسك أولا وان تكف عن الكذب وغش الحكومة السويسرية.

فان أردت فعلا الإصلاح فابقي في ليبيا وحاول أن تصلح من داخلها ولا تضع اللوم على الدوائر الحكومية التي وضعت القوانين لك ولأمثالك .

كفاكم ضحكاً على عقولنا فقد حان الوقت لأن يعرف الليبيون حقيقتكم .

المتاجرة بالمرضى الليبيين في سويسرا ليست خطوة من خطوات الإصلاح،كذلك المتاجرة في الأدوية داخل ليبيا وبيعها للمواطن بأغلى الأسعار هي الأخرى ليست من خطوات الإصلاح .

و أن عدتم عدنا.

على البوسيفى
بازل – سويسرا
________________________________________________

1. من لم يتمكن من فهم محتوى الرابط عليه بالاستعانة بموقع جوجل للترجمة من اللغة الايطالية إلى اى لغة أخرى

2. القانون السويسري يسمح الاحتفاظ بالإقامة الدائمة نوع (سى C) بعد أقفال ملف اللجوء في حالة حصولك على عمل راتبه يكفى سد المعيشة داخل سويسرا ودفع الضرائب.

3. رابط مقال عبد الرزاق سرقن http://www.almanaralink.com/new/index.php?scid=4&nid=16093


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home