Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 25 يناير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

امريكا واسرائيل تدمر والاسرة الدوليه تسدد الفاتوره

اكثر من 150 دوله تسمى بالاسره الدوليه, تشاهد كل يوم وفى كل حربا التدمير لمنازل المواطنون وموئسساته المدنية الهامه مثل المستشفيات والمدارس ومصانع الغذاء, ومزارع المواطنون, وتدميرها عمدا وبدون سابق انذار مع الفعل والترصد, رغم ان الاسرة الدوليه تعرف جيدا ان هذه المبانى والمصانع والمدارس والمستشفيات ومساكن المواطنون ليست اهدافا حربيه لتحقيق الانتصار على جيوش دوله اخرى, او سوف تحقق لقادة الجيوش الحصول على استسلام الطرف الاخر. فقد دمرت اسرائيل لبنان عدة مرات, ودمرت امريكا العراق وجميع مدنها, وايضا افغانستان, حتى وصلت الى مدن باكستان, وقامت الاسره الدوليه بعد ذلك بجمع الاموال لاعادة البناء ودفع ثمن الفاتوره.
انها حروبا قذره امام اعين الجميع, ولا احدا يتحرك حتى بالمطالبة بمعاقبة الجانى , بسبب الخوف والرعب الذى حل على حكام الاكثر من 150 دوله فى العالم, والجميع يعرف ويعلم جيدا ان التوقيع على معاهدة جنيف لحقوق الانسان, كان هدفها الاول هو حماية المواطنون المدنيون فى حالات الحروب وممتلكاتهم. غير انهم لم ينتبهوا عند توقيعهم على تلك المعاهده, بان حماية الانسان المدنى لا تعنى شيئا وليس لهذه المعاهده اية قيمه اذا لم تكن شامله لكل ما يخص المواطن المدنى مثل بيته ومصنعه ومزرعته وايضا مدرسته والمستشفى الذى يعالج فيه اسرته.
لقد اتت حرب غزه بجملة من الاحداث التى يجب ايجاد حلولا جديده ومتينه لها فى المستقبل, حتى لا تعانى شعوبا اخرى ما عانته غزه هذه الايام, والعراق فى السنوات الماضيه,وفى حروب اخرى جديده, سعيا منا وراء المثابره وبذل الجهد لتقليص الاضرار الناجمه عن الحروب وخلق قوانين رادعه لقادة الجيوش والدول المارقه عن الانسانيه.
عليه يجب على مندوبنا الليبى فى الامم المتحده, البدء فى نشر هذه المبادره التى نائمل ان تدعمها الحكومه الليبيه ودول اخرى للمساهمه فى وضع وتحسين اتفاقيه جنيف لحماية حقوق الانسان الى الافضل, والتى قامت جميع دول العالم بالتوقيع عليها.
ان دور ليبيا فى الامم المتحده جاء لانها تشكل فى هذه الفتره عضوا هاما فى مجلس الامن, مما يجعلها المسئول الاول لدعم هذه المبادره, ونشرها بين دول الاعضاء, وفى الجمعيه العموميه, ومنظمة الدول الاسلاميه, ومنظمة دول عدم الانحياز, وفى الجامعه العربيه.
والمبادره هى كالاتى:
وهى السعى وراء جلب الامم واقناعهم على اضافة بند جديد لاتفاقية جنيف لحماية حقوق الانسان والتصديق عليه من جميع دول العالم يجبر كل الدول الموقعه على تحمل نفقات اعادة بناء الموءسسات المدنيه فى حالات الحرب بين دولتان او اكثر, وتحميل المصاريف الناجمه من اضرار للدوله المخالفه للاتفاقيه, وتحميلها اعادة بناء المصانع, ومساكن المواطنون, وتعويض السكان عن فقدان اعضاء من اسرهم, وتعويض كل الخسائر المدنية والتى ليست لها اهميه فى الحروب او علاقة عسكريه هامه للجيش الاخر, ولا تحمل الصفة العسكرية او الدفاعيه للبلد الاخر, وتحديد بوضوح ما هى الموءسسات المدنيه التى تعنيها الاتفاقيه. وهم مساكن المواطنون, المدارس والجامعات, الموءسسات الدينيه, المستشفيات, المصانع المدنيه, المزارع, مصادر المياه, اضافة الى الافراد المدنيين واسرهم.
ان هذه المبادره لها اهميتها الكبيره فى تذكير قادة الجيوش وزعماء الدول باخذ الحيطه والحذر فى حالات الحروب فى اتخاذ القرارات والقصف العشوائى, ومعرفة النتائج التى سوف تنجم عن اتخاذ قرارات تخالف الاتفاقيه, وسوف تساهم فى حماية ممتللكات المواطنون, والتقليص من جرائم الحرب التى لم تنتهى رغم ظهور منظمة الامم المتحده ومعاهدة جنيف منذ اكثر من 60 عاما.
لقد سبق وان قام الرائيس بوش بانشاء معتقل قوانتناموا سىء السمعه, الا ان الرائيس الامريكى الجديد قام بغلقه خلال هذه السنه, وكانت احدى اعماله الاولى بعد استلامه للسلطه, ان الرائ العام العالمى لعب دورا كبيرا فى اغلاق هذا السجن, لاننا جميعا كبشر نسعى دائما لمساندة القوانين والاعمال التى تحمى الانسان, وعليه الضغط على دول العالم ونشر هذه المبادره بينهم سوف تلقى حماسا كبيرا, لاهميتها عند الانسان, ولانها تخص جميع البشر.
ارجوا ان يبادر السيد المحترم المندوب الليبى بنشر هذه المابدره بين الاعضاء والمنظمات السابق ذكرها, وانا على يقين انهم سوف يرحبون بها ويدعمونها لميزاتها الردعيه لجميع الدول وقادة الجيوش فى هذا العالم.
الى اللقاء

الاحصائى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home