Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 25 ديسمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

القانون الليبي للعقوبات (المنتظر)

نشرت صحيفة الوطن الليبية خبر مفاده ان القانون الليبي للعقوبات المنتظر يثير الجدل والهلع بين اوساط الحقوقين، والمهتمين، والعارفين بما يدسه القانون المنتظر. الذي يرمي الي تقيد وتكبيل الحريات العامة، واتاحة الفرصة امام القضاء الفاسد، ان يمارس طغيانه باسم القانون، لخدمة مصالح معينة.. لنخبة معينة في المجتمع.
ان المثير في هذا الموضوع هو التعتيم السائد علي هذا القانون،؟؟ وهذا ما يوحي بان فعلا وراء هذا القانون مصالح، ومستفيدين؟؟ ولذلك نتعجب!! نتساءل؟؟ من هو المتستر علي هذا القانون ؟؟ ومن.. اقر هذا القانون؟؟ ومن هو وراء هذا القانون؟؟.
اليس.. هذا متعارضا مع سلطة الشعب، التي كان القذافي يتكلم عليها ويتشبت بها فقط قبل ايام، حيث يعتبر الديمقراطية الجماهيرية في مقدمة الديمقراطيات الغربية والعربية!؟.
ولكن في ظل هذا الجدل.. نقول ويقول الليبين.. اين الديمقراطية الشعبية؟؟ واين الديمقراطية الجماهيرية؟؟ واين الديمقراطية المباشرة؟؟
علي قول... فيصل القاسم.. اليس.. هذا القانون هو من اختصاص المؤتمرات الشعبية في اطار الديمقراطية المباشرة.. الشعبية؟؟ الجماهيرية.. الم يعتبر سيف الاسلام الديمقراطية الشعبية الجماهيرية المباشرة، من الخطوط الحمراء التي لا تقبل النقاش ولا الجدل؟؟
اذن... من هو او من هم السخفاء والاوغاد الذين تجروا علي تجاوز الخط الاحمر.... اليس من تجرا علي تجاوز هذا الخط الاحمر قادر علي تجاوز الخطوط الحمراء الاخري؟؟
كيف يصدر قانون يمس المواطن ومصالحة وحقوقة وحرياته ومصيرة ووجدانه دونما ان يتم عرضه علي الشعب؟؟ للموافقة او الرفض.
ان هذه..التساؤلات لم تثير فقط الجدل حول محتويات ذلك القانون .. ولكن يثير الجدل والتناقض بين ما يسوق للديمقراطية، وما يمارس باسم الديمقراطية، وما ينفد غصبا عن الديمقراطية الشعبية الجماهيرية المباشرة؟؟.
ان هذه التساؤلات تقود.. االي سؤال محوري... اين الديمقراطية، التي يتبناءها النظام، ويؤكد علي عليها، ويعتبرها من الديمقراطيات المميزة بين الديمقراطيات العالمية؟؟؟. اين هذه الديمقاطية؟ واين مميزاتها؟ واين فعليتها؟.
ايضا هذه التساؤلات تقود الي عدم مصدقية الحاكم ومؤسساته واتساع الفجوة بين النظام والشعب نتيجتا لهذا التضارب.
الي متي تستمر مسرحية الضحك علي الدقون والاستخفاف بالشعب من قبل مؤسسات متاكلة ومهترية لا ينتظر منها الا ما ينتظر من عمارة سيدي المصري والنوفلين وكوارث اخري علي وشك الانفجار والانهيار.

الغزال


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home