Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 25 ديسمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

المدرسة الليبية في ايرلندا بين اللجان الثورية والأمن الخارجي والمتربصين والاخوان (3)

الان يا ابني ساحكي عن موضوع اخر و لكن له علاقة بالمدرسة الليبية ، فحاول ان تتوقف عن الاسئلة علشان تستطيع ان تربط الاحداث.

حسين عطيه صاحب تجارة ، حسين عطيه لاجي ( اخواني)، و شديد في تعامله التجاري ( لا ياكلك في مليون ولا يسامحك في مليم)، و عمل تجارة مع كثيرين ، من الليبيين وغيرهم ، من هؤلاء الليبيين شاب اسمه طارق هلال .

طارق هلال صديق للشيخ محمد (اخواني) مدير المدرسة القرانية، تاجر شنطة بين ليبيا و الامارات. ووغيرها من التجارة ، جاء الى ايرلندا و بدا يعمل و اصبح ضمن العاملين في حقل التجاره و منها اخذ منحة الاطفال و استقر الى حد ما في ايرلندا.

وبعد فترة بدا يتعامل مع اغلب الشباب التجار في ايرلندا ، وفي يوم علم ان حسين عطية يريد اي يشتري قطعة ارض في ليبيا ، و قطعة الارض هذه عن طريق طارق هلال او واحد قريبه ، في مصرف الجماهيرية ، حسين عطيه بعث ثمن الارض لطارق في ليبيا ، وبعد فترة ستة اشهر اراد طارق ان يرجع المبلغ لحسين عطية باعتبار ان البيع لم يتم ، حسين عطيه لم يرضى بارجاع المبلغ و يريد الارض التي دفع ثمنها منذ ستة اشهر ، وطارق يقول ان صاحب الارض لا يريد ان يبيع لحسين عطيه، حسين يريد ان يعرف من اشترى الارض خلال السته اشهر ، طارق تمكن من ارجاع المبلغ لحسين ، وبعد فترة حسين عطيه احتاج لمبلغ و مستعجل ، واتصل بطارق في دبلن وقال له انا اريد مبلغ 150000يورو او اكثر شوية . طارق يبدو انه ما عندش المبلغ كله استلف مبلغ من الدكتور ابراهيم القماطي وغيره من الشباب الليبيين في دبلن..

حسين عطيه اخذ المبلغ وقال لطارق هذا جزء من قيمة الفرق في سعر الارض بين الذي دفعته انا منذ سبعة اشهرو ثمنها الان ، و هذا المبلغ يبقى عندي الى ان نتحاكم في موضوع الارض في ليبيا، امام القضاء الليبي .

بدأت المشاكل من هنا ،، في البداية كانت بين حسين و طارق ، وبعدين ابراهيم القماطي دخل على الخط لانه احتاج لامواله و طارق لم يستطع ارجاع المبلغ..

ابراهيم القماطي لم يستطع التفاهم مع حسين عطية ، فذهب الى الاخوان المسلمين ، و اقربهم هو الشيخ محمد مدير المدرسة القرانية و الشيخ يونس الزلاوي المدرس بالمدرسة القرانية..

كانت هناك جلسات كثيرة ، ولم يتمكن احد من الوصول الى حل مع حسين عطية ،فقام ابراهيم القماطي بادخال ابراهيم بويصير ، بداية ابراهيم بويصير قال لطارق ( هكذا الاخوان ، لو ان حسين عطيه من جماعة المسجد القديم لشهروا به، ولكنه لانه منهم لا يقولون عنه شئ)، ثم ذهب لحسين عطية يريد مال طارق لان جزء منه مال ابرهيم بويصير، فحسين عطيه رفض التعامل مع ابراهيم بويصير.

ابراهيم بويصير في احد الايام جمع مجموعة من التلاميذ من المدرسة الليبية و المدرسة القرانية و حاصروا سيارة حسين عطية وهم يهتفون ( حسين عطية نصاب ، حرروا غزة) باللغة الانجليزية (Husain Attia is crook, free free Gaza ) ِ .

والسيارة بها حسين عطية و ابنائه ، الاطفال بدأوا في الصراخ فقام حسين عطية و اتصل بالشرطة والتي حضرت الي المركز الاسلامي بسبب الليبيين و المدرسة الليبية للمرة الثانية خلال عام و بحضور الشرطة تم فك الحصار عن سيارة حسين عطية و ابنائه و تم ابلاغ ابراهيم بويصير بعدم التعرض لحسين عطيه مرة اخرى.

حسين عطيه قال ان لا شئ بيني و بين ابراهيم بويصير ، و بويصير يقول ان جزء من ماله عند طارق في هذه الصفقة و على حسين ان يدفع المبلغ .

لا ادري سبب دخول بويصير في هذه المشكله ، هل هو متعقد من حسين عطيه ، ام كارهه للاخوان ، ام هو ورقة ضغط استخدمها طارق والقماطي للضغط على حسين عطية .. كلها اسباب قائمة.

طارق حاول ان يتصل بالشيخ سالم الشيخي علشان يحكم بينه وبين حسين عطيه لكن حسين عطيه رافض ان يتم التحاكم في اي مكان الا امام المحاكم الليبية.

الارض في ليبيا و البيع والشراء تم في ليبيا ، فليتم التحاكم في ليبيا و القضاء المدني موجود في ليبيا.

ابراهيم القماطي حاول ان يؤثر على حسين عطيه عن طريق الاخوان المسلمين ( الشيخ حسين من مصر، الشيخ محمد من ليبيا، الشيخ يونس من ليبيا...) و لكن محاولاته فشلت.

ثم تدخل الدكتور ابراهيم الشريف و الدكتور صالح الهرام ’ ولكن كل المحاولات باءات بالفشل.

ابراهيم القماطي ذهب الى ليبيا و حاول ان يكون واسطة خير بين حسين وطارق ، و بين حسين عطية و البائع ولكن محاولته فشلت ايضاً.

طارق عاد الى ليبيا ، وهناك يبدو انه تعرف على احد رجال الامن الداخلي ، و اتصل به الذي اوصله لمن حقق مع حسين عطيه عند عودته الى ليبيا ، وطلب من المحقق ان يتدخل عند حسين عطية..

حسين نظر لهذا الامر على انه ( لوي ذراع) ، اي ان طارق يهدده بالامن الداخلي..

طارق يقول انه ذهب للامن الداخلي باعتبار ان حسين عطية ذكر له اسم هذا الافندي ، فظن طارق ان هناك معرفه بين الاثنين، و هي محاولة لفك هذا الاشكال...

الحق وين الله اعلم.؟؟؟؟؟

ولااعرف ماسبب وقوف ابرهيم لقماطي مع طارق هل هو كرهه في الاخوان المسلمين بسبب انهم لم يعطوه المحل في مسجد تالا ؟؟ ام بسبب شراكته لطارق في محل بلانشرستاون ، ام بسبب كرهه لحسين عطيه ؟؟

وفي يوم جاء حسين عطية باولادة للمدرسة ، و هو داخل يريد ان يُدخل ابناءه لفصولهم ، وشاهده الدكتور القماطي ، جاء يجري خلفه ، وهو يصيح هذا الشخص لا يدخل للمدرسة.فتدخل الدكتور هيثم بشارة و اخذ ابناء حسين عطية و ادخلهم للمدرسة ، و الدكتور القماطي يصيح على حسين عطية و الابناء ينظرون لابيهم ،و هنا الدكتور القماطي دفع حسين عطية ، فقام حسين عطية بالرد بلكمتين تركتا الدكتور ملقى على الارض , وسط ذهول الجميع .. الدكتور هيثم ، الاستاذ فرج الاوجلي و الدكتور القماطي نفسه.

الدكتور القماطي ذهب الى كل من الشيخ حسين حلاوة ، الشيخ محمد ، الدكتور نوح ً ، و شكى لهم من ان حسين عطيه ضربه .

الملحقية الثقافية الليبية في لندن قدمت مساعدات للمدرسة الليبية في دبلن بقيمة €60000 ستون الف يورو السنة الاولى و الكتب المدرسية للطلبة €40000 اربعون الف يورو السنة الثانية ، و تم تكلبف اولياء الامور بدفع مبلغ500 € خمسمائة يورو عن كل عائلة.

بالاضافة لمبلغ..........غير معروف

هذا العام 2010/2011 ، السيد عياد الدرهوبي احد الطلبه الليبيين المبتعثين ، جاء من المحلقية الثقافية الليبية في لندن برسالة تكليفه بادارة المدرسة الليبية في دبلن.

الادارة الموجودة بدأت في الحديث على ان المكتب الشعبي يريد ان يُسلم المدرسة للجان الثورية، و تم تعميم هذا الكلام عن طريق بعض اولياء الامور من امثال السادة اشرف وابراهيم ومحمود و ابوالحارث ..,.

احد الاساتذه وهو الاستاذ فرج الاوجلي قال ( انديروها و انسيبوها لهم و الله ما تصير) .

اولياء الامور قرروا ان يعقد اجتماع لتقرير البقاء مع المكتب الشعبي او العودة كمدرسة اهلية ، في هذا الاجتماع قيل ان رضيتم برسالة المكتب الشعبي في المرة الاولى ، كقضية مبدأ، فالواجب يقول انكم ترضوا بالرسالة في هذه المرة..

بعد الاجتماع قرر الاباء ان تعود المدرسة اهلية.

نتيجة هذا القرار في هذا الاجتماع .

الى القاء فى الحلقه القادمه :
اسباب رجوع الاخوان والفصيل الاخر
اسباب عدما رجوع الدكاترة
اسباب عدما عودة الطلاب والطالبات الى ارضى الواطن

الشايب


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home