Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 25 ديسمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

المدرسة الليبية ليفربول

إلى الأخوة أصحاب الضمائر الحية من المسوؤلين عن المدارس الليبية - بريطانيا

السلام عليكم

في البداية نود إن نشكركم على مساعيكم الرامية للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للتلاميذ بالساحة البريطانية، فالتطور في اعداد المدارس الليبية بالساحة ليصل الى اكثر من 19 مدرسة ما يدل علي وحرصكم على مصلحة التالميذ من ابناء الليبيين طلاب كانوا أو مقيمين.

فمن منطلق الحرص علي مصلحة أبنائنا التلاميذ بالمدارس الليبية بالمملكة المتحدة، نتقدم إليكم نحن بعض أولياء أمور التلاميذ بالمدرسة الجماهيرية في مدينة ليفربول بهذه المذكرة حول العديد من الملاحظات حول اداء إدارة المدرسة فالأخ المدير ينبطش يدعى بانه عُين من ليبيا بالهاتف ( الدكنورة هدى بن عامر امينة جهاز الرقابة الشعبية) وهو فوق الجميع. فهذه المذكرة تحوى عدة ملاحطات والتي رأينا إحاطتكم بها علماً لأهميتها، وأنه إذا نتقدم إليكم بهذا التقرير ليحدونا الأمل في إن تتجلى حكمتكم وحرصكم على مصلحة أبنائنا التلاميذ، ولكم أن تتحقق وتتبين منها، وهذه النقاط نوردها كما يلي:-

ملاحظات حول مبنى المدرسة:-

1- مكان المدرسة هو مبنى مصنوع من المعدن الذي لا يقي الأطفال البرد (الرجاء انظر إلى الصور المرفقة)(*). مساحة المدرسة على كحد أقصى 80 متر مربع تقريباً (8 أمتار عرضاً و10أمتار طولاً)، فهي لا تكفى لعشرين شخص فكيف الى ما يقارب 85 تلميذ و تلميذه 20 مُدرس ومُدرسه. ويُرجع السبب وراء اختيار هذا المبنى للمجاملة المدير لبعض أولياء الأمور وأصدقائه (اى حلفائه في عملية تصعيده أميناً لاتحاد طلبة ليفربول والذى تم في شهر6/2010)، وفي ذلك التصعيد فقد وعد الأخ المدير حلفائه في حملته الانتخابية بانه سوف يختار ويعين حلفه بالمدرسة (وفعلاً قد فعل). بالرغم من إن عملية التصعيد أساسا كانت غير قانونية، الا أنه تم العمل بها واعتمدها الاتحاد العام للطلبة ببريطانيا.

2 - يُوخذ علي هذا المبنى علي سبيل المثال، انه لا يوجد به مكان للعاب الأطفال، فالمكان يقع في مكان ضيق في زاوية لمسجد الرحمة بمدينة ليفربول. مما يحرم التلاميذ من اللعب والمرح بحجة انه مسجد. كما لا يوجد بالمبنى مكان للاستراحة وتناول الإفطار.

3- كما لا توجد عدد كافي من حمامات الاطفال، فالمبنى به فقط حمامان من تلك التى غير مصممة خصيصاً لأطفال (لا يمكن قفل أبوابها)، بالتالى لا يمكن لتلاميذ الصفوف الأول والثاني استخدامها بسهوله، وكذلك فعدد حمامان لا يتلاءم لعدد 85 تلميذ وعدد 20 مُدرس ومُدرسه بالمبنى.

4 - يوجد بالمبنى عدد 4 أربعة فصول فقط، وقد وضعت اربعة فصول اخرى بالصالة المبنى (بحواجز مصطنعة غير كاتمة للصوت/ستائر مما يسبب التشويش بين الفصول واربك لمدُرس بالفصل), بالاضافة الى وضع فصل في المدخل الرئيسي للمبنى، وكذلك الحال بالنسبة الصف التاسع الذي أودع بالمخزن المبنى في مساحته 1.5م عرضاً و 2متر طولاً، كما انه تم وضع تلاميذ الصف الثاني في غرفة مساحتها 3 أمتار في 3 أمتار لعدد يزيد عن 16 تلميذ و تلميذه (الرجاء الإطلاع على الرسم التخطيطي للمبنى المرفق).

5 –الضيق المكاني، قد اثر علي سير الدراسة فمثلاً تم وضع الجداول الدراسية على أساس إعطاء المُدرسن أوالمُدرسه جميع حصصه في يوم واحد، دون مراعاة الاسس التعليمية والتربوية والفنية لاعداد جداول الحصص.

ملاحظات حول عملية التدريس وبعض المدرسيين بالمدرسة:-

7- يدرس بالمدرسة عدد حصص في الأسبوع اقل من عدد الحصص بالمدارس الليبية الأخرى، مما لا يعطى الفرصة لتغطية اكبر قدر من المقررات المنهجية لكل مرحلة، وخاصة الشهادة الإعدادية والتي هي مطالبة بتغطية كل المقررات فالوقت لا يكفى، ناهيك عن عدم الجدية وضياع الوقت بين الحصص.

8- تدريس بالمدرسة مادة الرسم من ضمن الحصص الأسبوعية، كما أن مادة الرسم أسُندت لبعض الأصدقاء (حلفاء عملية التصعيد) مجاملةً لزيادة حصصهم ومن ثم زيادة مكافأتهم، في حين إن الوقت غير كافي للتدريس المواد الاساسية، فعلى سبيل المثال لا الحصر عدد حصص الرياضات للصف التاسع 3 حصص اسبوعياً فقط.

9- على الأقل حتى ألان، لا يتم التدريس بالمدرسة وفقا لخطة المقررات الدراسية المعتمدة من أمانة التعليم، والاعتماد على الاجتهادات الشخصية للمدرسين الغير مؤهلين في الأساس، وكذلك لم يأخذ في الحسبان الوعاء الزمني للمواد وبما يتمشى والخطة الدراسية والمنهجية.

10- قد تم قبول بعض التلاميذ بدون الأخذ في الاعتبار نتيجة السنة السابقة فمثلاً تسجيل تلميذه بالصف الثاني في حين أنها راسبة بالصف الأول في السنة الماضية مجاملةُ ، كما أن مدير المدرسة ولتفادى الزحام بالمدرسة أعطى الإذن لبعض التلاميذ بالحضور ليوم دراسي واحد بالأسبوع وإبقائهم بصفة الطالب النظامي، في حين سُمح لبعض تلاميذ منزلية التعليم ( من أبناء حلفاء عملية التصعيد) بالحضور بشكل مستمر.

11- اغلب المدرسين من غير المؤهلين تربوياً وليس لهم علاقة بالتدريس فمنهم الاقتصادي والمهندس والمحامي والطبيب وفنى المختبرات الطبية، وما جلبهم إلى مهنة التدريس إلا الباوند. فمثلا اخدى مُدرسات الفصل الاول (الاخت المهندسة) فهي طالبة منذ تخرجها وهى قاطنة بالبيت تربى أطفالها فقط، وفقد اسندا إليها تدريس الفصل الأول مُجاملةً لزوجها (الذي كان له الدور الفعال في عملية تصعيد مدير المدرسة لأمانه الاتحاد) على الرغم من وجود العناصر القادرة علي تدريس الصف الأول.

12- لا يُحتفظ مُعظم المُدرسين في المدرسة بالدفاتر لتحضير لدروس. كما يلجا بعض المدرسين لاستخدام أساليب غير تربوية في التعامل مع التلاميذ مثل النهر والتهديد أحيانا.

ملاحظات العامة حول إدارة المدرسة:-

13- التشاجر والمشادات الكلامية ما بيين المدير ومساعده امام الملاء من تلاميذ ومُدرسين.

14- مدير المدرسة اختار من ضمن طاقمه الإداري ممن انهوا دراسته بعد ثمان سنوات في شهر 7/2010 وطالبي الإقامة وللجنسية الانجليزية)، هم ليسو بأولياء أمور بذلك فهم غير مدركين لما يشعر به الأطفال من ضجر وانزعاج من ضيق المكان والقلق المسبب للتلميذ وعزوفه عن المدرسة الليبية.

الأخوة اصحاب الضمائر.. فأنت قد اكونوا اولياء أمور وتؤمن بحق الطفل في ان ينال تعليما نموذجياً وفي مكان لائق، لا أن يوضع أطفالنا في كوخ من المعدن، فالميزانية التي رُصدت للنشاط المدرسي كفيله بان يرغد وينعم أبنائنا التلاميذ بتعليم لائق يجعلهم يفتخرون بانهم ليبيين اذا ما صدقت النية وخُلص العمل، ولكن في ظل هذه الظروف التى خلقتها هذه الإدارة فأطفالنا أصبحوا يكرهون مدرستنا الليبية ويؤثرون المدارس الانجليزية التي يجدون فيه ضالتهم.

وحرصا منا على مصلحة سمعة الجماهيرية والليبيين في هذا البلد بين الجاليات العربية بليفربول، وان تبقى مثل هذه الإشكالات ما بينا فقد أوقفنا بعض أولياء الأمور الذين أرادوا تقديم شكوى إلى مجلس البلدية بمدينة ليفربول ضد إدارة المدرسة وأثرنا بان ننشر بهذه المذكرة لعلكم تبدون كريمة بمعالجة الموضوع، وثقتنا فيكم كبيرة بأنكم قادرين على إيجاد الحل المناسب.

وشاكرين لكم حرصكم ووفقكم الله

أولياء أمور من المدرسة الجماهيرية في ليفربول
_______________________

(*) لم ترفق أي صور بهذه الرسالة. المحرر.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home