Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 24 اكتوبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters


تعازي إلى آل فراوه

إنا لله وإنّا إليه راجعون

"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"

المناضل التونسي الكبير
عبد العزيز فراوه في ذمة الله


"القائد" عبدالعزيز فراوه وسط رفاقة المقاومين

انتقل ألى رحمة الله ، بعد مرض طويل ، المناضل التونسي الكبير ، المرحوم السيد الأستاذ عبدالعزيز فراوه ، عن عمر ناهز الخامسة والثمانين سنة ، وذلك يوم الأربعاء ، الثالث عشر من أكتوبر الجاري ، بمدينة تونس ، وجرى تشييع جثمانه في اليوم التالي إلى مثواه الأخير، بمسقط رأسه بمدينة جربه حيث تمت مراسم دفن الراحل في جنازة كبرى وملتقى كبير حزين اشترك فيه عدد كبير من قدماء المناضلين التوانسة والمقاومين القدامى للاستعمار الفرنسي من زملاء الفقيد وأصدقائه وتلاميذه ورفاق نضاله أثناء مراحل حرب التحرير والمقاومة ضد الاستعمار الفرنسي منذ أوائل الخمسينات من القرن الماضي وحتى انتصار الشعب التونسي بقيادة المجاهد الاكبر الحبيب بورقيبه والرعيل الأول من قادة الكفاح الوطني من اجل استقلال تونس وتحريرها وإعلان الدولة المستقلة .
وشارك في تشييع الفقيد الراحل في جربه أصدقاؤه الليبيون القدامى والذين عرفوه أثناء المقاومة وبقوا على صلة به طوال حياته وضلوا أوفياء لشخصه الخلوق الكريم الشجاع ومقدرين لما كان يحمله لليبيين من عميق العلائق الودية وللمدينة التي أحبها كثيرا وهي طرابلس والتى كان يتردد عليها باستمرار، ولم ينقطع عن الترداد عليها إلا بعد نهاية الستينات .
ولد الفقيد الراحل فى جربة وتلقى تعليمه الديني الأولي والمدرسي بها ثم انتقل للالتحاق (بالمدرسة الصادقية) بمدينة تونس وهي المدرسة التى تخرج منها معظم نخبة تونس فى ذلك الزمن وكوادرها العالية، والتحق فى بداية حياته العملية بوظائف سامية بعدة مناطق بعد الاستقلال ، الى جانب نشأته الوطنية وتكوينه السياسي داخل (الحزب الحر الدستوري) الذي قاد الحركة الوطنية منذ سنة 1936 حتى الحصول على الاستقلال .
وقد مكنته كفاءته العلمية والثقافية الواسعة من الاهتمام بالشأن العام فى وطنه تونس وقضايا المغرب الكبير والمساهمة بجهود مؤثرة فى الحركة الثقافية والاجتماعية والعمل الصحفي .
وبعد أربع سنوات من العمل مع الدولة قرر الاستقالة والتفرغ للعمل الحر الذي بقي فى مجالاته حتى أقعده المرض عن القيام بأي نشاط خاص والزمه بيته منذ بضع سنوات .
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وألهم أسرته وقرينته السيدة عالية الكاتب وكريماته الفضليات السيدات هدى وسميره وعائدة وبثينة وعبله وفدوى ، جميل الصبر وعظم لهن الأجر، وتعازينا الحارة لأصدقائه ورفاقه فى تونس وليبيا والجزائر.
إنا لله وإنا إليه راجعون.

صديق الفقيد الراحل
فاضل المسعودى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home