Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 24 نوفمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

تساقط اوراق الخريف

لا شك ان القضية الليبية تمر بمرحلة حرجة ، ومعقدة ومتشابكة المصالح والادوار ، والمواطن الليبي يعيش في حالة ميئوس منها من الارباك ، والوشوشة الفكرية والسياسية وحتي المعيشية ، وهو ممن مهتم بقضية وطنه يري القوم يتاجرون بها ، ويجرونها يمنة وشمالا ، محاولات فرديت وجماعية تزعمها اصحاب " فكرة الاصلاح والمصالحة " وتناسوا وتغافلوا عن حسن نية دروس التاريخ في التعامل مع الظلمة ، وقاسوا قصة سيدنا يوسف عليه الصلاة والسلام وتعامله مع الملك العادل " لا حظ العادل " الذي اوكل اليه زعامة البلاد وقيادتها ووضع كافة خبراته ونظراته المستقلبلية والافق الفكري ووفهم لسنن الرب في البلاد والعباد ، وثقة به كيف لا وهو من المحسنين ، وقد ضاق اولا مؤامرة اخوته بازاحته عن وجه ابيه ليخلوا لهم وجه كما زعموا ، او تلكم التلفيقة الخسيسة من امرأة العزيز ممن تملك المال والجاة ، ورفض طلبها بعفته ورعايه السماء له ، فما اعظم الفرق بين تلكم الحاكم وهذا الظالم الذي قتل وزج بالالاف من شباب وطننا في حرب تشاد الخاسرة ومجزرة بوسليم التي وللاسف قد وحدوا صفقة خاسرة سترغم اهالي الضحايا والشهداء لاغلاق هذا الملف ، متاناسين ابعاد مجزرة بوسليم ، بعدها السياسي ، وبعدها الانساني ، وبعدها الايدلوجي ، وبعدها الاقتصادي ، وبعدها الحقوقي ، وكأن الامر مجرد غلطة ارتكبها بعض المسجونين ارغمت بعض الحراس للرد وحماية انفسهم ، وهكذا وبهذو السذاجة والبساطة ، ابادوا 1200 مواطن ليبي من خيرة ابناء وطننا الغالي ، والان يتاجر ويتلاعب بقضيتهم .
ولاحت في السنوات القادمة مع بداية الاخ بوزعكوك وبوصير العودة للواطن " ورفعوا كل واحد له الحق ان يزور وطنه " ولا غبار في ذلك ، من يدعي النضال والجهاد والعمل لرفع الظلم الواقع علي شعبنا ، ثم يدندنوا بذلك فليس صحيحا علي الاطلاق ، او تلكم الذين تحصلوا علي اللجوء السياسي والجنسية الامريكية ، وبهذة الدعوة المزورة المغشوشو عادوا ويعودوا فرادي وزرفات . مسكن شعبنا الليب مسكين او مستغفل .
بالامس لم يصدق احد عودة الشارف الغرياني مما كتبه الاستاذ محمد بن حميده الحقوقي المخضرم والمجرب ، واليوم ينوي الاح بوفايد العودة ، ليس ذلك فقط بل العمل من خلال المجتمع المدني ، وعليه ان يسال الاخوان عن لعبة واضحوكة ومتكأ المجتمع المدني .
ان هذه المحاولات لابد لابناء شعبنا فهمها ودراستها وما مدي انعكاساتها عن واقعم الان والقادم المدبر لهم ولمستقبل وطنهم . وربما سنفسر ونوشح ، وبالمناسبة انصح كل مواطن شريف يقرأ موضوع الاستاذ علي الفزاني " محاولات القذافي للبقاء " وستعرف .
طيعا سيحير المواطن الليبي في الداخل والخارج من هذه المفاجآت التي صدرت وتصدر عن ممن زعموا أو صدقوا في انضمامهم للمعارضة ، وسيتغربوا ممن وصفهم القايد " تساقط اوراق الخريف " والأخ بوفايد خاض تجربة العودة وفعل وأراد أن يقيم بمسيرة في وسط ميادين طرابلس لا حظ وبكل هذة البساطة ، ثم تعرفوا البقية واليوم وبعد أن فوجئت المعارضة بعودة الشارف الغرياني ، ولا نعرف بعد الأسباب الموضوعية لذلك ها هو ادريس بوفايد ينوي العودة والعمل من داخل البلاد !! فسيدي ادريس لك النية أولا ثم لا ولن تنجح في مسعاك مهما كانت النية ، ولا ولن يسمح لك بأي عمل لا يوافق عليه البية الكبير ، وأعضاء القطط السمان .
إن النضال والعمل والمصابرة والوعي ، وفقه العمل فرديا أو جماعيا يحتاج إلي مزيد من الوعي، والدراسة ، ونوعية خاصة من الرجال ومسكين الشعب الليبي .

عيدالعزيز احمد


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home