Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 24 يونيو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

قرأت لك :
طاعون يحطّ في ديار ملك ملوك إفريقيا!؟

إعلان السلطات الليبية عن إكتشاف الوباء في طبرق يحمل تساؤلات وغرابة

طاعون يحطّ في ديار ملك ملوك إفريقيا!؟

المصدر : موقع آرام : http://www.aaramnews.com/website/60978NewsArticle.html
Saturday, June 20, 2009

داود البصري من أوسلو

بعد موجة الأمراض الوبائية الحديثة التي إجتاحت العالم بدءا من الإيدز و مرورا بتشكيلة أمراض ( إيبولا ) و ليس إنتهاءا بإنفلونزا الخنازير أو التيوس أو جنون البقر وقاكم الله شرها قد يبدو غريبا جدا أن تستمر موجة الأمراض القديمة و المستهلكة لتعود مرة أخرى لتحصد البشر و تخرب البيئة ، ولعل إعلان السلطات الليبية عن إكتشاف لإصابات في مرض ( الطاعون ) في منطقة طبرق الشرقية يحمل من عناصر الغرابة الشيء الكثير ، فهذا الوباء الأسود المميت كنا نتصور إنقراضه و كونه قد أضحى من ذكريات الماضي السحيق في بلد واسع المساحة و قليل السكان و عظيم الثروة مثل الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الإشتراكية العظمى المناضلة!!، إلا أن ظهوره المفاجيء و حصده لأرواح الجماهير ومن ثم طلب المساعدة الرسمية من منظمة الصحة العالمية يلقي بمسؤوليات كبرى و مضاعفة على المؤسسات الصحية و البيئية و الحكومية الليبية ، إذ أن مرض كالطاعون لا ينتقل في الهواء أو بمجرد عدوى فايروسية عادية كالإنفلونزا أو الرشح بأشكاله و ألوانه بل أنه يتطلب وجود بيئة حاضنة له!! أي توفر القاذورات و البيئة الفاسدة و التلوث و مصادر المياة غير النظيفة و مجمل ظروف الحياة التعبانة!! و لا أدري كيف تسير الأمور البيئية في الجماهيرية العظمى خصوصا و إن ملك ملوك إفريقيا و أمامها الأكبر و سيد قبائل الزولو و الهوتو و التوتسي ما إنفك يعلن عن تحركاته و نواياه و دعمه للدول و الشعوب الإفريقية ـ كما أنه في عز إنشغالاته الأممية و القارية و الدولية لم ينس أبدا متابعة الزملاء في الصحافة المغربية و التنغيص على عيشتهم و طلب التعويضات المادية المليونية المستحيلة ! و لا أدري أين كانت اللجان الشعبية وهي المنتشرة في كل مكان كما يبشرنا الكتاب الأخضر ( قدس سره ) عن المستوطنات البيئية الحاملة و المحتضنة لفايروس الطاعون ؟ و لماذا لم تتحرك تلك اللجان و تكتب تقاريرها للمؤتمرات الشعبية حول الأخطار التي تواجه الجماهير!!، و كيف مرت مؤامرة الصمت و التجاهل ليظهر الطاعون فجأة بعد نهاية الحصار الدولي و إستلام التعويضات من إيطاليا الدولة المحتلة السابقة لليبيا ؟ و كيف يظهر الطاعون فجأة و على حين غرة ؟ ترى هل نقلت ذلك الطاعون بعض القبائل الإفريقية المعادية أو بعض الملوك المحليين الأفارقة الحاسدين و الحاقدين على الشاهنشاه الإفريقي الجديد ؟ إنني أطلب من الرفيق المناضل فيصل القاسم ( دام ظله ) في قناة الجزيرة بتخصيص حلقة خاصة من برنامجه المعاكس لمناقشة مسألة الطاعون الليبي الجديد و فيما إذا كانت هنالك مؤامرة دولية متقنة هي التي تقف ورائه .. الموضوع خطير و لا يحتمل التأجيل و لا التسويف ، فالطاعون ليس لعبة بل أنه وباء أهلك أوروبا في العصور الوسطى و أهلك شعوب الشرق ألأوسط و لكنه إنزوى منذ فترة طويلة ليصبح مجرد ذكريات مرعبة قبل أن نفاجأ بوجوده في الجماهيرية العظمى!!! فهل هذا الطاعون هو ضريبة الزعامة المطلقة على قبائل إفريقيا و أفخاذها ؟ و هل ننتظر أيضا قدوم جرثومة الإيبولا و هي التي تأكل اللحم البشري !! أم أن أفيال ساحل العاج ستهاجر للسواحل الليبية الطويلة طلبا للأمن و الأمان و التمتع بحماية اللجان في كل مكان... أسئلة نطرحها على الجمهور و نطلب من قادة المؤتمرات الشعبية توضيح تفاصيلها للرأي العام ، و عاشت قبائل الهوتو و التوتسي حرة مستقلة و متآخية.. و الموت للإستعمار و الإمبريالية .. ووحدوية الفاتح .. و دمتم للعروبة و النضال...!.

dawoodalbasri@hotmail.com


فرج


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home