Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 24 فبراير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

النفاق الليبي الصاعد في خرافة المؤتمرات الإنبطاحية

السلام عليكم

بعد الخروج الأول من ليبيا ومن ثم اكتشاف أن ذلك الخروج ما كان في حقيقة الأمر إلا هجرة أتبعت بهجرات عدة، عشنا بين أظهر مجتمعات كثيرة من الغرب والشرق على حد السواء٠ رأينا في هذه السنين الصالح والطالح من عادات وتقاليد، ودرجات مختلفة من المحافظة ومن التسيب٠ ولكن في كل مرة، لم يسعك أخي القارئ إلا أن تقول "سبحان الله في خلقه"، وليس إلا، لأن التباين في طباع الناس في البلد الواحد والتباين في الطباع والتصرفات من بلد إلى بلد وارد٠

ولكن ما هذا الذي يحدث في ليبيا؟ كيف تم الإستيلاء على عقول آلاف من الناس فأصبحوا يسبحون بحمد ذلك السفيه-أبو-السفهاء الذي قتل كل مظاهر الحياة والكرامة في ذلك البلد المغبون؟ كيف يفتتح معظم "الأعضاء" مساهمتم بـ "أولا: أريد أن أشكر ٠٠٠ أريد أن أحيي ٠٠٠ " وما إلى ذلك من استفتاحات تشم فيها نفاقا ما ماثله نفاق، وتزلف وخوف وجبن ما رأى الإنسان له من أمثلة!

في الغرب، أظن أن لو أن كلمة النفاق أزيلت من قواميس اللغات ووصف أحوال المتحدثين لم ولن يشعر المرء أن هناك ما حذف٠ وفي الشرق ترى الأهوال في النفاق إلى أن يقشعر بدنك مع أنك لم تشارك في هذا التسفل٠ وفي أحيان كثيرة تجد المنافق ينافق حيث أنه يستغل قلة عدد السامعين في الإجتماع الذي يتم فيه هذا الوباء الأخلاقي٠ ولكن ما هذا النفاق الجماعي الذي يتم في هذه المؤتمرات في ليبيا، وعلى مرئى من عشرات أو مئات "الأعضاء"، وأمام كاميرا تنقل "الإضافات والمساهمات" لآلاف من المشاهدين! كيف يعود ذلك التافه المنافق المستفيد إلى أهله وولده ويجلس معهم ويأكل ويشرب يصلي ويربي بعد مساهمات تزلفية في الذميم الوجه تجرح المرء الحر في شرفه على أقل تقدير! لا أدري٠

أما عن المؤتمرات، فهيَ هراء، وسفالة استراتيجية، وانحطاط فكري، وتخلف آدمي، فلا تشاركوا فيها حتى بالسلب، لإنها سفاهة ليس إلا٠ في آخر الأمر، سيفعل السفيه-أبو-السفهاء ما بدا له من تخريب وتحطيم لما تبقى لنا من كرامة وهو يضحك، فلا تعينوه على ذلك٠

أما عن الموضوع التناول في المؤتمرات، فلقد كذب الذين قالوا: "أولا، أحني الحمد لله الثروة لينا أربعين سنة واحني ناخدوا فيها"٠ كذابون٠ منافقون٠ الموضوع ببساطة ما هو إلا إعلان صارخ عن الفشل المستمر لكل شيئ وكل فكر وكل مشروع لهذا النظام الحقير٠ إِنَّ اللّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ، حتى ولو أرادوا إصلاحا في ساعة ما٠

بعض ما قال الله العزيز الحكيم في المنافقين:

- التوبة: 67: الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُواْ اللّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ

- التوبة: 68: وَعَدَ الله الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ

- التوبة: 101: وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ

- النساء: 138: بَشِّرِ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا

- النساء: 145: إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا

عبد الصمد


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home