Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 24 فبراير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

رسالة إلي الأخ / على اكلاني أو على كاراتي أو على الكيلاني
اختار ما يحلو لك من هذه الأسماء لأنها كلها مسميات لك

نحن العاملون في قطاع الإعلام والذين عاصرنا هذا القطاع منذ سنوات طوال قبل أن تعرف أنت إي شيء عن الإعلام أو تفقه إي شيء عنه وقبل أن تأتي أنت إلي مدينة طرابلس وقبل أن يكون لك مكتب في قصر الشعب في تلك السنوات.
فنحن نعمل في هذا القطاع ونعرفك جيداً عندما أتيت إلي الإذاعة في السابق ولم تقدم أي شيء سوى وضع استمارات الإنتاج في فرامة الورق والتي هي حقوق الإعلاميين المختلفين في هذه الهيئة ، فأنت لا تعرف إلا طابور الكراسي الممتلئ بالفتيات من كل صوب.
لقد استوليت على فندق الجودة الذي تملكه الهيئة طيلة هذه الاعوام دون حسيب او رقيب ، فهل هذا الفندق ليس من اموال المجتمع ام اموال المجتمع محلل لكم فقط ، تم من أين لك الاستوديوا الموجود بشارع الجماهيرية ومن أين لك أستوديو المونتاج الموجود بالظهرة في دار اجويد هذه الدار التي لا يوجد لها ترخيص أصلا ولم تكن في هذه السنوات تنفذ إلا أعمال مكررة وتتقاضى عليها أكثر من نصف مليون دينار من ميزانية الإعلام ، والتي هي مفروضة علينا كل عام بنفس الشكل والمضمون.
ومن أين لك سيارة النقل الخارجي هل هذه السيارة لا علاقة لها بالإذاعة وغيرها الكثير الكثير.
نحن هم أصحاب الأعمال والعقود الموقعة وأصحاب استمارات الإنتاج الذي حضرتك رفضت أن تدفعها بحجة إنها التزامات ليست لك علاقة بها ، إن اختلاط عملك في القطاع الخاص وفي القطاع العام هو اكبر خطا فكيف يأتي صاحب مكان خاص إلي مؤسسة إعلامية عامة ، لذلك نبلغك أن حقوقنا هذه هي حقوق اتجاه الإذاعة وليست تجاه دار اجاويد ، وبما أن الإذاعة جهة عامة وليست خاصة لذلك وجب السداد.
كما نود أن نعلمك إن لم يكن لك علم بان في الميزانية المخصصة للإذاعة يوجد بند لالتزامات السنوات السابقة أيضا ، فهذه الالتزامات يجب أن تسدد قبل أن يشُرع في أي أشياء جديدة أخرى إن كنت ترغب في فتح صفحة جديدة معنا وتغير الصورة التي عرفنها عنك.
أما إذا كنت تعتقد بان تطوير الإذاعة هو صيانة مبنى الإدارة وشريط إخباري في أسفل الشاشة فأنت واهم وما على الإذاعة إلا السلام ، فنحن أحق بهذه المبالغ من المباني المغلفة بالزجاج والمكاتب الفاخرة التي ما وجدت إلا للتباهي. فنحن نعمل بهذه الإذاعة قبل قيام الثورة وعصرنا فجر لليل الفاتح ومازلنا ، ومر علينا الكثير فلن يمحي التاريخ أجابيات أو سلبيات أي مسئول مر علينا.
ومن خلال أسلوبك المستفز والعبارات الغير اللائقة مع الموظفين يؤكد لنا حقيقة انك لازلت نفس الشخص الذي عرفنه ولم تستطيع السنيين أن تغير فيك شيء ، فنحن لسنا بحاجة للذين تُحلفهم برأس القائد حتى يزوروا الإذاعة ، نحن محتاجين فقط إلي فكر إعلامي متطور وإدارة حكيمة وإمكانيات مادية وبشارية ليتم تطوير هذه الباقات الإذاعية من ناحية البرامج المختلفة وخارطة ثابتة ومنهاج جديد حتى نكون مثل الذين سبقونا وأفضل ولكن برؤيتنا والحفاظ على معتقداتنا وثقافتنا.
إن الوسط الإعلامي في ليبيا يزخر بالكوادر فالذي يرغب في رؤيتهم سيجدهم ولكن عندما تصدرون قرار بتغير رئيس قسم الجرفيك الذي لديه الخبرة العلمية والعملية تؤهله لذلك بشخص أخر لا يعرف إلا النوم وليس لديه الخبرة ولا الدراية بهذا العمل فهذا يثبت لنا بأنكم لا ترغبون في رؤية هذه الكوادر والمحك في الأيام القادمة خير دليل على ذلك.
أما بالنسبة للذين يلتفون حولك ويكذبون باستمرار ويبندرون لك ولغيرك واللذين تاركين وظائفهم مثل مدير فرع سرت وكأن لا توجد خبرة إلا هو، فالأجدر له البقاء في فرعه وان يهتم به وبتطويره أو ليتركه لمن يستطيع ذلك ، وكذلك مدير فرع سبها الذي له في طرابلس أكثر من عامين ولا يعلم على الفرع إي شيء مثله مثل صاحبه الأول.
هل كل الموجودين في وسط الإذاعي لا يوجد بينهم كوادر تستطيع العمل بهذه الأماكن حتى نستورد شخصيات من الفروع الأخرى ، رغم انه من المعلوم بان الأم هي التي تزود الفروع وليس العكس.
- - لا والله غريبا ما يحدث - -
كما نود أن نؤكد لك انه في حالة عدم سدد التزاماتنا على الهيئة في القريب العاجل بأننا سنقوم برفع قاضية وكتابة رسائل وذكر كل الحقائق القديمة والحديث وبالوثائق ، وسنشرع أولا بالكتابة إلي قائدنا ومعلمنا والذي عاصرنه منذ قيام الثورة ونحن نعلم بأنه لن يخذلنا لأنه يعرف الجنود المجهولين طوال 40 عام وهم في هذا المكان يعملون بصمت وكلهم إخلاص للبلاد والقائد والثورة ، فلن نترك جهد حتى يتضح الحق.
وانتظر منا المزيد في الرسائل القادمة التي سنفتح فيها ملف شركة الخدمات الإعلامية وملف الشعر الشعبي وملف أصحاب الكلمات الحقيقيين للأشعار التي تنسبوها إلي أنفسكم وملف الاوبريت وحقائقه وكذلك ما يجري خلف الكواليس مع أشخاص مختلفين انتم تعلمونهم جيدا وغيره الكثير.
وأخيرا وليس أخرا نبارك للأخ عبد الباسط باقندة على وظيفته الجديدة لانتقاله من ممثل وكاتب مميز إلي عوال من الدرجة الأولى ومدير مكتب وإداري محنك ، الذي أصبح المزيد يلتفون حوله حتى يحسن صورتهم عند مدير الإذاعة ولكي يحصلوا على المناصب وجزء من الكعكة.
وفي الختام نتمنى من مدير الشؤون الإدارية والمالية بالإذاعة بان يعيد الاطلاع على هيكلية الإذاعة واختصاصاته كمدير لهذه الإدارة كي يعرف بان دوره مهم في هذه الفترة ويبتعد عن السلبية التي هو عليها حاليا وان يقول كلمة حق أفضل من أن يكون ساعي بريد يجمع البريد ويسلمه للمدير لان وظيفته اكبر من ذلك بكثير ، نتمنى منه ذلك رغم استغربنا كيف تغير بهذا الشكل في أيام قليلة.
ونختم رسالتنا هذه بقولنا لك انتظر منا المزيد .

المرسلون : عاملون بالإذاعة


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home