Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 24 أبريل 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

زيارة القذافي إلى مدينة بني وليد
قراءة وتحليل

في إطار محاولة القذافي الدائمة والمتكررة اليائسة إلى ضرب المناطق والقبائل الليبية ببعضها البعض لكي تنتشر الفرقة وتتفتت اللحمة بين الرأي العام في المناطق الكبرى لأجل تكريس ذلك قام القذافي في الأيام الماضية بزيارة مفاجئة إلى مدينة بني وليد ( قبيلة ورفلة ) التي تعتبر من أكبر المعارضين لوجوده نتيجة لما لاقته من ويلات على أيدي القذافي ونظامه .
كان القذافي وأبواقه الإعلامية يوحون بأن الجفوة والطلاق بين القذافي وأهالي بني وليد قد انتهت إلا أن الإستقبال الفاتر الذي لاقاه في داخل المنطقة وجه رسالة قوية وواضحة إليه حتى جعل من بعض الأذناب يشدون الرحال إليه في حصنه بمنطقة السدادة لترضيته والذين لا يتجاوز عددهم الثلاثون تقريباً جلهم من شعراء البلاط والكل شاهد العدد الذي ذهب إليه في مقره بالسدادة على تلفزيون النظام الليبي وكيف برر بعض الحضور أمام العقيد القذافي قلة العدد الحاضر محملين ذلك على عدم شيوع خبر اللقاء للناس المواطنين وهذا التبرير قطعاً مخالف للحقيقة !
فالزيارة لداخل المنطقة والتي كانت في الصباح قوبلت بفتور كبير من قبل عامة الناس وتجلى ذلك بوضوح في حديثه مع العجوزين الرجل والمرأة اللذين لم يسعده استقبالهم له مع أن الإمعة المدعو جبران حسين جبران وهو آمر الجحفل العسكري المسؤول عن قمع أهالي بني وليد وشبابها حاول أن يلطف الجو والتدخل أكثر من مرة لترضية سيده والإيحاء أن كل شئ على ما يرام والخدمات كاملة بما فيها المياه ومنتشرة في كل مكان ( وهذا مخالف لكلام الحاج المواطن البسيط الذي سأله القذافي عن وجود الماء ) .
ألم يسأل القذافي نفسه لماذا يبني مواطن بيته بين الآثار والخرائب ؟ ألا يسأل نفسه عن مليارات جهاز الإسكان والمرافق ماذا عملت لمواطني الشعب الليبي ؟ ألم يسأل القذافي نفسه عن الارقام الفلكية التي يصرفها على ما يسمى النهر الصناعي العظيم من ميزانية هذا الشعب المقموع الذي عبرت لنا صورة التلفزيون الرسمي الليبي الذي نقل الزيارة إلى أحد خزانات مياه النهر الصناعي والموجود في بني وليد حيث كان فارغاً من المياه التي لم ولن تصله أبداً بينما ملئ بالقمامة وبقايا الحيوانات الميتة ؟ أحقاٌ أن العقيد القذافي لا يعرف موقع قبيلة الصرارة في بني وليد حتى يسأل عليها ( أي هذه القبيلة ) وعن موقعها علماً أنه زارها مرات عديدة ضيفاً على أحد أعوانه الدكتاتوريين وهو المدعو العميد علي الفيتوري خليفة منسية الصراري ؟ هل زيارة القذافي إلى جامعة بني وليد لمدة ربع ساعة ودورانه بالسيارة في ساحة الجامعة دون النزول من السيارة ودخوله من الباب المغلق والغير مستعمل مند زمن بعيد هو من قبيل الصدفة ؟ علماً بأن هذا الباب قبل يومين من الزيارة وجد عليه بعض العبارات المطالبة بسقوط النظام وأزلامه في المنطقة وقامت الأجهزة الأمنية بطلاء العبارات ولكنه عندما خرج من الجامعة وقفت سيارته قليلاً مقابل العبارات لأنها كانت مطموسة بشكل يثير الشك !
لعل هذه الأسئلة هي جزء قليل من الأسئلة المطروحة الذي ينبغي أن تسأل للقذافي نفسه ولكن أيضا ً المواطن البسيط في الشارع ببني وليد طرح هذه التساؤلات والكل من الأهالي يؤكد على أن النية ليست نظيفة من الزيارة وهناك حالة من التوجس بين مواطني بني وليد خاصة وأن الكثير من الأسر والعائلات من قبيلة ورفلة داخل بني وليد وخارجها أبلغتها السلطات باستشهاد أبناؤها في معتقل أبوسليم وهناك احتقان شديد نتيجة لذلك وفهم واضح من الأهالي في بني وليد أن العقيد القذافي ونظامه يسوق بالدعاية الإعلامية للتلفزيون الليبي إلى أن بني وليد وأهالي ورفلة معه في مواجهة إخوتهم من المناطق الأخرى خاصة وأن توقيت هذه الزيارة يتزامن مع تحرك بعض أهالينا في مدينة بنغازي وغيرها من المناطق المحيطة بها نتيجة لإبلاغهم باستشهاد أبنائهم في أبوسليم .
أخيراً نؤكد من هنا من بني وليد وأهالي قبيلة ورفلة بأننا نتبرأ من أفعال هذا الرجل الطاغية وأزلامه من الرعاع المتملقون وأننا كأهالي بني وليد لن نرضى بأقل من كشف كل الحقيقة عن مجزرة أبوسليم ومحاسبة كل من ساهم فيها وتحديد وجود رفاث الشهداء أو تسليمهم فمهما بلغت التعويضات لن تمنعنا ولو بعد حين بالمطالبة بأقل حق من حقوق خيرة شباب ليبيا علينا .
اخيرأ امعان فى تضلبل هناك معلومات عن اجتماع اللجنة الشعبية العامة في بني وليد حتى يرسخ فكرة انه لم يعدو من يعرضه فى بنى وليد.

يسقط القذافي
المجد والخلود لليبيا وشهدائها البررة

الشهيد الوافى انبيه
بني وليد ـ ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home