Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 24 ابريل 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

إلى المحمودي.. مرة اخرى!

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين والصلاة والسلام علي المبعوث رحمة للعالمين وبعد

كنت قد بعثت ببعض الإستفسارات لشيخنا المحمودي علي الرابط التالي
http://www.libya-watanona.com/letters/v2009a/v11apr10o.htm

فأجابني بسطر مقتضب في نهاية مقاله التالي:
http://www.libya-watanona.com/adab/mahmoudi/mm150410a.htm

وأربأ بك يا شيخنا ان تلجأ للباب المشهور الذي طالما انتقدته ونكّرت علي من التجأ إليه فلا تنه عن خلق وتأتي مثله فالعبدلله مطّلع علي كل ما نشر لك في هذا الموقع ولم اجد تفسيرا لقصة المجبوب وسببا لإهدار دمه كما لم اجد تفسيرا لتقديركم لأسد الصحراء عمر المختار فيما تنتقصون من السنوسية رغم ولاء سيدي عمر التام لهم كما تري في كتابات السيد فضيل الهادي التي نرجو ان تتكرم وتعلق علي ماورد فيها من معلومات هامة تناقض ما تخطه يداك عن السنوسية ورجالها! ارجو الإطلاع علي هذا المقال ان لم تجد وقتا لمطالعة كتابات السيد الهادي كلها
http://www.libya-watanona.com/adab/falhadi/fh080410a.htm

وفي الوقت الذي لم يهدأ فيه غبار معارككم مع السنوسية والصوفية وغيرهم من أهل التوحيد نراك تعلن النفير مرة اخري وهذه المرة ضد الشيخ محمد احداش لدعوته لمقاطعة موقع اغنيوة كما ورد في مقاله التالي
http://www.libya-al-mostakbal.info/news/clicked/1373

ولست ادري ما سبب كل هذا يا شيخنا فقد كثرت المعارك وزادت البلبة وازدادت الحيرة ثم اني ارغب في معرفة رأيك تحديدا في هذه الآية الكريمة التي استدل بها الشيخ احداش في مقاله داك :{وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذا مثلهم إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا} النساء140 – 141
الا تنطبق هذه الآية علي مطالعي موقع اغنيوة؟

اما عن مقالك الأخير بخصوص ما كتبه السيد مليطان عن العلم والدين واستشهادك بما كتبه روم لاندو عن ازدهار الأندلس وقت كانت اوروبا غارقة في الظلام فالمقارنة ناقصة يا شيخ ولا أظن ان الدين والإلتزام بتعاليمه كان سببا لتلك الحضارة فكما تقول كتب التراث والتاريخ ان الناس وقتها لم يكونوا ملتزمين بالدين كما يوحي مقالك ولك ان تطالع مخازي الأمراء والعبيد والجواري والخصيان في ذاك الزمان كما انها كانت دولة علمانية بالمفهوم السائد اليوم ولم تكن دولة دينية وابسط مثال علي ذلك ان اليهود نالوا مناصب عليا في دولة الأندلس ولك ان تطالع سيرة اليهودي موسي بن ميمون علي سبيل المثال ، فالتقدم الحاصل وقتها لم يكن سببه انها كانت دولة دينية! ومثل ذلك تماما ما حدث في بغداد العباسيين التي ندندن حولها بينما يقول التاريخ انها لم تكن دولة اسلامية عادلة بالمعني الوردي الذي يحلم به الكثيرون بل كانت دولة إستبداد وإستعباد كأي دولة قوية في التاريخ الا ان راعيها كان اسمه أمير المؤمنين (ام تراك تظن ان الناس وقتها كانوا شديدي التمسك بالدين؟ انظر الي قصص الجواري والخمور والمعاصي والفجور في تلك الضياع والقصور!) ان ابسط إطلاع علي التاريخ يكشف زيف مقولة (ان بعدنا عن الدين هو سبب كوارثنا اليوم) فهذه المقولة بحاجة الي إعادة نظر طالما ان الناس وقتها لم يكونوا اكثر التزاما منهم الآن! اليس كذلك؟

انت تستشهد ايضا بمقولة السيد بوكاي ان الدين (الإسلام) توأم العلم وهذه مقولة يعوزها البرهان فمن جهة لم تقل لنا عن اي اسلام تتحدث؟ فقد تفرق الدين بين الدول وكل يدعي وصلا بليلي! فمن إسلام الأزهر الي إسلام الحجاز الي اسلام تركيا الي اسلام طالبان الي ما لانهاية.. وكل هذا ضمن التيار السنّي! دع عنك الشيعة والأحمدية والخوارج...الخ. فأي إسلام من هذه تقصد؟ وحيث انك من اتباع التيار الوهابي فما قولك في إنكار مشايخك لدوران الأرض كما ورد في كتاب هداية الحيران في مسألة الدوران للشيخ عبدالكريم بن صالح الحميد، انظر الرابط التالي
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=107796

فهل هذا القول يتواءم مع العلم؟ ثم ما قولك في إحتفاء الدوائر العلمية بداروين (ونظريته) حتي يومنا هذا وما رأي الدين في كل هذا طالما هو توأمه كما يقول بوكاي (بالمناسبة نظرية داروين تدرس في المناهج التعليمية في الكثير من دول العرب والمسلمين في تناقض عجيب!) فما ردكم وتعليقكم علي هذا يا شيخ محمودي؟

ختاما ما رأيكم بخصوص اجتهادات الشيخ عبدالحكيم الفيتوري وكتاباته الغريبة وآخرها مقارباته السبع لحديث خير القرون قرني، انظر الرابط ومتعلقاته
http://www.a-znaqd.com/quroon7.htm

وما رأيكم ايضا في كتابات الصادق النيهوم التي يتحفنا بها اغنيوة من حين لآخر ففي كتابات الرجل تعريض خطير بقصة أصل الإنسان كما نعرفها والرجل له نظرة مختلفة للدين الإسلامي! والحقيقة ان صمتكم حيال ذلك يثير شكوكا قديمة حول توجهاتكم فالصادق رحمه الله كان مقربا للنظام الحالي ونرجو ان لا يكون هذا مانعا لكم لشن غارة جديدة، كما يقول المغرضون! فالمدافع عن الدين لا يكون إنتقائيا يا شيخنا المحمودي ..

بإنتظار ردودكم

اللهم غفرانك وعافيتك

وكتبه راجي رحمة ربه المهدي بن جار الله


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home