Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 24 ابريل 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

بيعة العز والفخار
نار معمر.. ولا صهد عبدالعزيز

يا أهل موريتانيا لقد رضي الليبيون عنكم إذ تبايعون تحت سقف الخيمة قائداً مظفراً مغواراً لم نعرف ناره إلا برداً وسلاماً على الفقراء "ورقاد الريح وقلال الوالي" ولم نعرف ناره على الرجعية والجهوية والقزمية إلا وبالاً وعقاباً شديداً.

يا أهل موريتانيا المبايعون .. نعم البيعة بيعتكم ونعم المبايع من بايعتم فلا يغرنكم لحن القول من هذا الآفاق الدعي المتنكر تحت اسم هو منه براء فلا هو بأب ولا هو برحيم وما هو إلا شيطان رجيم ولا هو من أهل ليبيا ولا نعرف له فيها عنواناً فما هو إلا كلب ضال يعوي في ضلالته غارق في سديم أوحاله طامعاً فيما هو ليس أهلاً له حالماً حلم الدجاجة في قضيب الديك، طامعاً فيما لا يملك كطمع إبليس في الجنة!!.

أما رأيتم تعرجاته في الحديث كتعرجات الأفعى تترصد يداً هادئة بلدغة قاتلة تنفث فيها سمومها ؟!.

أما رأيتم تلونه كتلون الحرباء مع كل لون يهيم ؟!.

يا أهل موريتانيا، اللغة والفصاحة، الشعر والفقه والعلم والإرادة، إرادة الصحراء التي تنبت المبادئ والقيم الراسخة الضاربة بأصالتها وجذورها عمق الأرض الطيبة التي يعشق "معمرنا" رائحتها الزكية وعطر نباتها الأخضر.

يا أهل موريتانيا، الشعر والشعراء ومواطن الإلهام وبيوت القصيد، والوزن والميزان يا إخوة شنقيط.

نستسمحكم عذراً على استحياء من تقولات سفيه جاهل من جهلاء العصر الحديث المعولم والمعلب في مصانع الردة والعمالة.

نستسمحكم عذراً على تطاوله على جنابكم السامي ومحاولته الدوس على طرفكم الطاهر طهارة الرمال التي لا يعرف كيف يمشي عليها فقد تعود المشي في أنفاق "المترو باص".

فهو حاقد موتور وما وصفه للكتاب الأخضر بالأغبر إلا لكون الحقائق فيه قد غبرت عليه أطماعه الخسيسة في أن يستحوذ على ما وهبه معمر في النظرية العالمية لكل الناس ألا وهو الحكم الذي أصبح الليبيون يتداولونه في قاعات المؤتمرات كما تتداولون كؤوس الشاي، فوصفه لكم هذا الدعي "بالدكتاتور" فاسألوه ماذا كنت تصنع لو كنت – مع الاعتذار الشديد عن المقارنة- مكانه لا سمح الله.

أما رأيتم كيف حول موقفكم ورأيكم في مواقف القائد الشجاعة إلى لف ودوران فمناهضة الإمبريالية ومشاريعها الهادفة إلى الهيمنة على العالم كلمات منمقة في نظره كيف لا وهو يعيش في كنفها ويقتات من فتاتها وفي حماية مخابراتها ؟!.

أما معمر القذافي الزعيم العربي فقد سمعتم بآذانكم ورأيتم بأمهات عيونكم موقفه منهم وكلامه لهم في خطابه الشهير في الأمم المتحدة التي اتحدت علينا، وأما المواقف القومية والوحدوية فهي تتحدث عن نفسها ولن نستطيع أن نعطيها حقها في عجالة، ولن ندخل مع مزايد نعرف مقاصده في تفاصيلها أو محاول الدفاع عنها فهي نتبناها مع رمزنا وقائدنا وهي بالنسبة لنا ليست في موضع اتهام وإن كانت بالنسبة له.

يا إخوة الفصاحة والسليقة.

إن نار الثورة.. نار معمر، قد أحرقت سفينة الرجعية وأطاحت بأحلام عباد الكراسي وحولت صناديق القمامة "الاقتراع" إلى رماد وأضاءت لنا بوهجها الأخاذ نوراً ساطعاً يقودنا في الاتجاه الصحيح.

أما صهد هذا الدعي المتطاول فهو ليس إلا جميرات من الحقد تأكل بعضها تحت رماد لا طمع في دفئه ولا في "ولعته" وكلما لفحته رياح الحقيقة أهالت عليه ما سيردمه من رماد.

فنعم البيعة ؛ بايعتم أخاً كريماً شهماً وفيّاً لقضايا أمتكم التي هي خير أمة.

ولا نامت أعين الجبناء.

أحمد الطرابلسي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home