Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 23 سبتمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

المكتب الثقافى لندن.. والعقد المزمنة

السلام عليكم
فى البداية أبارك للطالبة التى تحصلت على تقدير 8/9 فى إمتحان اللغة الأنجليزية. وكان من المعيب عليها ان تحصلت على تقدير أقل من ذلك. لكن من المخجل أن يفرح المكتب الطلابى فى لندن ويجعلونها مقياس يقاس عليه آداء بقية الطلاب الذين حرموا من فرص مماثلة للاخت الطالبة. وللعلم ان من بين الطلاب من هم متفوقين خلال حياتهم الدراسية أفضل حتى من الأخت التى لا أنتقص حقها. والحمد لله أن بعث الله هذه الطالبة التى لم يكن يلزمها ربما أكثر من ثلاث أشهرلكى تحصل على ذات التقدير. أقول الحمد لله أن هذه الطالبة أثبتت لكل من ألقى السمع وهو شهيد أنكم يا دكتور سعد مناع ويا التعليم فى ليبيا ورجالاته الأفوياء إنه لايصح دراسة اللغة الأنجليزية فى مدة سنة واحدة ويطلب من الطالب أن يتحصل على تقدير عالى يسمح بقبوله لدى الجامعات الجيدة. والدليل هذه الطالبة التى تعلمت اللغة وهى صغيرة السن وخلال خمس سنوات وثمانية أشهرمن الصرف عليها فى السابق. وإن لم يقنعكم هذا الكلام إذن هذه الطالبة وجب عليها العقاب لأنها إستهلكت ثمانية أشهر وساوت نفسها بطالب ماعلم غير العربية وطلب منه ان يجن فى تعلم لغة فى ثمانية أشهر وأن يتخرج ويحضر معه شهادة أعلى مستوى تعليمى الدكتوراة. ماأريد أن أرفعه إليكم أن الرخيص بخس. وأن عدم حصول الطالب على فرصة جيدة لتعلم اللغة سيؤثر على جودة تحصيله للعلم الموفد من أجله وبذلك كان الناتج إتجاه كل مؤسساتنا الى مؤسسات بحث أجنبية موجودة داخل الجامعات التى درس فيها ذلك الدكتور عندما كان طالبا وأعطى ثمانية أشهرللغة فقط فتخرج بأدنى مستوى يليق بالعالم الثالث. يامناع أمس كنت صائما وتدعو الله ان يتقبل. فهل تضن ان واجبك يقتصر على إدارة مجموعة أشخاص متهمون من قبل العديد من الطلاب أنهم لايستحقون شرف هذه المواقع. ألم تسأل نفسك كدكتور طبعا وتعلم أن المعرفة تبدأ بالسؤال لماذا لم يستطع الطلبة الحصول على مستوى عالى؟ هل العلة فى الطالب ؟ أم فى طرق تدريس اللغة؟ أم فيك أنت الذى عامل كيف رئيس العرفاء يجرى وراء الطلبة فى الحلبة التدريب العسكرى ويجلد كل من أعياه الجرى وياويله أن سقط؟ لاتزعل خوذ الكلام اللى يزعلك ويعينك على معرفة الحقيقة. ربما هناك تقصير من القلة القليلة إن وجدت من الطلاب ولنحسن الظن فيهم لأنه ولاواحد منهم يقبل الرجوع بخفى حنين لأهله. هل المشكلة فى المدة هذا أكيد جزء مهم من أبعاد المشكلة. هل المشكلة من طرق التعليم. هنا وجب علينا التعرف على طريقة أو برناج التعليم للغة فى بريطانيا. سنجد أن دروس اللغة صممت أن تكون إرشادية للطالب وهم يفترضون أن الطالب على الأغلب أعزب وأن ممارسة ماتعلمه من إرشاد وماراجعه فى البيت ستكون فى الملهى والصداقات والديسكو والبكنك وغيرها وهم جربوها وحسنوها وأعطتهم نتائج مثالية لكنها لم ولن ولا تناسب الطالب الليبي المسلم المتزوج وحتى الأعزب وتفهم ما أقصد بين السطور. هل لنا ان نعدل فى طريقة تعليمهم. أقول نعم فهم وصلوا الفضاء وهم لن يعجزوا فى إيجاد حلول لكن لايعرفون لماذا نحن هكذا وربما يشكون اننا أغبياء. لكن على سبيل المثال هم يستطيعون خلق مدرس وبرامج حوارية حتى لكل أسرة بشرط أن يكون شئ مبرمج ورسمى لأن قيمة التعليم ستكون أعلى. هذا مثال والحلول الأقرب للمثالية حينما أنت ومن موقعك تطرح هذه الأشكالية على مراكز البحث ليتم البحث فى آليات إذابة الجليد بين الثقافتين كعامل من عوامل أنجاح تعلم اللغة الأنجليزية بشكل جيد وفى مدة مناسبة.
هناك شاهد آخر يحضرنى من الأخت الطالبة المتفوقة فى اللغة الأنجليزية وهو أن إيفاد الأسرة خصوصا التى بها ابناء فى عمر الدراسة هو مايجب التركيز عليه فى المسار الأستراتيجى لأنه يمكن أن نعدل أو نظيف فى لوائح الأيفاد أنه بالأظافة الى شروط الأيفاد كالتخصص والتقدير أن نقول ويفضل الطالب المتمكن من الأنجليزية كشرط تفضيل فقط وليس لكى نخفض تكاليف تعليم اللغة لأنها ستصبح تحصيل حاصل ولكن الأهم هو الحصول على خريجين بتقدير عالى وجودة عالية تستطيع ليبيا الأعتماد فى نهوضها وإستمراره عليهم. فأعذرنى يامناع لقسوتى. لكننى أردت أن أقول مهمتك ضخمة بضخامة المبلغ الذى يحال إليكم. فإما ان تقدم لبلدك وحقك محفوظ وإما أن تقدم لجيبك ودينك وصيامك وربما شرفك مهدور.فوالله ما كان الحرام فيه بركة وما أضاع الله أجر عامل للخير. وهذا حصانك وهذى السدرة. والسلام

مراد علي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home