Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 23 نوفمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

دون سابق أنذار ... إختفاء صفحة المراقب المالى فى ماليزيا!

تبخرت أموال العلاج والآن تتبخر الأدلة على سرقتها

إن إستخدام التقنية الحديثة سلاح ذى حدين ، حد إيجابي عن إستخدامها للغرض الذى طُورت من أجله ، و حد آخر سلبي عند إستخدامها بطريقة معكوسة. يبدو أن المراقب المالى فى ماليزيا أنتبه متأخراً للحد السلبي الذى تشكله التقنية. فبمجرد قراءته لرسالة تشخص سرقاته المالية وأفعالة الذميمة فى حق طلبة ماليزيا وإجحافهم حقوقهم وهو يدرى أن منهم القاضى والمهندس وعضو هيئة التدريس والمحاسب ومن عمل بالرقابة المالية والكثير منهم لهم القدرة على فضح ممارساتة القذرة وتحليل تصرفاتة الرعناء التى لا يقوم بها إلا شخص لم يتربى على الفضيلة وإحقاق الحق وترجيح الخير والمحافظة على قيم الإسلام والعروبة التى يفترض أنه ينتمى اليهما.

عودة الى التقنية الحديثة فقد وضع المراقب المالى صفحة أسماها الشؤون المالية http://www.lsfam.com/ يضع فيها مايريد وضعه من إعلانات وتعميمات تخص الطالب ماليا وهذا إستخدام إيجابى للتقنية. لكن هذا المراقب المالي يعلم جيداً أنه لو عرض كل التفويضات والإجراءات المالية للطلبه على صفحته لأصبح بإستطاعة الجميع و بشفافية الإطلاع على كافة الإجراءات ومعرفة مايصل فعلياُ من مخصصات ومبالغ تخص طلبة ماليزيا وبالتالى لن يتمكن من الحصول على أى منافع ولن يستطيع الحصول على الفوائد الربوية من الودائع فى البنوك الماليزية والتى تقدر شهريا بنسبة تصل الى 3.6 % شهريا ولكم أن تقدرو قيمة أيداع مبالغ ومخصصات ماليزيا وقد وصل عدد طلابها الى أكثر من الف طالب، فقيمة المنحة فقط والتى تحال يشكل ربع سنوى تصل الى أكثر من ثلاثة ملايين دولار أمريكى والفوائد المقدرة عن أيداعها لمدة شهر واحد فقط تصل الى مايقارب 144 الف دولار ، وهنا يتبادر الى الذهن المبالغ المحالة عن الرسوم الدراسية والتى تصل الى 5000 دولار أمريكى للطالب الواحد وتقدر بقيمة 5 مليون دولار سنويا والجميع يعلم أن بعضها يبقى بحسابات المراقب المالى حتى تأتى مطالبات المعاهد والجامعات، هذه الفوائد والمبالغ عدا عن إدخالها دائرة الربا المحرمة يتم إختلاسها وللأخوة فى مجلس الأمن القومى الإطلاع على التفاقية التى أجريت مع بنك CIMB للتأكد من هذه المعلومات شريطة إحضار موظفين يتحدثو اللغة الانجليزية.

نعود الى الحد السلبى للتقنية ، فكما أسلفنا أنتبه المراقب المالى –متأخراً- الى الضرر الذى أحدثته التقنية على إجراءاته ، فطلبة ماليزيا عند سماعهم بتبخر مبلغ نصف مليون دولار المخصص للعلاج والتى تم إختلاس أغلبها بفواتير مزورة من المراقب المالى وزبانيته. فقد هرع الجميع الى صفحة المراقب المالى ليتأكدو من المبالغ المعروضة والتى حسب ما أكد أغلبهم أنها لا تصل الى 400 الف رينجيت ماليزى أو تقريبا 100 الف دولار .

أين تبخر بقية المبلغ يا عبد اللطيف الله لا يلطف بيك!؟

أجاب المراقب المالى واللص غير اللطيف فى لهجة مريضة تنم عن أنه لايمتلك إجابة تحمل الحقيقة والحق ان بقية المبلغ تم دفعه نقداُ لفواتير علاج الطلاب وفواتير مستشفيات جزيرة بينانغ وبعض الفواتير من الناس اللى حشمونى!

يا سعدودى! الناس اللى حشموك عنذهم فواتير أكثر ثلاث مرات من فواتير الطلبة أصحاب الحق!عجب والله عجب! إلا إذا كان تقصد أن الناس اللى حشموك هم شخص واحد أسمه عبد اللطيف (هادى نكتة بايخة)

عند هذه النقطة فقط أدرك الخانب المالى أنه وضع نفسه فى فخ التقنية الحديثة الذى لا يعرف الكذب ، فالصفحة التى خطط لها والله وحده يعلم تكاليفها أضحت دليل إدانته ، فقد فتح أعين الطلبة على أنه ليست كل التفويضات توضع على الصفحة وليست كل فواتير العلاج توضع على الصفحة وليست كل البرقيات والموافقات ، فقط الموافقات التى يراد التشهير بأصحابها توضع بياناتهم على الصفحة ، فهذا الطالب لا يستحى من إحضار فاتورة لعشرين رينجيت ، لنضعها له على الصفحة اما فاتورة الأسنان الشهيرة والتى وصلت الى 12000 رينجيت فمن المنطقى عدم وضعها والقوانين والفرمانات الخاصة بعدم صرف فاتورة علاج أكثر من 500 رينجيت فلا تذكر على الصفحة ، ببساطة أصبحت أموال علاج الطلاب وبياناتهم مستباحة من شخص عديم الاخلاق يعرض بهذا الطالب لكثرة فواتيرة ويشهر به قائلا أنه يعالج من مرض يخص رجولته ويتحدث عن ذاك الطالب أنه يأتى له بفواتير فياجرا بل حتى الطالبات لم يتوانى عن نشر فواتير علاجهن، وبتحدث عن مشاكلهن فى الحمل والأنجاب. بفضل صفحته أصبح طلاب ماليزيا يتلقون إتصالات من كافة أصقاع المعمورة تسأل عن سبب علاجهم أو مباركتهم للتذاكر النصفية أو غيرها من مايصدر عن صفحة على بابا السفارة الليبية فى ماليزيا.

بعد نشر مقال عن تبخر اموال العلاج فى ماليزيا ، صرح المراقب المالى أنه ليس أهبل لكى يسرق من أموال العالج فهناك بنود أخرى ولا يمكن أن يدرى عنها أحد!

لماذا تسرق ساساً ايها الخانب؟ ألا تتقاضى مرتبا خمسة أضعاف الطالب ؟ وسيارة ووقودها المجانى وتذاكر تصل الى خمسة وعشرون الف رينجيت على الدرجة الاولى؟ ونثرية مالية تصل الى عشرة إلاف شهريا وفواتير سكنك والكهرباء والمياه والهاتف وهاتفك النقال وإقامتك بالفنادق مع العاهرات كلها تدفع من اموال الدولة.

بسبب تصرفات أمثالك وصل ترتيب الجماهيرية 130 فى قائمة الفساد الدولى، فأنت حسب ماتحدث به الطلبة القدامى شخص غير مالي و لكن بسبب عملك فى المالية تحصلت على إيفاد فى لجنة للتحقيق مع الخانب المالى السابق وتحصلت على كل المستندات التى تدينه وصدر قرار بإبعاده الى كازخستان (عقوبة كبيرة!) وعملت على ان تكون انت بديله وتحدثت عن سرقاته وأدلتك خصوصا فى إجراءات طلبه الدورات التدريبية التى كان يفرض اتاوه قدرها 30% عن دفع المبلغ خلال يومين وكذلك أساتذة الجامعات فى إجازة التفرغ العلمي بنسبة 10% حتى لا يتم تقسيم المبلغ على دفعتين.( أتمنى من أحد هؤلاء الاساتذه أن يؤكد هذه الصفقة)

أرأيت كيف أن التقنية سلاح ذو حدين؟؟ أخيراً أنتبهت وقررت جملة من المواضيع رداً على كل طالب تسول له نفسه التطاول علي جلالتك وأنت الذى سيطرت على كامل السفارة وأستطعت تركيعها ، أصبحت أنت من تحدد من يتواجد فى بوابة الأمن ومن يعمل مع الخبير التعليمى وأى معلمة أو معلم تستبعد من المدرسة الليبية ومن يترأس مجلس الآباء و الدور القادم على الاتحاد الطلابي وفريق العمل الثورى ، ولكن لم تنتبه الى أن التقنية سلاح ذو حدين؟

فقررت جاهداً إحتواء الموقف داخل الدائرة الأولى وهى موظفى السفارة ، فتم صرف جميع مستحقاتهم من تذاكر وفواتير متأخرة لدراسة أبنائهم والوعد يتحسين أحوالهم (أنت فعلاً على بابا مغارة السفارة) ثم التفكير فى كيفية أحتواء الطلبة ، فقمت بدفع جزء من الفواتير بعد التأكد من جميع الاسماء غير المرغوب فيها تم إستبعاد فواتيرها. ونشرها فوراً على صفحتك (الحد الايجابى للتقنية) ثم صرف منحة الكتب لجميع التفويضات المتوفرة والتى كنت تنوى سرقتها ونشرها أيضا على الصفحة .ثم ماذا أيضاً؟ إطلاق إشاعة أن التذاكر يجب أن تصرف كتذكرة للطالب ولن تعطى له نقداً بناءً على تعليمات الرقابة والتى لن يهتم بها الطلاب مع مبلغ الكتب ولم تضع هذه الرسالة على الصفحة ولم تذكر أن كان هذا الإجراء ينطبق على تذاكرك؟! و كأن طلبة ماليزيا أصبحو رعية وملكية خاصة لك تنتقى ماتريد من قرارات وتطبقه عليهم وتسرق اموالهم، لنرى أن كنت ستصدق هذا.

ولكن موضوع العلاج مازال هو الموضوع المتعب ، هل سأصرف من جديد ؟ سأثبت لهم أنى سارق، هل سأتركهم و أتظاهر اننى غير مهتم ؟ نظرات العاملين بالسفارة كلها ترمقنى بشماتة وهم كانو لا يجرؤون على النظر فى وجهى ، الآن أصبح الجميع ينظر الى على أننى أسرق أموال علاج الطلاب ولن يصدق أحد قصص بطولاتى عن دفع رسوم علاج الطلاب فى ماليزيا، هل قرأ الحاج عاشور تريبل هذا الكلام؟ هل سيصل التقرير الى مكتب المعلومات هل سيستدعينى العقيد الركن المعتصم ؟ هل ستفكر الرقابة فى أرسال لجنة هل سيطلعو على الصفحة؟،،،،آه الصفحة هذى هى سبب الخراب كله ، قداش رقم التيس اللى دار الصفحة ، خليه ينحي دين امها بوكول ، صفحة علاش الهم ؟ الباب اللى يجيب الريح سده دين امه وأستريح (الجانب السلبى للتقنية)

الآن ، هل فهم طلبة ماليزيا مايدور بخلد المراقب المالى؟ يريد أن يسرق مخصصاتكم وأموال علاجكم ومنحتكم ويتقاضى فوائد عنها ويختار من يمثلكم فى مجلس الآباء والأتحاد ويمتلك سلطة المشرف الطلابى وسلطة القائم بالاعمال وضابط أمن السفارة ويبنى سور المدرسة ويشرف على بناء الروضة ! كل هذا يتم وهو ينام الى منتصف النهار ويعمل الى مابعد منتصف الليل " والله امبارح سهران نشتغل للساعة أتنين" أننا نعرف جميعا من يعمل بالليل عدا رجال الحراسة وأطباء الطوارىء ، يعمل أيضا اللصوص والمختلسين وناهبى الاموال و آكلى السحت الحرام ، فالليل يوفر لهم فرصة فلايوجد أحد بالمكتب لأن أغلبهم لديهم عائلات يهتمو بها ولديهم اعمال فى النهار ، أما أنت تختفى فى النهار من أعين أصحاب الحق ولا تبال بأحوالهم وهم طلاب يتقاضو أقل من ربع ماتتقاضاه وتسرق اموال علاجهم وتذلهم ولاتقدر حالات الطوارىء التى يضطرو فها الى الإستلاف من أصدقائهم و تسهر وحدك ليلا لكى ترتب سرقاتك ولا تدرى أن هناك حسيب رقيب لا تستطيع شراءه بإموال السحت الحرام .

نتحداك مرة أخرى أن تضع كل مايخص فواتير العلاج وقيمة النصف مليون دولار التى أختلستها بفواتير مزورة ونتحداك أن تضع جميع البرقيات والتفويضات فالشفافية تتطلب إجابتك لهذا التحدى ونتحدى لجان الرقابة والمالية التى "للأسف " أصبحت انت تختار أعضائها بفضل علاقتك بالحاج عاشور. لاتهرب الى فيتنام أو الفلبين فالعالم أصبح قرية وسنأتى بك ولاتعتقد أنه لا أحد يقرأ هذه الرسائل فهى تصل بيسر وسهولة وبفضل التقنية (التوقنية ياودى ) الى من يقرأها فى الرقابة المالية و مكتب معلومات القائد ومؤتمر الشعب العام ومكتب الاتصال والنائب العام واتحاد الطلبة ومؤسسة القذافى وغيرها من أدارات الدولة ، كما أننا نطمئنك أنه هناك شخص آخر بالمكتب "غير مدنى" قام بإيصال الرسالة السابقة مطبوعة الى أدارة السيطرة والمعلومات وسيقوم بإرسال هده الرسالة أيضا إنتقاما من "تلبيزك" فى موضوع سيارتة وإفشالك لموضوع الحصول على 75 الف دولار . هذا غيض من فيض !

ملاحظة : لا تعتقد أن إختفاء الموقع سيسمح لك بإضافة مستندات أخرى ، جميع المستندات محفوظة ومرتبة ومخزنة وستعرض تباعاً فى رسائل لاحقة ، حتى تتعلم أن طلبة ماليزيا الذين أتيت لخدمتهم لن يسكتوا عن سرقاتك وعن حقوقهم. أى أضافة لم تنشر سابقا سيتم كشفها وفضحها للطلبة. فالاهم أن يعرف الطلبة الحقيقة فالحقيقة هى عنوان ليبيا الغد.

طالب


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home