Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 23 يونيو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

معلومات عن خطف أولادي

عندما كانت سويسرا على علاقات طيبة مع القذافي،قامت بخطف أسمي وأعطته لزوجتى السابقة رغم انها ومنذ أنفصالي عنها عام 1999 مسجلة بأسم أسرتها،وهذا ثابت من قرار المحكمة الذي يقول (عرفية ملغي..أحمد إلهام)هكذا وبصريح العبارة،ولكنهم أستمروا في تسجيلها حتى يقوموا بخطف الأولاد فيما بعد،ثم قاموا بتسجيل أولادي في شركة الرقابة على السكانwww.publigroupe.com (المخابرات السويسرية !) في 1/8/2005 في عنوان الشركة الرئيسي في لوزان وسجلوا معهما والدتهما وبأسمي وكأنها ليست مطلقة.

في هذا الوقت كانا اولادي يقيمان معي في مدينة رينان ومسجلان معيمنذ 16 يناير وحتى 26 يناير 2006 صدق او لا تصدق وفي حوزتي المستندات،وقد حصلت على ما يفيد تسجيلهما في مقر الشركة في السنة التي كانا يعدان لخطفهما 2005-2006..وبعد ان تغير سلوكهما نتيجة لترددهما على مقر الشركة صديقة القذافي التي تتاجر في كل شئ وبتحريض من والدتهما جدار (غزة)صدق او لا تصدق عندما التقيت بالقنصل المصري قال انه لا يعرفها وطلب مني صورتها !.

قاما أولادي بسرقتي في 13 يناير 2006 فضربت ابني الكبير ورفعت زوجتى ورعاية الشباب قضية لنزع الحضانة مني وقضية لضربي لأبني، حيث حضرت قبل المحامي فعثرت في ملف الدعوى التي رفعوها ضدى لنزع الحضانة لأنني ضربت ابني الذي سرق 600 فرنك من جيوبي مع شقيقه قبل ذهابهما إلى والدتهما في ذلك المكان السري وهو مقر الشركة الخاطفة،وجدت رسالة من رئيس رعاية الشباب يطلب فيها من القاضية أن لا تعطيني عنوان زوجتي !،فتعجبت لهاذا الأمر لأنني أعرف عنوانها وآخذ الأولاد له كل أسبوع إلى ان كبرا وأصبحا يذهبا بمفردهما،لكنني أكتشفت من خلال محضر البوليس العنوان الحقيقي الذي ارادوا أخفاءه بل واخفوه منذ المؤامرة وتسجيل أولادي من وراء ظهري،فظهرت الفضيحة وأخذوا يراوغون مدة سنتين ويهربون بالأولاد إلى قرية خارج لوزان حتى لا ألتقي بهما فأحصل على الحقيقة،بل واعطوا أوامرهم لجميع رؤساء أمن ثلاثة مدن بعدم تزويدي بأي معلومات،ولكنني وانا اكتب هذه السطور تمكنت من الحصول على كل ما يدين سويسرا والقذافي بخطف اولادي منذ عام 2005 بل والتجسس على حياتي الخاص،حيث فقدت رسالة عادية ورسالة مسجلة تحمل دعوى،مع حصولي على الإثبات بمن استلمها،والسلطات السويسرية تتهرب.

من يجيد الفرنسية سيجد على موقعي دخول فرنسي مستندات تثبت هذا الكلام صادرة عن السلطات السويسرية وفضيحتهم مع القذافي بجلاجل،واعرف أن حياتي في خطر،وقد اخذوا في تلفيق مخالفات لي كشفت تزوير واحدة منها،وأستدعوني أمس للحصول مني على أقرار مالي من خلال توجيه اسئلة شفهية فطلبت منهم أن يكون ذلك كتابيا،وكانوا عند الطلاق وبواسطة محامي زوجتى اليهودي دكتور لوب،قد رفعوا السرية عن جميع ما أملك في كل مصارف سويسرا،فوجدوا فيها دعاء الناس...من الفصل الأول من الكتاب الأخضر.

المطلوب من أي ليبي أعرفه ان يساعدني في أعداد كتاب عن الفضيحة التي تشابه رواية بوليسية ولكنها حقيقية وبالمستندات وأسمع يا اللي ما تسمع،السويسريين ووزيرة الخارجية التي تنازع معها القذافي أقرب الناس إليه مع شلة الأشتراكيين اليهود،وعلى راسهم (جوزيف إيزياديس)الذي يصرخ ويقول ان والدته يهودية وذهب إلى غزة،ولكن اللي في القلب في القلب،ويقول أحد اولادي قبل خطفه أن صورة (إيزياديس) فوق ثلاجة زوجتى السابقة،و(جان زقلير)كبير المنافقين في الأمم المتحدة مع القذافي شركاء لا اجراء وينهبون ثروة الشعب الليبي من البترول مع أربعة دول وهي إيطاليا وأسبانيا وهولنده وألمانيا،وما عانيته وما زلت أعانيه من إهانة في هذا البلد منذ وصولي إليه، يعجز عنه الوصف،ويكفي تلخيصه في أنه : كان عندي زوجة وأطفال ومتجر وصديق ليبي طالب لجؤ سياسي وسيارة،فلم يبقى شئ إلا سيارة عرضتها للبيع،فحتى الصديق الليبي تحدث معي من السجن قبل ان يقوموا بتسليمه للقذافي،وهناك أسرار أخرى في الطريق ما زالت سويسرا لا تريد الإفصاح عنها بعضها قديم وبعضها جديد،ولعل أغرب ما يمكن ان يقال ان واحد من الثلاثة بوليس الذين دخلوا بيتي في السابعة والنصف صباحا للبحث عن العصا التي ضربت بها أبني الذي سرقني ويأخذوني بملابس النوم (توته) للتحقيق معي مدة خمس ساعات بأسئلة مهينة،مع عمل صورة لي من الأمام والجنب،ولكن للأسف لم ينشروها في صحافتهم،قال لي هذا البوليس على جانب ساخرا (لعلنا نفتش على كلاشنكوف..إنها مؤامرة)..والعاقبة للمغفلين .

فوزي عبد الحميد / لوزان


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home