Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 23 يناير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

بيان هام من موقعكم ليبيا الجديدة
نعود .. وسنستمر

بكل اسف وابتهاج وسرور نعلن للقارئ الكريم ، والمتتبع لموقعنا ليبيا الجديدة قارئا ، متصفحا ، كاتبا ، مترجما ، وناصحا وناقدا عن جريمة النظام الاخيرة بالاستيلاء وفي وضح النهار وبدون خجل وشئ من الادب والحياء علي موقعكم ليبيا الجديدة وبعض المواقع الليبية الاخري ، والادهي من ذلك تحويل وجهة القارئ الكريم لموقعه " القذافي يتحدث " فارضا نفسه حتي علي توجهات وتصفح ابناء وطننا الاحرار وابناء الامة العربية عملا باللوثة الشيطالنية الاستكبارية " أنا ربكم الاعلي " وكيف لا ؟ وهذة ليبيا بشعبها وثرواتها ومؤسسساتها وحتي طموحات وامال شبابها ملكا خاصا لنا نسير سياستها ونخطط واقعها ، ونبعثر ونصرف ثرواتها ، وحتي توجهاتها العقائدية والفكرية والايدلوجية
افلاس النظام في عالم الاداب والقيم والاخلاق والعادات الحميدة وعجزة الفاضح عن مجابهة الكلمة بالكلمة والحجة بالحجة ، والبرهان بالدليل فاتحا لمواطنيه فرص الحوار ،والمناظرة وتعلم الاساليب والممارسات والمصداقية والموضعية وحرية التعبير، وادب احترام الرأي المخالف والاقناع وتقديم المصالح الوطنية عن الشخصية ، ويعرف شعبنا انه ما لبث وطيلة اربعة عقود في اتخاذة شعبنا الليبي وثرواته وكوادره مثل حقل تجارب سياسيا وعقائديا وتنمويا ناهيك عن المشاريع الاسكانية والصحية والغاء التعليم وتغييب القوات المسلحة والمؤسسسات والقيادات المؤهلة وقدم المأجورين والمأمورين نعم سيدي ، واحكم قبضتة علي مراكز القوي في الادارات الحساسة وزرع بذور الفتنة والعشائرية ، واصبح الولاء الكامل والمطلق له ، وله وحده ؟حرم علي شعبنا تكوين الاحزاب السياسية والتجمعات والهيئات الحقوقية والانسانية ووضع اولاده في الاماكن الحساسة في اجهزة الامن والاستخبارات وحتي المؤسسات الخيرية والانسانية ونجح مؤقتا ان يلف نفسه بالرفاق والحواريين ومواليد الفاتح ومن باعوا وخانوا ووضعوا مصالحهم قبل مصالح شعبنا واجياله ، وعاثوا في الارض الفساد والافساد والادهي انه بعد ان كشف سؤتهم وعورتهم في عالم الاختلاس والسرقات والغش غفر لهم ولم يجروء علي تقديم احد منهم الي محاكمة عادلة بعد ان قدم بعض الضحايا .
ومبتهجا ومسرورا لاننا في الطريق الصحيح لمقارعة صور الظلم وأوجه الفساد والتخبط الاداري وقتل الطموحات وتبذير الثروات ، وشراء الذمم وتربع جوقته الثورية وحواريه ورفاقه ورفضه لاي صور من الحوار الحضاري المسموع والمرئي امام شاشات فضائيات العام بينه وبين العناصر الوطنيه المخلصة في الداخل او الخارج .
نضع سريعا امام القارئ والمتصفح الكريم بعض الحقائق التي ستائتي ثمارها الطيبة في مرحلة بعد وحتي ما قبل التغيير المنتظر والمرتقب .
· * ليـــــــبيا الجديده جهد فردي مقل ، ينطلق من ان لكل مواطن حق المعارضة والحوار والنقاش ، كون المعارضة بوسائلها المشروعة قيمة وظاهرة ايجابية بدأت من فوق سبع سموات ، ولم يلغها او يرفضها ولم يشجبها او يشوه عناصرها ويلق التهم والافتراءات المزورة ، واستعمال المرتزقة واللصوص ، ودعاة " زورا وكذبا " مصلحة الشعب، وهي تيار مستمر ما دام هناك مظاهر الخطأ والانحراف نثمن الجهود والاعمال التي تحقق مطالب الشعب ، ونشجب ونصحح ، ونقترح ، وننقد النقد الموضوعي و وتوضيح الحقائق ، وتعرية المفسدين والمستغلين في مسيرة الشعوب فكرا وعقيدة وسلوكا ، فهي قائمة اليوم استمر النظام او سقط ، او في القادم الجديد بالارادة الشعبية ، والاختيار الحر الدموقراطي الشوري الراشد ، أو من جراء الطبخة السياسية التي تطبخ علي نار هادئة ومدروسة في دهاليز عالم السياسة ومعاهد التخطيط الاستراتيجي وصناعة القرارات ، وإختيار الزعامات المحققه للمصالح الغربية لكي تفرضة عنوة او تزويرا ، وتوريثه ملكا ليس من حقه ابدا.
· * ليبيا الجديدة تيار ومسار وطني هويته عربية ليبية ، وعقيدته اسلامية متوازنه مدركة لابعاد قضية الامة تنبذ صور العتف او المداهنة او التبعية او الخضوع لاي املاءات او اغراءات . وعلى منهجية ورؤية عقلانية مدركة لتداعيات قضايانا داخليا وخارجيا ، واستراتيجية بعيدة النظر تستوعب سنن التغيير ودروس التاريخ ، وتداول السلطة ومسارات حركات النضال والتحرر . نحرس علي التعبئة الفكرية والسياسية والحث علي طلب العلم والتخصصات واستفراغ الجهود في البحوث العلمية والانسانية والتنموية والدراسات والتجارب والاستفادة علميا وعمليا من التقدم البشري حضاريا وعلميا واداريا واعلاميا متواكبا مع مهمة الاستخلاف ، ومهمة التبليغ والشهادة .
* ليبيا الجديدة تنبذ وترفض وتقف ضد من يعكرصفاء الوحـــدة الوطنية ، وبناء جسور الثقة والاخوة وحسن الظن بالاخر والاستنكار والاستهجان اثارة القبلية والنعرات العشائرية وانكار اي شريحة او جزء من مكونات وطننا البشرية والاجتماعية والثقافية خاصة الهوية البربرية او الامازيغية بما لايخدش او يعكر الصف الوطني الواحد وحق الجميع في الاعتزاز بهويتهم وثقافتهم ، واختيار اسماء مواليدهم.
· * ليبيا الجديدة تمضي علي منهجية سياسية واعلامية وفكرية تتيح للمشاركين من ابناء وطننا الحبيب فرصة ابداء الرأي والتعبير وحرية اطلاق الاقلام ناقده ومرشده ومعبئة ودافعة ومشجعة ومتفائله ، ومستشرفة مستقبل افضل ، وفرص متكافئة للجميع والدفع بالمواطن للعمل وطلب العلم ، واكتساب الخبرات ، والتدريبات في مختلف مشارب الحياة ، وتسعي بإهتمام وحرص بالغ علي المرأة الليبية والشباب وتقدر دورهم ومسئوليتهم في الحاضر والمستقبل ،ونؤمن بحرية النقد الموضوعي ، بعيدا عن التهريج الرخيص ، وتزوير الحقائق واثارة العواطف ، والتعرض للاشخاص والمؤسسات بما يخدش الحياء ويناقض الاعراف والتقاليد الحميدة لسجية وطبيعة ابناء وطننا الحبيب ؟
* ليبـــــيا الجديدة جهود فردية جادة دخلت ساحة الانترنيت والاعلام ، استكمالا لمسيرة عملنا الوطني النضالي بجهد قليل ، وفكر بين واضح ، وتجارب تعددت ، اخطأت واصابت واستفادت ، سواء في التعامل مع الكثير من اخواننا في المعارضة الليبية قيادات وافراد ، ومع تيارات وطنية مستقلة ، متعددة التوجهات الفكرية والسياسية والتنظيمية ، وحتي في الوسائل والاليات ... نرفض وبكل قوة وجهد اي تدخل خارجي في شؤوننا الداخلية ، سياسيا او عسكريا او ثقافيا ، وعشنا ماساة المقاطعة والحصار الاقتصادي الغبن علي شعبنا الكريم ، ورفضنا ونرفض الاستعانة بالدول الاجنبية ، او حتي استشارتها فيما يخص قضايانا الوطنية من قراءة عميقة في دروس والتجارب خاصة بعد حرب الخليج ، ودرسنا الفتاوي المتعلقة بالاستعانة بغير المسلم وموقف العلماء والنتائج اليوم بينة واضحة لكل ذو لب ولا تحتاج الي دليل . وبحمده رفضنا ونرفض الاغراءات المادية والوظفية والمكانة من تلكم التي سقط في شبكاها البعض من لبس ثوب المعارضة وسقط في حالات الضعف والتفكير السوي . نحترم الاجتهادات السياسية ولكن ليس علي مصلحة شعبنا ومستقبل اجياله .
ان اي خطوة ناجحة في الطريق الجديد نحو تطوير وتنمية بلادنا العزيزة والر قي بها والنهوض واعداد المواطن فكرا وعقيدة ومشاركة ، ونكران الذات وتحمل المسئوليات واداء الواجبات ، وعودة ببناء الوطن والمواطن المحب له والمستعد للتفاني في خدمته ، هو امر حتمي لا مفر منه في طريق التنمية والاصلاح وركب المسار الحضاري الايجابي ، وتنسم نسمات للحرية واحياء واشاعة روح الاخوة ، والثقة ، واحترام القانون وحقوق وكرامة وتقدير الانسان الا بالعودة الي المسار الشور ي الديموقراطي المبني علي ثوابت عقيدة الشعوب وخصوصية هويتهم ، فلا تقدم ولا حرية بدون تضحيات ، ولا تضحيات بدون خطط وبرمجة وتنظيم ، واعمال العقل والفكر والتأمل والتدبر، وبناء المؤسسات ومد الجسور ، والاستفادة من تجارب والتطورات الحديثة والتقنية وتدريب الكوادر، مع اخلاص النوايا ووضوح الاهداف ، ثم العمل والعمل والاستمرار .
أن العالم اليوم بدأ يتشكل بشفافية ووضوح ، وبرزت االمعسكرات والاستراتيجيات ووضع الدول ومكانتها وادوارها ، والامة وإن تعيش مرحلة " الغثائية " فهي تعيش ايضا مرحلة مخاض الميلاد الجديد ، لتعود لتأدية دورها ورسالتها المميزة ، فغاياتنا أعظم وأنبل ودورنا ومسئوليتنا كبيرة وليعلم العاملين لقضيتنا ان النضال والعمل السياسي خاصة ، له اطوراه وادواته وله رجاله ايضا ، وان اي جهد مهما كان قليلا فسيكون له اثره عاجلا او عاجلا ، وما حصل من استيلاء علي موقعكم وبعض المواقع الاخري خير دليل علي ذلك ، فلابد من التعاون والتنسيق ورب ضارة نافعة .
هذا قليل من كثير وسنعود بعونه وتوفقيه للاستمرار في تأدية مسؤوليتنا وواجباتنا اتجاه وطننا الغالي ، ليبيا الجديدة وقد يتغير مظهرها وتصميمها الفني ، لكن ثابتة في خطاها وسياستها واهدافها ، تفتح صفحاتها للجميع وتمد ايديها متعاونة مع كل يد مخلصة تحب وتسعي الرقي بوطننا وتنميته وتفعيله ضمن حركة الصراع والتدافع ليقوم كل منا بدوره ، ومسئوليه وسد الثغرات في مهمة الاستخلاف والتعمير ، وابناء ونشر الحق والخير والفضيلة علي ربوع البشرية .
حري بالنظام ، بعد ان اعلن مرارا وتكرارا فشل التجربة الثورية في كل مجال ، وتفشي الغش والسرقات والكذب والنفاق في مؤسسات الدولة ، خاصة التعليمية والادارات الحكومية حري به الان " مع علمنا استحالة ذلك " أن يتنحي طوعا عن الحكم ، واجراء استفتاء دستوري شعبي وان يتيح لشعبنا الكريم الفرصة لاختيار من يمثله ويحكمه ويسيير بالبلاد نحو الرقي والتقدم .

ادارة ليبيا الجديدة
20 يناير 2009م
عنوان ليبيا الجديدة الجديد مؤقتا :
www.anewlibya.com
ablink95@yahoo.com
ــــــــــــــــــــــــــــــ
ارجو زيارة الموقع وملاحظة اثار جريمة تخريب الموقع وشل روابطه والعاقل يفهم



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home