Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 23 ديسمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

ألبستموه طاقية ليست من قياسه..!!

لست متحمسا بالمرة للكتابة حول هذا الموضوع ، أعني موضوع هروب المدعو / نوري المسماري ، ولكن الهالة العظيمة التي رسمتها أدبيات المعارضة حول الرجل جعلتني أكتب هذه الأسطر مؤكدا أن جل ما قيل عن الرجل والأسرار التي يحملها عار عن الواقع والصحة تماما . فالمدعو المسماري لا يعدو أن يكون ( كبير القوادين ) في نظام معمر ، مهمته لا تعدو السمسرة ( والقوادة ) بالمفهوم الليبي . هذا الرجل لا يحمل شيئا من الأسرار اللهم بعض أسرار الحسناوات اللاتي يقدمهن لسيده . وهو بلا جدال يستطيع في هذا الشأن أن يخرب المئات من البيوت بالداخل ، وربما كان أولهم بيته ، وأن يفضح الكثير من الشخصيات والمسئولين المتعاونين معه بالخارج .؟!

لم يكن يحمل رسائل كموفد شخصي للقذافي ، ولم يحضر أي اجتماع مهم من الناحية السياسية أوالأمنية ، تنحصر مهماته في ترتيب رحلات سيده ، والإشراف على ملابسه وخصوصياته من مثل اللقاءات النسوية وأحيانا إختيار مشترياته من اللباس . وهنا أشير إلى أن نوري المسماري ( أعور ) كما هو معلوم ولذا ترون ذلك واضحا على قيافة سيده .

في الواقع أنا أسخر من كل الذين حملوا شخصية المسماري أكثر بكثير من حجمها .. قد يكون الرجل مختلسا ( ذلك مقبول ) لأنه فعلا يحمل أحيانا عهد مالية للصرف منها على خصوصيات سيده والعائلة والأولاد ( قبل أن يكبروا ويعتمدون على أنفسهم ) وقد كنت ذات يوم شاهد عيان على ذلك ، والعهد المالية التي نتحدث عنها ليست أبدا من المعيار الخفيف .

يمكنه أيضا أن يكون مصدرا ( مقبولا ) لمعلومات حول أسرة سيده قبل أن يصل الأبناء إلى سن الرشد .. يمكنه أن يكون مصدر معلومات ( مقبولة ) حول كثير من بيوت المسئولين الذين خدموا مع القذافي ؟؟ يمكنه التحدث عن السفاهات والتفاهات التي تبصم حياة سيده الخاصة ، يستطيع الحديث عن الطريقة التي يتعامل بها القذافي مع الذين من حوله والذين عملوا معه ، يمكنه أن يقدم معلومات ووقائع يمكن من خلالها تفسير شخصية القذافي لكنه أيضا لا يصلح لأن يطلب منه تحليل شخصية سيده ، لأنه ببساطة شخص شبه أمي فاقد للقدرة على التحليل .

إن الهالة التي تضعها أدبيات المعارضة وبعض الصحف العربية لا معنى لها ولا تفسير لها سوى الجهل بحقيقة ما يجري في ليبيا ، ولا أعتقد أن ما ذهب إليه بعض إخواننا الكتاب – وآخرهم أخونا / الأستاذ فرج أبو العشة الذي أتابع مقالاته وأحترم الكثير من توجهاته وآرائه دون أن ألتقيه أو أعرفه - له ما يبرره .

سلام على الجميع ، أما المسماري فقد عاش (قوادا ) ويموت ( قوادا ) ولا نامت أعين اللقطاء .

محمد سالم مسعود القلوشي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home