Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 22 سبتمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

فيروس الايدز أرحم من فيروس د. أبوظهير بمركز الامراض الساريه (1)

مساكين أولئك المرضى مرضى الايدز والالتهاب الكبدى والدرن وغيرهم من الامراض الساريه فمن لهيب الفيروس اللعين الذى لايرحم الى نارمديرمركزالامراض الساريه د عبد الحفيظ أبوظهير وعصابته لقد شاء القدر أن يصبحوا هؤلاء المساكين ضحيه هؤلاء الفيروسات اللعينه والكثير من لاذنب لهم فى ذلك وخصوصا أؤلئك النساء المتعففات أو الاطفال المغلوبين على أمرهم وأننا نواسيهم ونشد على أزرهم وندعو لهم الله الشفاء من فيروس لايرحم فلانستطيع أن نخاطب فيه جوانب الرحمه لانه كائن لايتدبر كلامنا ولكن مع أنه فيروس لعين فانه قد يعقل أحيانا ويمر بفترة خمود وركود وليس هذا فقط بل قد يتعقل جدا ويختفى من الجسم نهائيا حتى بدون علاج وخصوصا فى حالات الالتهاب الكبدى .

أريتم حتى أشر مخلوقات الله الفيروسات قد ينتابهم الندم وترحم مرضهم وهى لاتعقل وسيادة مدير مركز الامراض الساريه الدكتور عبد الحفيظ أبوظهير وعصابته ليس بقلبها أى ذرة رحمه تجاه هؤلاء المرضى المساكين فبرغم من الميزانيات الضخمه لهذا المركز فلاتتوفرأبسط أنواع الادويه الاساسيه جدا وللتاكد فماعليك الا الذهاب الى المركز فلا توجد أبسط مقومات العلاج من تحليل وأدويه وغيرها والتى قد تتواجد حتى بافقر دول العالم وحتى وأن وجدت الادويه فهى قديمه جدا أو قد أنتهت صلاحيتها ليس هذا فقط فالمعامله السيئه من المسئولين والارتفاع الجنونى لهذه الحالات يوم بعد يوم والتى وصلت الى أقصى حدها فلاعيادات ولاأجهزه ولامتابعه فهناك طبيب أو أثنين أحدهم باكستاني والاخرمصري يشتغلون بالمركز وهم قد تقعدوا مند زمان طبيا ولاينفعوا حتى ممريضين هذا كله فى وجود الميزانيه الضخمه بالملايين المخصصه من الدوله الى هذا المركز ومن يتسال عن هذه الميزانيه أين صرفت فما عليه الا أن يذهب ا الى المركز وفروعه ويدقق فى عدد الادارات والمكاتب فلكل مسئول أحدث موديل سيارت ونقالات على حساب المركز وسكرتيرات وسرقات ورشاوي .

فمن أين للاستاذ الدكتور عبد الحفيظ أبوظهير المال أن يشيد أكبر مصحه خاصه بطرابلس تسمى مصحة ياشفين بتاجوراء والتى تقدر بملايين الدولارات الا أموال هؤلاء المرضى المساكين .

فنحن والمرضى يتسالون من وضع هذا السارق بهذا المركز وهو لايفقه شيئا فى الامراض الساريه فهو أصلا طبيب نساء وتوليد ولاندري من أعطه درجة الاستاذ الا السارقين من المركز وله أن يتبت لنا خبراته بهذه الامراض والاستاذيه وأما ما يشيعه بعلاقته برجال الدوله فهذا دعايه وتخويف وكلا منه براءه ولاأعتقد أن هناك من تصل به درجة الحقاره بليبيا أن يسرق أموال مرضى الايدز والالتهاب الكبدى والدرن وهى أمراض خطره جدا ليبنى مصحه خاصه وقصر لعائلته .

منك لله يادكتور بوظهير ماذا ستقول لربك يوم القيامه وهؤلاء المساكين خصومك الايكفيك ماسرقته من أموال بعد توريدك أجهزه قديمه بمبالغ خياليه للمركز والاجهزه الحقيقيه تذهب لمصحتك الايكفيك أن تظهر بالاذاعه المرئيه لمدة قصيره لتتكلم عن الامراض الساريه والتى لاتفقه فيها شيئا وأن تكذب وترغد عن أنجازات المركز الكاذبه وتسرق أنت ومديرك الاعلامى عن هذه الفقره البسيطه والتى لم تتجاوز الساعه مبلغ يفوق 90 الف دولار وغيرها الكثير والكثير والتى نحن ليس فى مجال سردها وأنما نريد فقط اليوم التركيز على معانة المرضى عسى أن يكون هناك من يسمع .

فالى كل مسئول بالدوله الليبيه والى كل من سلمت له أمانه هذا البلد الطيب والى كل من بيده أتخاد القرار فى ليبيا بدون تحديد والى كل قلب رحيم وهو يشهد أن لااله الا الله محمد رسول الله أسالكم الله تعالى فى هذه الايام المباركه أن توقفوا هذه العصابه أمثال د. أبوظهير د. أرحومه و د. فراره عند حدهم وأرحموا هؤلاء المرضى الذين ليس لهم الا الله وأنتم فهؤلاء المساكين لايريدون علاج بالخارج ولاأدويه حديثه تشفى المرض ولاعيادات مكيفه ولاأجهزة تعقيم بل فقط يريدون كلمه عطف ورحمه و أدويه بسيطه جدا تقلل عنهم الالم حتى تاتيهم المنيه .

والله العظيم أننا مقبلون على كارُثه وسيموت معظم هؤلاء المرضى خلال الاشهر القادمه ودخول فصل الشتاء وبدأ فتره الانفلونزا وخصوصا أنتشار أنفلونزا الخنزير وهم المعروف عنهم بمنعتهم الضعيفه جدا وستقضى عليهم هذه الانفلونزا القاتله .

وعلى ذكر أنفلونزا الخنزير فهى مصيبه لايسع المجال للحديث عنها هنا وسوف نتطرق لها بالمقاله القادمه فهى تحتاج الى كتب للكتابه عنها فقط للعلم فالمركز لم يقدم شيئا لمواجهة هذا الوباء وكل ماينشره المركزمن تصريحات فهى كذب فى كذب والمرض منتشر .

وأن لم يتخد أصحاب القرار القرار الصائب قبل فصل الشتاء فسترون الكارثه فلابد من محاسبه من كان سببا فى هذه المعاناه وتحويلهم للتحقيق وأذا كان وضعهم فى هذه المناصب فقط للمحاباه والصحبه والبزنس فاعلم أن الله والمرضى لن يرحمكم .

اللهم هل بلغت اللهم فاشهد .

عبدالكريم القماطى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home